مصر الان مصر الان
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

اليوم الاسود في تاريخ القضية الفلسطينية

 يوم أسود في تاريخ القضية الفلسطينية
 يوم أسود في تاريخ القضية الفلسطينية

 يوم أسود في تاريخ القضية الفلسطينية
14 مايو 2018 يوم أسود جديد يكتب في صفحات كتب التاريخ المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وذلك بعد أن احتفل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بافتتاح نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس المحتلة، اليوم الإثنين، الخطوة التي تهدف إلى تهويد المدينة المقدسة، تزامنا مع الذكرى الـ70 للنكبة، ما أسفر عن استشهاد 41 مواطنا فلسطينيا خلال احتجاجات ضد نقل السفارة.

الحضور
بدأت مراسم افتتاح السفارة الأمريكي بالقدس المحتلة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، وإيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزوجها جاريد كوشنر وعدد من المسئولين بالبيت الأبيض.

ونشرت صحيفة "هاآرتس" العبرية قائمة الدول التي ستشارك في مراسم افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، وسط مقاطعة روسيا ودول عربية وإسلامية ومعظم دول الاتحاد الأوروبي.

وتشمل قائمة الحاضرين 32 دولة، خلاف الوفد الأمريكي، الذي تمثله ابنة الرئيس الأمريكي، إيفانكا ترامب وزوجها جارد كوشنير، ووزير المالية، ستيفن منوتشين، إضافة إلى نائب وزير الخارجية الأمريكي جون ساليفان، و12 عضوا في الكونجرس.

أمريكا صديقة عظمى لإسرائيل
وشارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في افتتاح السفارة الأمريكية بمدينة القدس الفلسطينية عبر الفيديو كونفرانس قائلا: "اليوم نفتتح سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في القدس".

وقال ترامب: "إسرائيل دولة ذات سيادة ولها الحق في اختيار عاصمتها، زاعما أن القدس هي مدينة بناها اليهود قديما ولهم الحق في أن تكون عاصمتهم".

شاهد ايضا رابط الاستعلام عن نتيجة الهجرة الأمريكي 2019

وأضاف ترامب، في رسالة مسجلة، خلال افتتاح السفارة أن أمريكا تظل ملتزمة تماما بتسهيل اتفاقية سلام دائم.

وافتتحت الولايات المتحدة رسميا سفارتها لدى إسرائيل في القدس، اليوم الإثنين، وقال السفير الأمريكي ديفيد فريدمان في مراسم افتتاح السفارة التي حضرها وفد أمريكي من واشنطن وزعماء إسرائيليون "نفتتح اليوم السفارة الأمريكية في القدس".

وتابع ترامب: "ستكون الولايات المتحدة دائمًا صديقًا عظيمًا لإسرائيل وشريكة في قضية الحرية والسلام، نتمنى للسيد فريدمان حظا سعيدا عندما يتولى منصبه في سفارة القدس الجميلة، ونمد يد الصداقة لإسرائيل والفلسطينيين وكل جيرانهم".

واختتم رسالته قائلا: "فليبارك الله هذه السفارة، بارك الله في كل من يخدم هناك وليبارك الله الولايات المتحدة الأمريكية".

خطوة نفذت بعد طول انتظار
ورحب السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، بالمشاركين في حفل افتتاح السفارة الأمريكية في مدينة القدس المحتلة، مشيدا بقرار الرئيس دونالد ترامب المتعلق بذلك الأمر.

وقال فريدمان: "أخيرا اتخذت الولايات المتحدة الخطوة التالية، وهي خطوة تم التصويت عليها طويلًا، وتمت المطالبة بها طوال هذه السنوات".

وأضاف: "اليوم نفتح سفارة الولايات المتحدة في القدس، مرة أخرى تقود الولايات المتحدة الطريق كأول دولة تقوم بذلك، لقد عمل الكثيرون جاهدين ولمدة طويلة حتى يأتي هذا اليوم وهم جميعا يستحقون شكرنا".

