الرئيسية / المرأة / معلومات تعرفها للمرة الأولى عن ارتفاع الكوليسترول في الدم

معلومات تعرفها للمرة الأولى عن ارتفاع الكوليسترول في الدم

معلومات تعرفها للمرة معلومات تعرفها للمرة الأولى عن ارتفاع الكوليسترول في الدم يعتبر الكوليسترول عبارة عن مادة دهنية ضرورية لعمل الجسم الطبيعي، ولكن الكثير من الاطعمة يمكن أن تؤدي إلى تراكمها في الشرايين ، مما يقيد تدفق الدم إلى القلب والدماغ وبقية الجسم، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وقد يثير ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم خطر الإصابة بالذبحة الصدرية والنوبات القلبية والجلطات الدموية، حيث يتكون الكوليسترول في الكبد ويتم حمله في الدم بواسطة البروتينات.
ويعتبر النوع الأول من الكوليسترول هو البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) – يحمل الكوليسترول من الخلايا إلى الكبد حيث ينهار أو ينتقل كنفايات، هذا هو ما يدعي "الكوليسترول الجيد"، وهو لا يتسبب في اى أضرار أو أمراض للجسم.
أما بالنسبة "الكولسترول السيئ"، فهو يعتبر البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، حيث يحمل الكوليسترول إلى الخلايا ، مع بناء كميات زائدة من الدهون إلى جدران الشرايين الموصلة للقلب.
ويمكن أن يكون ارتفاع الكوليسترول في الدم وراثيًا ولكنه يرتبط أيضًا بنظام غذائي غني بالدهون المشبعة ، وكذلك التدخين والسكري وارتفاع ضغط الدم وتاريخ عائلي من السكتة الدماغية أو أمراض القلب.
ويتم قياس نسبة الكوليسترول في الدم بوحدات تسمى مللي مليمتر لكل لتر من الدم ، وغالبًا ما يتم تقصيرها إلى مليمول / لتر، حيث يجب أن يكون المستوى الكلي للبالغين الأصحاء 5 مليمول / لتر أو أقل ، في حين لا ينبغي أن يكون مستوى LDL أكثر من 3 مليمول / ل، حيث انه المستوى المثالي من HDL الكوليسترول هو فوق 1 mol / L.
ويمكن خفض الكوليسترول عن طريق اتباع نظام غذائي صحي قليل الدسم ؛ والابتعاد عن التدخين والحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، إذا لم تقل نسبة الكوليسترول الضارة في الدم فيمكن ان تحصل على بعض الأدوية ، والتي يتم وصفها لتساهم في خفض نسبة الكوليسترول مثل الستاتين.

المصدر صدى البلد