مصر الان مصر الان
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

المعلمين

المعلمين


 المعلمين
لم ينسي الدستور احد اهم العوامل في المنطومه التعليمية وهم المعلمين. وأوصي الدستور في الماده ال٢٢ علي تأهيل وتدريب المعلمين وعلي مراعاة حالاتهم الماديه والاجتماعيه بما يضمن قيامهم باداء واجبهم علي اكمل وجه.

عندما تكلم وزير التربيه والتعليم عن المعلمين كان اهتمامه بالتأكد من وجود العدد الكافي الذي يغطي الاحتياجات الكبيرة في المرحلة القادمه. وأكد سيادته علي القيام بعملية التدريب علي الاسلوب الجديد في التدريس من خلال المنظومه الجديده حيث يتعاون المدرسين كلهم مع بعضهم البعض في المجالات المختلفه عندما يكون هناك موضوع تحت المناقشه. وأعطي الوزير مثال بانه لو كان الكلام مثلاً عن الطقس فهذا يعني انه يمكن لمدرس العلوم يشترك مع مدرس الجغرافيا ويتكلموا عن التغيرات المناخية وتأثيرها علي الجغرافيا وايضاً علي طبيعة البشر وتأثرهم بالطقس في أعمالهم وطبائعهم وبذلك تدخل عدة تخصصات في مناقشة موضوع واحد وبحيث يري الطالب هذا الموضوع من جوانبه المختلفه. فنرجع مره ثانيه الي إذابة الفوارق الاصتناعيه بين العلوم المختلفه بتصنيفها علمي وأدبي.
ولكن اهم ما قاله الوزير بالنسبة للمدرسين هو انهم سيخضعون الي تدريبات مكثفه وعاليه جداً تؤهلهم للتدريس بالمنظومة الجديده وانهم عليهم دور حيوي جداً في توجيه الطلاب وإرشادهم للطرق التي يمكن للطلاب الوصول الي المعلومات ودون ان يسقوهم المعلومه كما كان يحدث من قبل. فعلي المدرس ارشاد الطلاب الي الطرق الصحيحه التي يمكنهم بها الوصول الي المعلومه التي يريدونها.
وفِي استعراض الوزير لهذا الجزء كشف عن بعض الأساليب الجديده التي سيتدرب عليها المدرسين للتدريس في هذه المنظومه. فهناك أساليب لم نسمع عنها قط ولكنها مستخدمه بنجاح في اكثر أنظمة التعليم تفوقاً. والاساليب هذه مبنيه علي محاور تتمركز في دوائر متسعة كما يوضح الرسم في الرابط التالي.

المحور الرئيسي هو تعريف الطالب من هو اَي التأكيد علي الهويه والانتماء ثم الدائره الأكبر هي تعريفه بالعالم من حوله ثم الدائره الاوسع هي كيف يعمل هذا العالم والدائرة الاخيره كيفية التواصل مع هذا العالم. وبذلك نجد ان الفلسفة وراء التعليم قد اختلفت تماما بحيث يكون التركيز ليس علي اقتناء المعلومات التي هي موجوده ويمكن الحصول عليها بسهوله ولكن علي تثبيت الشخصيه للإنسان وتعليمه كيف يتعامل مع العالم من حوله بعد تفهمه لهذا العالم وتعلم سبل التواصل معه.
واقعياً هذا يعني التعلم علي كيفية استخدام أدوات العصر الرقمية digital لانها قد فاقت بمراحل حقبه الاعتماد علي الكتب الورقيه وتخطتها الي حيث الاتصالات التي تفتح الافاق الي العالم بالكامل.
من الأساليب الجديده التي سيعطي المدرسين فيها التدريب هي : المشروعات ، والألعاب التعليمية ، وخرائط التفكير ، والخرائط الذهنيه ، والعصف الذهني البصري وغيرها من الأساليب التي لم نسمع عنها بعد كما هو موضح في الرابط التالي

والجزء الثاني المهم بالنسبة للمدرس هو توجيه الطالب الي كيفية الحصول علي هذه المعلومه ولذا تم تكوين بنك للمعلومات باللغة العربيه يكون للطالب المقدّره علي الوصول له عن طريق التابلت. وبذلك يكون المدرس هو من يقود الطلاب ويرشدهم للطريق الصحيح للوصول الي المعلومه ثم الي كيفية استخدام هذه المعلومه بالطريق الصحيح عن طريق التفكير العلمي والمنطق. وبذلك يكون هناك تفاعل من الطرفين ، من جهه المدرس يقود ويرشد ويتحدي تفكير الطالب، ومن جهه الطالب يجتهد في البحث للوصول الي المعلومه وفِي كيفية الاستفادة منها. ثم مره اخري المدرس ينوه عن كيفية استخدام المعلومه والطالب يقوم بالتطبيق الفعلي للاستخدام. فتكون العمليه التعليمية عمليه مشتركه بين المدرس والطالب وكل واحد فيهم يقوم بعمله لاكتمال المنطومه.

