الرئيسية / أخبار الكنيسة / بابا الفاتيكان يعلن مجددًا معارضته للإجهاض

بابا الفاتيكان يعلن مجددًا معارضته للإجهاض

أعرب فرنسيس الأول بابا الفاتيكان، مجددًا عن معارضته للإجهاض حتى في الحالات التي تتوافر فيها إشارات على إصابة الوليد بمرض خطير أو تشوه.
وخلال مؤتمر شارك الفاتيكان في تنظيمه بعنوان "نعم للحياة"، قال البابا اليوم السبت: "لا يمكن اعتبار أي إنسان غير متوافق مع الحياة لا بسبب عمره ولا بسبب حالته الصحية".
وقد تطرق المؤتمر أيضًا إلى تشخيص ما قبل الولادة.
وقال البابا: الإجهاض ليس أبدا هو الإجابة"، وحذر من استغلال تشخيص ما قبل الولادة "لأهداف انتقائية" وحث الأطباء على إيجاد حلول "تحترم كرامة كل حياة إنسانية" وتدعم العائلات التي هي بصدد إنجاب طفل مريض.
وأوضح فرنسيس الأول: في الغالب ما تترك هذه الساعات القليلة التي تهدهد (تأرجحه) فيها الأم طفلها، أثرًا في قلب هذه المرأة لا يمكنها نسيانه أبدًا.
يشار إلى أن البابا الأرجنتيني دائمًا ما يدين الإجهاض بكلمات واضحة، وقد كرر اليوم تشبيها كان قد أثار غضبًا عندما ذكره في العام الماضي، حيث شبه الإجهاض بالاستعانة بقاتل مستأجر.
وتعتبر الكنيسة الكاثوليكية الإجهاض خطيئة خطيرة.

المصدر الدستور