مصر الان مصر الان
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

أولى بشائر الولاية الثانية للرئيس

الرئيس عبد الفتاح السيسي
أولى بشائر الولاية الثانية للرئيس

بعد أربع سنوات تحمل فيها الشعب المصرى إجراءات اقتصادية حادة، كانت ضرورية لإصلاح الأوضاع الاقتصادية، لكنها أثرت بالسلب على الطبقات الاجتماعية محدودة الدخل، ومع بداية فترة الولاية الثانية للرئيس السيسي، يستبشر المصريون خيرًا فى إجراءات من شأنها أن تحسن وضعهم الاقتصادى، بدت هذه الإجراءات فى القرارات التالية:

- زيادة المرتبات فى مشروع الموازنة الجديد
أعلن رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، مؤخرًا، عن أن مشروع الموازنة الجديد يستهدف زيادة الأجور إلى نحو 266 مليار جنيه، بالإضافة إلى زيادة مخصصات الاستثمارات الحكومية إلى 149 مليار جنيه، منها 100 مليار جنيه «تمويل الموازنة العامة للدولة» مقارنة بـ70 مليار جنيه خلال العام المالى الحالى، وذلك لتحسين البنية التحتية والخدمات الأساسية مع التركيز على زيادة المخصصات للصعيد والمحافظات الحدودية.

كما أكد رئيس الحكومة أن مشروع الموازنة تضمن زيادة المخصصات المالية للدعم وبرامج الحماية الاجتماعية بنحو 332 مليار جنيه.

- البرلمان: نهدف إلى رفع الحد الأدنى للأجور لـ2000 جنيه
قال النائب محمد وهب الله، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن زيادة مخصصات الأجور في الموازنة العامة الجديدة 2018-2019 مطلب أساسي للبرلمان، مشيرًا إلى أنه كان مطلبه العام الماضي، ولكن نتيجة سرعة المناقشات، وإعلان الحكومة عجزها في إضافة كل الزيادات التي طالبت بها كل لجنة في قطاعها داخل البرلمان، تم إرجاؤها للعام المقبل، مؤكدًا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي بدأ يعطي بشائر جديدة للولاية الثانية، ستبدأ بزيادة الأجور، وبعدها العلاوة الاجتماعية، ثم المعاشات، مشيرًا إلى أن اللجنة لديها خطة واستراتيجية جديدتين ستتبعهما في حل أزمة قلة الأجور وعدم توحيدها في الدولة.

وأوضح «وهب الله»، في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، أن هذه الاستراتيجية تقوم على عدة ركائز لكى يتم اتخاذ خطوة الزيادة، وهى إرسال مذكرة لرئيس الحكومة المهندس شريف إسماعيل، للمطالبة بضرورة انعقاد المجلس الأعلى للأجور قبل الانتهاء من مناقشة الموازنة في البرلمان، ويتم عقد جلسة موحدة يحضرها وزراء المالية والتخطيط والقوى العاملة، وممثلون من اتحاد العمال، وأصحاب الأعمال، لدراسة الوضع ومعرفة إمكانيات خزانة الدولة وتحديد قيمة الزيادة، منوهًا إلى أن البرلمان سيطالب بـ2000 جنيه حدًا أدنى للأجور و15% للعلاوة الاجتماعية.

- تخفيض سعر الفائدة
وتأتى ثالث البشائر، التي تزامنت مع فوز الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، فى قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي بتخفيض العائد على الإيداع والإقراض لليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بمعدل 100 نقطة أساس، ليصبح 16.75% و17.75% و17.25% على الترتيب.

كما قررت اللجنة تخفيض سعر الائتمان والخصم بمقدار 1% أيضًا ليصبح 17.25% بدلًا من 18.25%، وقال الدكتور محمد معيط، نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، إن قرار البنك المركزى بخفض أسعار الفائدة 1% على الإيداع والإقراض سيؤدى بالضرورة إلى تراجع أسعار العائد على أدوات الدين الحكومى من أذون وسندات خزانة.

وأضاف "معيط"، فى تصريح لـ"الدستور"، أن ذلك سيؤدى إلى خفض الضغط على معدلات الدين المحلى، وتراجعه خلال الفترة المقبلة.

- إضافة الـ80 % من قيمة العلاوات الخمس إلى الأجر
أصدرت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة، اليوم، قرارها بقبول دعوى إضافة الـ80% من قيمة العلاوات الخمس إلى الأجر المتغير لأصحاب المعاشات.

الدعوى رفعها البدرى فرغلي، ضد رئيس الوزراء بصفته، وذكرت أن الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية دأبت على عدم إعادة تسوية معاش المحالين لبلوغهم سن الستين، على أساس إضافة الـ80% من قيمة العلاوات الخمس إلى أجرهم المتغير.

وأضافت الدعوى أن الهيئة ملتزمة بالوفاء بالتزاماتها المقررة قانونا كاملة بالنسبة إلى المؤمن عليهم، والمستحقة حتى لو لم يقم صاحب العمل بالاشتراك عن العامل فى الهيئة، وذلك نفاذًا لحكم المحكمة الدستورية العليا في القضية رقم 33 لسنة 52 ق دستورية، الذى نشر بتاريخ 23 يونيو 2005.

وأوضحت أن الهدف منها هو تخفيف الأعباء عن أرباب المعاشات، ومنع المطعون ضدهم عن تكبيدهم نفقات إقامة قضايا، والبقاء سنوات فى أروقة المحاكم، وقد توافيهم المنية دون ضمها، ويتركون لأسرهم "معاش ملاليم".

المصدر : الدستور

عن الكاتب

misr alan

التعليقات






اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

الاكثر مشاهدة

من نحن

“مصر الان” بوابة إلكترونية يومية شاملة، يمزج مصر الان بين الأخبار العاجلة والتقارير والتحليلات السياسية ومقالات كبار الكتاب، جنبا إلي جنب مع الخدمات والترفيه، حرصا علي إرضاء جمهورها بتنوع اهتماماته في مصر والوطن العربي، ومتحدثي العربية حول العالم.

تنوية هام

الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

جميع الحقوق محفوظة

مصر الان