لن يكون لمدرس الفصل اَي صله بوضع أسئلة الامتحانات ولن تكون هناك اَي اجابات نموذجية. ستوضع الاسئله من بنك للأسئلة موضوعه بطريقه علميه تضمن إظهار الفهم وليس الذاكرة. والامتحانات لن تكون موحده. كل مدرسه سيصل لطلابها الامتحان الخاص بها علي التابلت وسيجيب الطالب عليها علي التابلت ويعيدها الي الوزاره للتصحيح أيضاً عن طريق التابلت. كل امتحان يقوم بتصحيحه اثنين من المدرسين دون معرفة اسم الطالب او من اَي مدرسه. وبذلك يقتصر دور مدرس الفصل علي توجيه الطلاب بالأساليب التي يتدرب عليها ولا يكون له اَي علاقه بالامتحان ولذا فلا فائده من الدروس الخصوصيه او من التلقين والحفظ لانه لا يعرف اَي شئ عن الامتحان. وسيكون لدي الطالب كل المعلومات التي يحتاجها علي التابلت ولكن كيفية استخدامه واستيعابه للمعلومات هي التي يقيَّيم عليها في الامتحان.
بهذا الاسلوب نجد ان المدرس استفاد التدريب علي أحدث وسائل التعليم وهذا يعلي من قدره كمدرس ويزيد من دخله كلما اتقن هذه الوسائل. ونجد ان طريقة إرسال الامتحانات الي الطلبه عن طريق التابلت وإعادتها للوزاره أيضاً عن طريق التابلت يتفادي اَي تدخل آدمي في "أوراق" الإجابة. فلا انحياز الي او ضد طلاب بعينهم لان اصحاب الاجابات غير معروفين للمدرسين في الوزاره الذين يقومون بالتصحيح. ولا يمكن تسريب الامتحانات او الغش لان لكل مدرسه اسئله مختلفه عن المدارس الآخري في المنطقه.
فنجد انه في المنظومه الجديده قد تمكن واضعيها من فصل المدرس تماماً عن الامتحانات وبذلك لا جدوي من اَي دروس خصوصية لانه لا صله له إطلاقاً بوضع او تصحيح الامتحانات. وكل المواد التي يحتاجها الطالب بالنسبة للمنهج موجوده علي التابلت وكذلك تفسيراتها واي معلومات اضافيه في بنك المعلومات المصري. ولن يكون هناك مجال للغش لان الامتحان لتقيم مدي استيعاب الطالب للمعلومة وليس مدي تذكره لها. وعندما نتطرق الي ما هو المطلوب من الطلاب في المقالات القادمه سنفهم اكثر كيف تعمل هذه المنظومه.
اما بالنسبة لمراعاة المدرسين فكان كلام الوزير وأضح وصريح ان هذه من الاولويات في خطة الوزاره بالرغم من خضوعها لقيود في الموارد ولكن ان هناك خطط بديله تعطي المدرسين الفرص لزيادة دخلهم بأعمال متصله بالمنظومة الجديده. وقد تكلم مره قبل ذلك عن امثله لما يمكن ان يقوم به المدرسين في هذا المجال مثال تقديم انواع الاسئله التي يمكن ضمها الي بنك الاسئله التي تستخدم ضمن الامتحانات المختلفه. او حتي عمل فيديو يقوم فيه المدرس بشرح جزء من المنهج ويمكن وضعه علي التابلت ويدر عائداً كلما شاهده احد الطلاب. غير مجالات اخري أكد الوزير علي وجودها وانها تساعد المدرسين علي زيادة دخلهم.
ومن اكبر التحديات التي يواجهها الوزير الان هو حصر المدرسين لللغه الانجليزية والذين يتقنوها كي يقوموا بتدريسها بإتقان للتلاميذ ابتدأً من الروضه.
وبذلك تكون المنظومه التعليمية الجديده قد حاولت بقدر الإمكان ، مع وجود قيود ماديه عويصه ، الوفاء بهذا المطلب الدستوري تجاه المعلمين.
غداً استكمال منظومة التعليم الجديده ألخصه بالطلاب
حفظ الله مصرنا الحبيبه وابنائها الواعين

ان أردت تتبع مقالاتي فاضغط علي القلب اعلي المقال واعمل لايك للصفحة تصلك المقاله يومياً علي حسابك ولاستمرار ذلك لابد من التفاعل بلايك او تعليق علي المقالات.

Aida Awad

عن الكاتب

misr alan

التعليقات





جميع الحقوق محفوظة

مصر الان