الرئيسية / أخبار مصر الان / ماليش دعوة بالجهاد ولا التكفير.. الجنايات تستمع لمتهم في قضية جبهة النصرة

ماليش دعوة بالجهاد ولا التكفير.. الجنايات تستمع لمتهم في قضية جبهة النصرة

تنظيم جبهة النصرة تنظيم جبهة النصرة تنظر محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، المنعقدة بطرة، أولى جلسات محاكمة 16 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ "تنظيم جبهة النصرة".
تلا ممثل النيابة العامة، أمر إحالة المتهمين وطالب الدفاع الأجل للاطلاع.
وسألت المحكمة المتهم مصطفى كمال عن عمله السابق في النيابة، ليذكر أنه كان وكيل نيابة لمدة ثلاث سنوات، ساردًا النيابات التي عمل فيها ومنها نيابة الأحوال الشخصية، مؤكدًا خلال حديثه للمحكمة بأنه أراد دومًا العمل في "الأحوال الشخصية" نظرًا لأن العمل بها مُريح دون الحاجة للعمل في فترات مسائية، ونفى "كمال" أن يكون له أي صلة بالفكر التكفيري، ونفى أن يكون متورطًا في تسفير الناس إلى سوريا، قائلا :"انا معرفش حاجة عن الجهاد وماليش دعوة بالتكفير".
كانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بإحالة 16 متهما إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة، وكذلك إلقاء القبض على المتهمين الهاربين فى القضية وهم المتهم الأول والمتهمين من الـ13 إلى الـ16.
كشفت التحقيقات التي باشرتها نيابة أمن الدولة العليا باشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة أن المتهم الأول قائد الخلية أنشأ وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل احكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة التي كفلها الدستور والقوانين والاضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي بأن أسس وتولى قيادة جماعة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة داخل البلاد والتي تدعو لتكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه بالقوة وقتال رجال القوات المسلحة والشرطة واستهداف منشآتهما والمنشآت العامة واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم والممتلكات الخاصة للمواطنين بغرض الاخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وآمنه للخطر .

المصدر صدى البلد