الرئيسية / عاجل / كيف تسعف المصابين بضربات الشمس لانقاذ حياتهم؟

كيف تسعف المصابين بضربات الشمس لانقاذ حياتهم؟

كيف تسعف المصابين بضربات الشمس لانقاذ حياتهم؟

كيف تسعف المصابين بضربات الشمس لانقاذ حياتهم؟
وضعت وزارة الصحة والسكان مجموعة من الإرشادات لإسعاف المصابين بضربات الشمس والإجهاد الحراري الذين قد يتعرضوا لحالات إغماء فور تعرضهم لضربات الشمس، تزامنًا مع الموجة الحارة التي تشهدها البلاد حاليًا.
وأكد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان أن هناك مجموعة من الإرشادات يجب اتباعها فور الإصابة بضربات الشمس وقبل النقل إلى المستشفى، للحد من شدة المضاعفات التي قد تصل للوفاة، ويجب أن تصل درجة الحرارة إلى أقل من 39 درجة مئوية ( بمعدل 0.2 درجة مئوية / دقيقة ).
وأوضح "عيد" أن الانخفاض العاجل في درجة حرارة الجسم الأساسية، هو الأساس في علاج المصاب، حيث أن مدة ارتفاع درجة حرارة الجسم هي المحدد الأول لعلاج المصاب.
ونصح باتباع مجموعة من التعليمات لإسعاف المصاب بضربات الشمس وهي:
ـ نقل المصاب إلى مكان جيد التهوية أو بارد مع الإسراع في نقله إلى المستشفى
ـ عمل كمادات مياه باردة لخفض حرارة الجسم
ـ تناول المشروبات باردة.
ـ غسل الجسم بالكامل (دش بارد).
ـ غمر المريض في حوض ماء بارد مع الحفاظ على آلية التنفس
ـ تغطية المريض بملاءات مغمورة بالماء البارد
ـ وضع كمادات الثلج تحت الإبطين وبين الفخذين
ـ التواجد في مكان مكيف الهواء
ـ نزع ملابس المريض ورشه بالماء الفاتر وتركيز مروحة على جسد المريض للتخلص من الحرارة.
ـ التخلص من الملابس الضيقة المحيطة بالمريض أو إزالة ملابس المريض من قبل الفريق الصحي داخل المستشفى ويمكن ارتداء ملابس خفيفة.
ـ عدم استخدام الماء المثلج حيث إن استخدام الثلج يتسبب في الرجفة مما سيزيد من درجة حرارة الجسم الداخلية بل يتم استخدام الماء البارد.
ـ الابتعاد عن خوافض الحرارة مثل الأسيتامينوفين، والأسبرين، وغيرها من العقاقير المضادة للإلتهابات غير الإستيرويدية "NSAIDs" لأنها ليس لها دور في علاج الحالات المصابة بضربة الشمس.
وأكد ضرورة حجز المصاب في المستشفى تحت المراقبة والمتابعة لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعة، لتجنب حدوث مضاعفات، وفي حال حدوث أي تغيرات طارئة يتم وضعه في العناية المركزة تحت الإشراف الطبي المستمر .

هذا الخبر منقول من : مصراوى