الرئيسية / منوعات / الشعر الأبيض فى عمر الـ 20 مرض خطير وليس وراثة..تعرف على أسبابه وعلاجه

الشعر الأبيض فى عمر الـ 20 مرض خطير وليس وراثة..تعرف على أسبابه وعلاجه

صدى البلد يحدث أن يظهر شعر أبيض للبعض وهم لا يزالون في سن الشباب في العشرينيات والثلاثينيات من العمر دونما سبب واضح، وهو ما يجعل الذين ينمو لديهم شعر أبيض بأن يحيلوا الأمر للأسباب الوراثية مباشرة، فهل هذا صحيح تمامًا؟، بحسب ما سأل موقع "هارفارد هيلث بابليشنج" البريطاني.
ويؤدي ظهور الشعر الأبيض لدى البعض وبخاصة السيدات، والمهتمات أكثر بجمالهن، إلى إحساسهن بالفزع من ظهور الشعر الأبيض وهن مازلن في سن الشباب.
ومع ظهور أول شعرة بيضاء لهن، يكون الحل الفوري باستخدام صبغات الشعر.
وتعتبر البعض حتى الغربيات، إنه عندما يظهر لدى الرجال شعر أبيض، فإنهم يكونون أكثر جاذبية، لكن عندما يظهر الشعر الأبيض في المرأة ، فإنه ينظر لهن على إنهن كبار سن حتى لو كن في العشرينيات من العمر والثلاثينيات، بل وربما قبل ذلك في سن الثامنة عشرة.
وعن ذلك يقول المختص "دانييل بلكين"، طبيب الأمراض الجلدية المعتمد من مجلس إدارة مركز الليزر وجراحة الجلد في نيويورك :"أن شعرنا يأتي من نفس الخلايا التي تعطينا لون بشرتنا، وهي الخلايا الصباغية، وتنتج هذه الخلايا الصباغية الميلانين، الونين الأسود/ بني أو في بعض الحالات صبغة حمراء/ شقراء".
ويوضح بلكين : "الخلايا الصباغية في بصيلات الشعر تنتج صبغة خلال مرحلة نمو الشعر . إنها تنقل رزم الصباغ هذه إلى الخلايا التي تصبح في النهاية عمود الشعر. ومع مرور الوقت ، تنتج هذه الخلايا الصباغية صبغة أقل تدريجيًا.
ووفق بلكين تعلب العوامل الوراثية دورًا في ظهور الشعر الأبيض مبكرًا، لكن هناك أسبابا أخرى.
ويتابع بلكين، بأن القوقازيين عمومًا يكونون في وقت مبكر أكثر عرضة لنمو الشعر الأبيض من أي عرق آخر، لكن من العوامل الإضافية التي يمكن أن تسبب ظهور الشعر الأبيض في وقت مبكر الحالة الصحية المتراجعة، مثل أمراض الغدة الدرقية والفيروسات، والتدخين.
ويقول موقع هارفارد هيلث بابليشنج، إنه إذا نظرت إلى صور الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما التي التقطت قبل ترشحه للرئاسة ومنذ مغادرته منصبه، ستلاحظ اختلافًا واضحًا: حيث كان هناك شعر بني داكن فقط، أصبح الآن رماديًا أبيضًا، أكثر بكثير من اللون البني. ويبدو أن الضغط الذي وقع أوباما في فترة رئاسته هو ما حول شعره إلى الأبيض.
ويضيف بابليشنج، إن الضغط والإجهاد يمكن أن يؤدي إلى حالة شائعة تسمى التيلوجن إفلوفيوم ، وهو ما يؤدي إلى تساقط الشعر بمعدل أسرع بثلاث مرات من المعدل الطبيعي، وينمو الشعر مرة أخرى، ومن المحتمل أن يظهر لديك شعر أبيض في سنٍ صغيرة.
لكن وبعيدًا عن الأسباب الوراثية، فهناك أسباب لظهور الشعر الأبيض في سن الشباب، كالآتي:
– نقص فيتامين ب، د بالجسم، يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض، ويمكن الحصول عليه من خلال عليه من خلال التعرض للشمس، وتناول بعض الأطعمة مثل السلمون والسردين، التونة، المحار، صفار البيض، وعيش الغراب.
-البهاق: تؤدي هذه الحالة إلى فقدان أو تدمير الخلايا الصباغية (الخلايا الموجودة في قاعدة بصيلات الشعر التي تنتج اللون) – ربما لأن الجهاز المناعي "يختل" ويهاجم فروة الرأس بدلًا من العدوى.
-داء الثعلبة: اضطراب قد تفقد فيه بقع من الشعر فجأ ، خاصة الشعر الملون (غير الرمادي).
قد يؤدي ذلك إلى ظهور اللون الرمادي "بين عشية وضحاها" لأن الشعر الرمادي أو الأبيض الموجود سابقًا يصبح فجأة أكثر وضوحًا. عن
-تربط بعض الأبحاث أيضًا الشيب المبكر بأمراض القلب وانخفاض كتلة العظام (تسمى هشاشة العظام ، وهي مقدمة لهشاشة العظام).
-عدم الاهتمام بالتغذية السليمة، التي تسبب نقص الميلانين وهو المسبب الرئيس لظهور الشعر الأبيض، لذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تساعد على زيادة نسبة الميلانين بالجسم، مثل السلمون والحبوب الكاملة والجزر والخضروات.
-تسبب الأطعمة الدسمة خللا في هرمونات الجسم، والتي لها دور كبير في تغير لون الشعر.
– تقول الأبحاث إن التعرض للمواد الكيماوية، تساهم بشدة في ظهور الشعر الأبيض، وهي مثل، المنظفات المستخدمة في المنزل، ومستحضرات تعطير الجو، والمبيدات الحشرية.
– أيضًا للتلوث الخارجي دور في ظهور الشعر الأبيض، مثل عوادم السيارات والأدخنة التي تسبب تلوث الهواء.
– الإجهاد والضغط النفسي، واللذان قد يظهران من سن صغيرة حتى ما دون العشرين، أو حتى شخص كمثل أوباما الذي دخل البيت الأبيض بلون شعر بني وخرج منه وشعر رأسه مليئ بالأبيض.
– عدم الاهتمام بنظافة فروة الرأس، سبب آخر ينصح بالإنتباه له.
وأخيرًا و للوقاية من ظهور الشعر الأبيض، ينصح بتناول المزيد من مضادات الأكسدة، مثل الفواكه والخضروات الطازجة والشاي الأخضر والسمك.

المصدر صدى البلد