الرئيسية / عاجل / القديسه بريتوا اعظم قصه للطهاره للمتزوجين

القديسه بريتوا اعظم قصه للطهاره للمتزوجين

القديسه بريتوا اعظم قصه للطهاره للمتزوجين

كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال
القديسة بربتوا كانت فتاة متزوجة من رجل ثرى ذو منصب كبير, لها طفل رضيع صارت مسيحية وهى متزوجة وكان والدها وثنى. ولما كان الاضطهاد على المسيحيين فقد قبضوا عليها ورموها فى السجن وشاءت العناية الالهية أن تدبر لها نوال نعمة المعمودية كما لم يتركها الله فى قلقها على انها بل أحضر لها شماسين من الكنيسة بإبنها لترضعه يومياً, ولما بلغ أمر القبض عليها لوالدها الوثنى حاول بكل قوته أن يرجعها عن اعتناقها للمسيحية لكنها رفضت فل يؤثر كلامه على قلبها ولا على عقلها. وحين جاء موعد استشهادها حاول الملك معها لترك المسيح ولكنها رفضت ذلك فحكم عليها الملك أن تلقى للوحوش لتنهش جسدها, وحان الوقت لتنفيذ الحكم عليها فأوصت أخيها بأن يهتم بطفلها الرضيع ثم أخذوها للساحة التى سوف ينفذ فيها الحكم وهناك أحضروا بقرة مفترسة لتودى بحياتها وقبل ادخالها للساحة حاول الجنود أن يخلعوا عنها ثيابها كى يدخلوها فى شبكة لكنها أبت بشدة فأعطوها ثوب لترتديه. ولما أدخلوا البقرة المفترسة ضربتها ضربة قوية أفقدتها الوعى ولما أفاقت وجدت نفسها برداء ممزق فقد كان كل همها ليس ألم الضربات ولكن همها أن تغطى جسدها فطلبت من الجنود ثوب لتستر جسدها. ولما أنهوا ذلك أحضروا إليها السياف الذى ضربها أكثر من مرة فقد كانت ترتعش يداه فأرشدته القديسة للمكان الصحيح ليضرب بسيفه رغم ما بها من ألم بسبب ضربات السيف ونالت القديسة اكليل الشهادة عن عمر 22 عام.