الرئيسية / عاجل / الأم المتهمة بقتل طفلها بشرم الشيخ هربت من زوجها بعد الإنجاب

الأم المتهمة بقتل طفلها بشرم الشيخ هربت من زوجها بعد الإنجاب

الأم المتهمة بقتل طفلها بشرم الشيخ هربت من زوجها بعد الإنجاب

موضوع
الأم المتهمة بقتل طفلها بشرم الشيخ هربت من زوجها بعد الإنجاب
كشفت تحريات المباحث التي قام بها المقدم محمد سامي رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، مفاجآت جديدة في قضية المتهمة بقتل طفلها غرقا في مياه شاطئ الفنار بشرم الشيخ، حيث إن المتهمة متزوجة رسميا منذ عام 2016 من شخص يقيم في محافظة الإسكندرية والزواج مسجل في مصلحة الأحوال المدنية.
وبعد إنجابها الطفل المقتول والذي كان يدعى "مالك" هربت به إلى شرم الشيخ بسبب خلافات أسرية بينها وبين زوجها وأقامت في إحدى الشقق التابعة للقرى السياحية بشرم الشيخ بمفردها مع طفلها القتيل وكانت تتردد عليها إحدى صديقاتها بشكل متكرر.
وكشفت التحريات أيضا أن المتهمة كانت تعمل في عدة مناطق منها ملاهٍ ليلية ومراكز صحية.
واعترفت المتهمة في التحقيقات، بأنها هربت من الإسكندرية دون إصدار شهادة ميلاد للطفل بالرغم من أنها متزوجة رسميا وكانت تتحايل على الجميع من أجل تطعيم الطفل في المراكز الطبية الموجودة في جنوب سيناء.
وأكدت أقوال جيران المتهمة أن قبل الحادث بساعات كان الطفل القتيل "مالك" يلعب في شقة جارتها وطلبت المتهمة أن تصطحب الطفل بحجة أنها معزومة على الإفطار في الخارج واكتشفوا بعد ذلك وفاة الطفل مالك غرقا بشاطئ الفنار من خلال الصور التي نشرت له عبر مواقع التواصل الاجتماعي وقالت إنها أدلت بهذه المعلومات في تحقيقات النيابة.
وأكد مصدر أمني أن الطب الشرعي الذي ناظر الجثة وأخذ عينة الحامض النووي (DNA) أكد أن الوفاة نتيجة إسفكسيا الغرق ولا يوجد أي آثار خنق كما تردد في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول خنق القاتلة الطفل وإلقائه في المياه.
وأخذ الطب الشرعي عينة الحامض النووي للأم والطفل لتحليلها ومطابقتها كما جرى استدعاء والد الطفل وأخذ عينة الحامض النووي لمطابقتها بعينة الطفل.
وقال أنه من خلال فحص السجل الجنائي للقاتلة تبين أنه سبق اتهامها في عدة قضايا مثل التحريض على الفجر والسكر والضرب.
كان اللواء أحمد أبو عقيل مدير أمن جنوب سيناء، تلقى بلاغا من اللواء مدحت السقا مدير إدارة البحث الجنائي، يفيد بالعثور على جثة لطفل غريق أمام شاطئ الفنار بشرم الشيخ.
وكلف العميد مدحت السقا، المقدم محمد سامي رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، بالتحري عن الواقعة وضبط الجاني وتمكنت المباحث من تفريغ كاميرات المراقبة والتي كشفت أن الأم "د. ع." مواليد 1993 من محافظة البحيرة وراء ارتكاب الجريمة.
وخلال ساعات تمكن المقدم محمد سامي من ضبط المتهمة، واعترفت بقتل طفلها لخلافات أسرية وأن الطفل بدون أي أوراق ثبوتية.
هذا الخبر منقول من : الوطن