الرئيسية / منوعات / السيسي يحسم الجدل حول الدعوى القضائية بحق السوريين بمصر

السيسي يحسم الجدل حول الدعوى القضائية بحق السوريين بمصر

السيسي يحسم الجدل حول الدعوى القضائية بحق السوريين بمصر

يبدو أن المحامي المصري سمير صبري، الذي أثار جدلا بعد رفعه دعوى تطالب بالكشف عن حجم أموال السوريين في مصر، تراجع عن اتهاماته، ليؤكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حسم الجدل حول القضية.

العالم – مصر

ونشر المحامي المصري سمير صبري على صفحته الشخصية في "فيسبوك" منشورا جاء فيه: "شكرا فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي حسمت الجدل الدائر وحملات التشكيك"، مع صورة تنقل تعليقا سابقا منسوبا للرئيس السيسي يقول فيه إن "مصر تفتح ذراعيها للسوريين".

وزعم صبري في دعواه أن أموال السوريين تفوق الـ 23 مليار دولار. ويأتي هذا على خلفية إطلاق اسم "أرطغرل"، السلطان العثماني، على أحد المطاعم التى تقدم مأكولات سورية، ليتبين لاحقا أن مالكه مصري وليس ممولا من تركيا.

وبحسب مصادر مصرية، لم تلق المذكرة التي قدمها المحامي قبولا في الشارع المصري، بل أثارت ردود أفعال غاضبة حيث أطلق عدد من النشطاء والكتاب هاشتاغ بعنوان (السوريين منورين مصر)، كما رفع المحامي البارز وأمين حزب الوفاق القومي، محمد محمود رفعت، دعوى قضائية ضد المحامي سمير صبري يتهمه فيها بإحداث بلبلة دون سند من الحقيقة.

هذا وكشفت مصادر النقاب عن أن أموال السوريين وغيرهم من المقيمين في مصر تخضع لرقابة الجهات المختصة ولاتوجد فيها أي شبهات تبييض أموال كما زعمت بعض الصفحات والمواقع التي وصفتها المصادر نفسها بالمشبوهة.

ونشر نشطاء ونواب وكتاب صحفيون فيديو سابق للرئيس عبد الفتاح السيسي يرحب فيه بوجود السوريين في مصر، ويبدو أن صبري أشار في منشوره إلى هذا الفيديو.

من جانب آخر أوضح مصدر قضائي من مكتب النائب العام أن تقديم دعوى لا يعني بالضرورة الشروع في إجراء تحقيق قضائي فيها، إلا إن كانت تستند لمعلومات موثقة بالأدلة، مشيرا إلى أن مصير تلك الدعاوى الحفظ الإداري.

المصدر قناة العالم