الرئيسية / عاجل / عاجل .. معهد الفلك يعلن رسميا موعد عيد الفطر واخر ايام رمضان

عاجل .. معهد الفلك يعلن رسميا موعد عيد الفطر واخر ايام رمضان

عاجل .. معهد الفلك يعلن رسميا موعد عيد الفطر واخر ايام رمضان

موضوع
أعلن رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية الدكتور جاد محمد القاضي، إن موعد عيد الفطر المبارك سوف يوافق يوم الثلاثاء 4 من شهر يونيو القادم لعام 2019 حسابيًا، وسوف تثبت رؤية هلال شهر شوال يوم استطلاع الرؤية الشرعية، نظرا إلى بقائه بسماء القاهرة، ومكة المكرمة لمدة ستة دقائق بعد غروب شمس هذا اليوم، وعليه فإن عدة شهر رمضان الكريم، سوف تكون خلال العام الراهن 1440هـ 29 يومًا فقط.وأشار الدكتور جاد محمد القاضي، أن رؤية هلال شهر شوال لها شروط معينة من أجل تلافي أي معوقاتها، منها أن نتيجة الراصد إلى جهة الغرب قرب مغطس الشمس، أو أن يكون بالأماكن المفتوحة، والمرتفعة التي يشاهد فيها الأفق دون أي تأثيرات أو معوقات، حيث تؤثر عوامل الطقس، وكذلك وجود الغبار، كما تؤثر بشكل كبير نسبة الرطوبة والغيوم على إمكانية رصد الهلال، ووضوح الرؤية، كما يجب على الراصد الابتعاد عن مصادر الإضاءة العالية المشوشة إلى عملية الرؤية، والرصد بشكل صحيح. وأكد أن الوقت المحدد من أجل رؤية هلال أي شهر قمري، يكون في ليلة الـ 29 من الشهر الذي قبله، وتكون يوم رؤية الهلال مؤشرا على غرة الشهر الجديد باليوم الذي يلي يوم الرؤية الشرعية، ودخول أول ليلة منه تكون إما بانتهاء الشهر الذي قبله ناقصًا “29 يومًا، بلياليها”، أو عدم رؤية هلال الشهر الجديد، وبذلك يكون الشهر تامًا 30 يومًا.وأوضح أن رؤية هلال الشهر الهجري الجديد تعد من أصعب أعمال الأرصاد الفلكية القاطبة، حيث يولد الهلال بعد فترة من حدوث الاقتران تتراوح ما بين ستة إلى ستة عشر ساعة، ويكون موضعه على صفحة السماء بالقرب من قرص الشمس، ويطمس ضوء الهلال، كما يطمس ضوء النجوم خلال ساعات النهار، وفي تلك الحالة تستحيل رؤية هلال الشهر الجديد، لهذا يتم الانتظار حتى تغرب الشمس ويتم البحث عن الهلال الجديد إذا كان موجودا خلال فترة زمنية كافية من أجل تتبعه، ورصده قبل غروبه.وأكد بناء على الشرح السابق تكمن أهمية الحساب الفلكي للاستعداد إلى عملية رؤية الهلال، ويتم حساب فترة بقاء الهلال ومكثه على صفحة السماء بعد غروب شمس يوم الرؤية، و الإحداثيات الفلكية الخاصة بموقع الهلال الجديد بالنسبة إلى قرص الشمس حتى يركز المستطلع إلى الهلال على الناحية التي يتوقع ظهوره فيها فقط، أما بالنسبة إلى قرص الشمس أثناء الغروب، وبذلك لا يضيع الوقت سدى خلال عملية البحث عن الهلال باتجاهات الخاطئة.
نقلا عن مصر 365