مصر الان مصر الان
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

الفتره الرئاسيه الثانيه

السيد الرئيس

الفتره الرئاسيه الثانيه
السيد الرئيس حلف اليمين امام البرلمان ثم ألقي بكلمة قصيره نسبياً أعطي فيها المؤشر لما ينتظره الشعب منه في الفتره الرئاسيه القادمه. وكما قد تكهنت سابقاً فقد أكد الرئيس ان الفتره القادمه سيكمل في التنمية للبلاد علي كل المحاور الاقتصاديه والسياسيه والعسكريه ولكنه في هذه المره شدد التأكيد ان الاهتمام سيركز علي اهم عامل في كل هذا وهو الانسان المصري.

وكانت هناك شواهد بدت منذ فترة في منتصف فترة الرئاسه الاولي باهتمامه بالانسان المصري اذ بدأ في ملئ المؤسسات التي تعني بذلك بالكوادر التي لديها الرؤيا لتطوير هذه المؤسسات بحيث تتمكن من القيام بواجبها نحو الارتقاء بالانسان المصري ليواكب العصر تعليمياً وذهنياً وجسدياً لان العقل السليم في الجسم السليم. فكان تعيين كل من الدكتور الخشت لرئاسة جامعة القاهره والدكتور طارق شوقي كوزير للتربيه والتعليم لهما شديد الأثر علي هذه المراحل التعليمية في تأهيل وتطوير الانسان المصري.

بالرغم من الهجوم المبدأي الذي قوبل به الدكتور الخشت من الاخوان الذين روجوا بين أوساط المسيحيين انه متعصب دينياً الا انهم لم يتمكنوا من إيجاد اَي شريط فيديو او اَي تصريح او اَي شئ مكتوب منه يدينه بذلك. واستخدموا عدم قرأة الشعب المصري في الترويج لذلك وفعلاً قامت ضده الكثير من الهجمات تستهجن تعينه وبالتالي من عينه وهو الرئيس السيسي. ولكن تمكن الدكتور الخشت اجتياز هذه المرحلة وبدأ في عمله الاصلاحي في الجامعه ومؤسساتها.

اما الدكتور طارق شوقي فهو الان تحت المجهر لإعلانه المنظومه التعليمية الجديده والتي هوجمت هي الآخري بمنتهي الضراوة وذلك لإيقافها لكل من كانوا يتربحون من وراء المنظومه القديمه للتعليم. ومن المعروف من قديم الزمان - منذ وقت سيد قطب - ان من اهم الوزارات التي تطمع في ادارتها جماعة الاخوان هي وزارة التربيه والتعليم. عرفوا منذ زمن طويل ان السيطره علي العقول في الصغر هي مفتاح تملكهم بزمام الأمور والوصول الي الحكم. والآن نجد أن وزير التربيه والتعليم يقوم باكبر خطوه في تخليص العقول الناشئه من هذا السرطان ويفتحها علي العالم اجمع ويعطيها المقدّره علي التفكير الحر والابداع. وهذا أمل الغد.

الاشاره الثالثه هي من شقين. اولاً تخريج كوادر من نوعيه جديده من رجال تفعيل القانون - الشرطه - يتسموا بالخلق والهدوء والأدب في التعامل ولكن بالحزم والتصميم علي تطبيق القانون. والشطر الثاني هو تجهيزهم وتجهيز البلد بالادوات التي تساعدهم علي ذلك. وعلي سبيل المثال لا الحصر وضع كاميرات مراقبه في الشوارع وعند إشارات المرور لرقابة أمن الشارع والالتزام المروري.

وتوزيع تابلت علي دوريات المرور للتواصل مع الحاسب الآلي الأساسي والذي به كل قاعدة البيانات التي تغطي السيارات وقائديها. وعندئذ سيطبق قانون المرور الجديد وستطبق طريقة خصم النقاط التي تدون من الدوريات في الشوارع وتذهب لقاعدة البيانات ويمكن تؤدي لإيقاف السياره لو زادت المخالفات المرورية عما هو مسموح به.

وأقوي دليل علي المحاولات الجاده في الارتقاء بالانسان المصري هي اعمال الرقابه الاداريه وتتبعها للفساد الاداري وغسيل الأموال وحتي الاخفاق في تنفيذ المشاريع والعمل علي تذليل العقبات التي تعطلها. الرقابه الاداريه اصبحت الذراع الداخليه المسلحه بالقانون والتي تحارب الفساد كما يحارب الجيش بالسلاح الناري الاٍرهاب. وقع الفساد السلبي علي المجتمع في نفس مرتبة الاٍرهاب فكل واحد منهم يدمر بشكل مختلف.

لقد نوه الرئيس السيسي عن مشاريع شامله للبلد اجمع للارتقاء بالانسان المصري ولكنه لم يسهب في طبيعة هذه المشاريع. وكان الدكتور طارق شوقي ، في مكالمه مع لميس الحديدي منذ بضعة أشهر ، قد سألته عن اجتماع غير عادي لمجلس الوزراء بالكامل وما الموضوع المطروح فقال انه لاستكمال وضع الخطه وتوزيع المسؤليات علي الوزارات المختلفه في خطة الارتقاء بالانسان المصري التي يسهم في تنفيذها كل الوزارات.

ولَم يعطي الوزير تفاصيل ولكن عندما نعرف ان كل الوزارات مشتركه في هذه الخطه لنا ان نتصور ان المسأله غير مقتصره علي الوزارات الخدمية فقط بل ستشترك فيها كل الوزارات بما فيها الثقافه والسياحة وقد تكون المواصلات والتنمية المحلية والصناعة والاستثمار وهذا يطلق العنان للخيال عن ما نوعية المشاريع الشامله التي يخططون لها للارتقاء بالانسان المصري في كل هذه المجالات. وقد أفاد الدكتور طارق شوقي في حديثه مع لميس الحديده ان العمل في هذه الخطه والترتيبات علي قدم وساق للتأكد من استكمالها للوقت المحدد للبدئ فيها في نوفمبر القادم.

عندما اري ما يعمل بالنسبة لمنظومة التعليم وعندما اري نوعية الكوادر التي تتخرج من الشرطه الان وعندما اتابع نتائج اعمال الرقابه الاداريه ونجاحات وزارة الاستثمار والبدئ في إعادة السياحه والأعمال التي تقوم بها وزارة الثقافه من التسابق لافتتاح المتحف المصري الكبير ومشروعات الصوت والضؤ ومواصلة حصار الفساد في وزارات مثل التموين والشئون الاجتماعية ، اجد اني متشوقه لمجئ نوفمبر بأسرع ما يمكن للتعرف علي نوعية المشروعات التي ستتبناها كل وزاره ، او إذا كان هو مشروع واحد ، ولكل وزاره فيه دور محدد وما نوعية هذا المشروع وكيف سيرتقي بالانسان المصري.

لكن اهم شئ هو ثقتي في اننا سنجد مشروع لم نفكر فيه ولَم يخطر علي بالنا وانه يشمل كل المصريين بمختلف أعمارهم ومستوياتهم التعليمية والاقتصاديه والبيئية. وكما فوجئنا باستخدام التكنولوچيا الحديثه في منظومة التعليم الجديده وفِي تطبيق قانون المرور الجديد اعتقد اننا سنفاجأ أيضاً بهذه الخطه للارتقاء بالانسان المصري.
حفظ الله مصرنا الحبيبه وابنائها الواعين

Aida Awad

عن الكاتب

misr alan

التعليقات





جميع الحقوق محفوظة

مصر الان