الرئيسية / المرأة / احذر ترك أطفالك يلعبون بـ الترامبولين

احذر ترك أطفالك يلعبون بـ الترامبولين

احذر.. ترك أطفالك احذر.. ترك أطفالك يلعبون بـ الترامبولين تعتبر لعبة الترامبولين من الألعاب التي ينجذب لها الأطفال، لكي يقوموا بالتنطيط عليها وتفرغة الطاقات التي يملكونها، وقد نجدها في جميع الملاهي المخصصة للأطفال أو في الحدائق العامة، وغالبا ما تكون المطلب الأول للأطفال للعب بداخلها.
وقد لا يعلم الآباء الخطورة في ترك أطفالهم يلعبون بـ الترامبولين، وقد يعتبرونها لعبة آمنة جدا، وذلك لأنها لا تجعل الطفل يتخبط بأى مواد صلبة، إلا أن موقع "parents" كشف أن لهذه اللعبة خطورة كبيرة، حيث أن خبطة الطفل بداخلها تعادل ضربة شاكوش.
وقد ذكر الموقع أن أطباء العظام وجدوا أن لعبة الترامبولين يمكن أن تتسبب للأطفال بنوع من أنواع الكسور بداية من عظام الأطراف البسيطة إلي كسر الجمجمة أو العمود الفقري في الحالات الحرجة، مما يجعلها لعبة خطيرة للغاية.
بالإضافة إلى أن الطاقة التي يبذلها الطفل على لعبة الترامبولين تتأثر عمره، و وزنه و معدل حركته، بل يمكن أن يمثل وزن الأطفال من حوله قد خطرا أكبر، حيث أن طاقتهم ووزنهم كفيل برفع مستوى أعلى من قوة جسده، ووزنه وعند عودته لأرض الترامبولين يصطدم بقوة تساوي ضربة الشاكوش.
ويمثل الترامبولين من الألعاب الخطرة للغاية على الأطفال، حيث أن سقوط طفل كبير فوق طفل صغير يمكن أن يتسبب في كسور جسيمة، وخطيرة للأطفال الصغار.
ولهذا أكد أطباء العظام بأن لعبة الترامبولين غير آمنة للأطفال أقل من 6 سنوات، ومهما كان حجم الطفل أو طوله، أو قوة عظامه، فسوف يكون عرضة للكسر بداخل لعبة الترامبولين، لذا ينصح أطباء العظام بعد ترك الأطفال للعب في لعبة الترامبولين إلا بعد أن يتم عمرهم 6 سنوات.
ووفقا للموقع وإذا وقعت أمام صراخ طفلك وأصر على اللعب بداخلها فعليك مراقبته جيدا، وعدم تركه بمفرده في منطقة الألعاب، أو حتى تركه يلعب بمفرده داخل اللعبة، دون اى أطفال من حوله.

المصدر صدى البلد