الرئيسية / أخبار الرياضة / الليلة.. المنتخب يواجه تنزانيا في “بروفة قوية” قبل “كان” 2019

الليلة.. المنتخب يواجه تنزانيا في “بروفة قوية” قبل “كان” 2019

منتخب مصر منتخب مصر يلتقي في تمام الساعة السادسة مساء اليوم، الخميس، المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للفراعنة، مع نظيره منتخب تنزانيا، على استاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن خطة استعدادات منتخب الفراعنة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، المقرر إقامتها بمصر في الفترة من 21 يونيو الجارى وتستمر حتى 19 يوليو المقبل، ويشارك في المسابقة 24 منتخبًا لأول مرة عن المعتاد بـ16 منتخبًا.وخاض المنتخب مرانه الأخير، أمس الأربعاء، وشارك فيه جميع اللاعبين الـ22، الذين اصطحبهم الجهاز الفني، عدا محمد صلاح، لاعب الفراعنة، والمحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، لإراحة اللاعب ولتجنب إجهاده، خاصة أنه قدم موسمًا قويًا للغاية مع فريقه، وساهم في الفوز بمسابقة كأس دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أن صلاح من أهم عناصر المنتخب الذي يسعى الجميع للحفاظ عليه.وأجرى المدير الفني تقسيمة بين اللاعبين، لتنفيذ بعض الجمل التكتيكية، التي تم التدريب عليها خلال معسكر الفراعنة الذي قرر المكسيكي بدئه مبكرًا لوجود عدد كبير من اللاعبين الجدد، الذين لم يندمجوا مع الفريق من قبل.وتستهدف الجمل التكتيكية فتح ثغرات في الخطوط الدفاعية لمنتخب تنزانيا، لا سيما بعد أن استوعب اللاعبون نقاط القوة والضعف لهذا المنتخب، حيث يسعون للظهور القوي في غياب عدد كبير من القوام الأساسي للفراعنة، وعلى رأسهم محمد صلاح، نجم الفريق، بالإضافة إلى تجربة الخطة الجديدة التى وضعها أجيري، إضافة إلى التدريب على التمركز الدفاعي، وسرعة الارتداد أثناء الهجمات المرتدة، لمنع فتح أي مساحات قد يستغلها المنافس، في إحراز هدف في شباك الفراعنة.وشهد مركز هجوم المنتخب منافسة قوية بين الثلاثي مروان محسن، أحمد علي، وأحمد حسن كوكا، لقيادة هجوم الفراعنة أمام تنزانيا، وإن كانت فرص مروان أقوى، وهو ما تم حسمه في مران الفراعنة أمس.وحرص أجيري على الاجتماع بلاعبي الفراعنة المنضمين حديثًا لصفوف الفراعنة، لتدعيمهم ومطالبتهم بالفوز في مباراة اليوم، لأنه لا مجال للتخاذل قبل البطولة الأفريقية.وعلمت «البوابة» من مصدر خاص أن المكسيكي قرر إعطاء الفرصة للمنضم حديثا لصفوف الفراعنة، أحمد علي، مهاجم المقاولون، لتحديد مستواه.وتابع المصدر أن «صلاح» سينضم إلى معسكر الفراعنة، اليوم، وبنسبة كبيرة سيتواجد في المدرجات لمساندة الفريق، مؤكدًا أن اللاعب سيغيب عن المباراة بناء على طلب المدير الفني لإراحته وتجنب إجهاده، خاصة أن منتخب تنزانيا قوي، ومن ضمن المشاركين في كأس أمم أفريقيا، وأن المدير الفني المكسيكي لا يرغب في خسارة خدمات اللاعب في «كان»، نافيًا وجود أي خلاف مع «صلاح»، وأن غيابه عن المعسكر لقضاء إجازته وإراحته بتعليمات من المدير الفني.وعقد أحمد ناجي، مدرب حراس المنتخب الوطني الأول، جلسة مع ثلاثي حراسة عرين الفراعنة محمد الشناوي، حارس الأهلي، ومحمود جنش، حارس الزمالك، وأحمد الشناوي، حارس بيراميدز، وذلك على هامش تدريبات أمس، شدد خلالها على أن الحارس الأساسي ليس حكرًا على أحد بل سيكون دائمًا من نصيب الأفضل والأكثر جاهزية خلال التدريبات.وأشاد «ناجي» بالحراس الثلاثة الذين تم ضمهم لصفوف الفراعنة استعدادًا لـ«كان»، مؤكدًا أن انضمامهم إلى صفوف المنتخب يثبت أنهم الأفضل خلال المرحلة الحالية لتولي تلك المسئولية الكبيرة، بعد اعتزال عصام الحضري، حيث يخوض المنتخب البطولة لأول مرة دون «السد العالي» منذ 20 عامًا.وأضاف: أن مصر دائمًا تشتهر بأعظم حراس المرمى، مشيرًا إلى أن الفرصة متاحة حاليًا أمام الثلاثي للدخول ضمن قائمة عظماء حراس المرمى في مصر.وفي إطار متصل، جهز الجهاز الإدارى لمنتخبنا الوطني الأول تسجيلات فيديو لمنتخب تنزانيا لدراسته جيدًا قبل مباراة اليوم، سعيًا لتسجيل أكبر عدد من الأهداف لتكون رسالة قوية للمنتخبات المشاركة في البطولة.

المصدر البوابة نيوز