وأكمل: "لكن لا يخطئ أحد، فإن الحدث التاريخي لهذا اليوم يرجع إلى الرؤية والشجاعة والوضوح الأخلاقي لشخص واحد ندين له بدين خالص من الامتنان، الرئيس دونالد ترامب".

عاصمة إسرائيل
كما زعم جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كبير المستشارين، أن افتتاح السفارة الأمريكية في القدس هو اعتراف بالحقيقة القائلة إنها «عاصمة إسرائيل».

وقال كوشنر: "ستفعل الولايات المتحدة ما هو صحيح، ونلتزم بما تعهد به الرئيس دونالد ترامب".

وأبرز كوشنر صفقة إيران التي اعتبرها خطيرة ومثيرة للجدل وخاطئة، مؤكدا أن عدوان إيران يهدد المنطقة والعالم بأسره.

وأضاف كوشنير في إشارة إلى الاحتجاجات اليوم: "إن إثارة العنف جزء من المشكلة وليست جزءًا من الحل"، موضحا: "القدس يجب أن تكون مدينة تجمع كل الأديان"، مشيدا بالطريقة التي خدمت بها إسرائيل القدس-على حد زعمه.

ضبط النفس
وفي السياق نفسه، دعت وزيرة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجيريني إلى "أقصى درجات ضبط النفس" بعد مقتل 41 فلسطينيًّا بنيران الجنود الإسرائيليين خلال احتجاجات ضد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقالت موجيريني في بيان: "قتل عشرات الفلسطينيين من بينهم أطفال وأصيب المئات بنيران إسرائيلية اليوم خلال احتجاجات واسعة مستمرة قرب سياج غزة، ونحن نتوقع من الجميع التصرف بأقصى درجات ضبط النفس لتجنب مزيد من الخسائر في الأرواح".

تفادي التصعيد
كما دعا وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، الإسرائيليين والفلسطينيين إلى تفادي التصعيد، بحسب شبكة وقناة "سكاي نيوز" عربية.

وزير الخارجية الروسية
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن موسكو تقيم سلبيا قرار أمريكا نقل سفارتها إلى القدس.

وصرح القائم بأعمال لافروف، أن موسكو قلقة إزاء محاولات إعادة النظر في الاتفاقيات حول التسوية الشرق أوسطية وكذلك الوضع في قطاع غزة، وأن روسيا تعتبر قرار واشنطن بنقل السفارة إلى القدس قرارا سلبيا.

وقال لافروف عقب المباحثات بصيغة 2+2 بين وزيري الخارجية والدفاع لكل من روسيا ومصر: "أؤكد أننا تطرقنا اليوم لموضوع التسوية العربية — الإسرائيلية وأكدنا على الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، والمبادئ المذكورة في المبادرة العربية، لدينا، شأننا شأن مصر، قلق إزاء محاولات إعادة النظر في وثائق ومناهج مهمة وافق عليها المجتمع الدولي".

العاهل المغربي
كما عبر العاهل المغربي عن رفضه لـ"تفعيل" قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

جاء ذلك في رسالة بعث بها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الإثنين، أوردت نصها وكالة الأنباء الرسمية.

وقال العاهل المغربي "نتابع بقلق وانشغال بالغين تفعيل قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها".

وأضاف أنه تابع باهتمام الإجماع الدولي الرافض لقرار الإدارة الأمريكية، لما له من تداعيات خطيرة على آفاق عملية السلام.

ولفت أن "هذا الإجماع بمثابة رسالة دعم قوية لحقوق الشعب الفلسطيني، ولقضيته العادلة، وعلى رأسها مدينة القدس الشريف".

وجدد الملك محمد السادس رفض بلاده "للعمل الأحادي الجانب، الذي يتنافى مع ما دأبت الأسرة الدولية في التأكيد عليه، من خلال قرارات مجلس الأمن ذات الصلة من وجوب الإحجام عن كل ما يمس بالوضع السياسي القائم لمدينة القدس باعتبارها من قضايا الوضع النهائي".

المصدر فيتو

عن الكاتب

misr alan

التعليقات









جميع الحقوق محفوظة

مصر الان