الرئيسية / الأبراج اليوم / حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الخميس 13 يونيو 2019

حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الخميس 13 يونيو 2019

قدمت خبيرة الأبراج، جاكلين عقيقي حظك اليوم الخميس، لجميع الأبراج الفلكية على النحو التالي:
الحمل
مهنيًا: تكون اليوم على موعد مع عملية إبداع ويحالفك الحظ، وتؤدي دورًا في جمع الشمل أو التخفيف من أعباء بعض الزملاء.
عاطفيًا: يمكن أن يخف الوهج العاطفي اليوم من دون أن تعرف السبب، ولكن سرعان ما تتبدّد المخاوف والمشاعر السلبية.
صحيًا: فنجان يانسون أو زنجبيل أو شاي أخضر مساء ولو في الصيف يريح معدتك ويساعدك على النوم.
الثور
مهنيًا: تختبر تجارب قاسية جدًا بحيث يكون اليوم فارغًا من الحصانة ومخيّبًا للآمال، وتكون متوترًا على غير عادتك ولا تحسن الاختيار.
عاطفيًا: تنطلق في عدة اتجاهات مع الشريك، وتسوّي أمورك العاطفية، وتنهمك بقضية معينة، وتبذل جهدًا كبيرًا لإنجاحها.
صحيًا: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك بمخطط رياضي لبقية هذا الصيف.
الجوزاء
مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن علاقة مهنية تشوبها بعض الأخطار والمخالفات القانونية، احذر المشكلات وتجنب الممنوعات لئلا تولد المتاعب.
عاطفيًا: حاول قدر المستطاع أن تتجنّب الخلافات والتعامل بعدائية والكلام الجارح مع الشريك، فهي يمكن أن تهدّد العلاقة الجديدة وتعود بك إلى الوراء.
صحيًا: الأجواء المريحة متوافرة ومساعدة للقيام بأي نشاط ينعكس إيجاباً على صحتك.
السرطان
مهنيًا: يوم نشيط يساعدك ويجعلك تتحلى بجرأة المبادرة والاقدام على عمل استثنائي يساهم في تطوير اعمالك يوم جيد للتواصل للزيارات للنقاشات والمفاوضات.
عاطفيًا: لا تستعجل الأمور وكن صبورًا في الناحية العاطفية، قريبًا تحقق أمنيتك وترتبط رسميًا وسط احتفال يحضره عدد كبير من المدعوين.
صحيًا: لا تستسلم أمام البدانة ولا أمام كل ما يغريك على تناول الطعام الذي يضرّ صحتك.
الأسد
مهنيًا: تثير اليوم مسألة مالية للنقاش، تشعر بعدم الاستقرار في العمل، ومع ذلك تجد أن هدفك يتحقق وفق رغبتك.
عاطفيًا: لا تبحث عن فرض إرادتك أو إظهار قوتك على الشريك وأجّل المبادرات، فقد تتراجع المعنويات وتشعر بالتعب والإرهاق والقلق النفسي.
صحيًا: قاوم الإغراءت التي يحاول الآخرون إيقاعك فيها فهم على ما يبدو غير مهتمين بصحتهم.
العذراء
مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن التخلص من أزمة كبيرة كانت في طريقها إليك لتورطك في مشاكل صعبة، وتكون حكيمًا في مواقفك كثيرًا.
عاطفيًا: تستقبل شريكًا جديدًا في دائرة علاقاتك العاطفية، لكن الحب القديم يبقى مشتعلًا ويكون تأثيره كبيراً فيك.
صحيًا: يستحسن أن تبقى بعيدًا عن بعض الاعتراضات التي تستفز مشاعرك وأعصابك.
الميزان
مهنيًا: يحملك هذا اليوم أعمالًا إضافية ومسؤوليات مرهقة، وخصوصًا إذا كنت تبحث عن الفرص المناسبة للتقدم في العمل.
عاطفيًا: تجد نفسك اليوم حائرًا في بعض القرارات الشخصية الحاسمة، لا بأس إذا استعنت بالشريك لئلا تقع في الخطأ.
صحياً: إبتعد عن المأكولات الغنية بالمكونات المسبّبة للسمنة أو لبعض الأمراض المزمنة مثل السكري وغيره.
العقرب
مهنيًا: يكون هذا اليوم مؤشرًا هامًا إلى إيجابيات بالنسبة إلى بعض المشاريع، وتنجز إحداها أسرع مما كنت تتوقع.
عاطفيًا: حافظ على سرية مشاعرك تجاه الشريك، واقبل كل ما يحدث أو يصيبك من دون اعتراض أو تذمر إذا استطعت ذلك.
صحيًا: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر.
القوس
مهنيًا: تلتبس عليك بعض الأمور المتعلقة بحساباتك المصرفية، وتفاجىء بخسائر غير متوقعة في المجال العقاري والبورصة.
عاطفيًا: تراودك فكرة عدم الارتباط عاطفيًا مخافة أن لا تكون قادرًا على الوفاء بالتزاماتك، وخصوصًا أن حياتك المهنية تستغرق الكثير من وقتك.
صحيًا: أنت صاحب نخوة فلا تعدم أي طريقة لترفه عن نفسك وتبعد عنك هموم العمل.
الجدي
مهنيًا: تكون هذا اليوم على موعد مع مسار جديد، ويوحي الجو المهني العام بتُقدم كبير في العمل وبتحقيق خطوة ناجحة جدًا.
عاطفيًا: إمنح الحبيب فرصة جديدة لتنجح علاقتك به على أمل أن تسير الأمور لاحقًا على خير ما يرام.
صحياً: ممارسة تمارين رياضية خفيفة غير مرة في الأسبوع تعود بالفائدة على وضعك الصحي.
الدلو
مهنيًا: الموضع المهني المتأزم اليوم يمكن أن يجعلك حائرًا أمام أحد الخيارات، وربما تواجه بعض التأخير والتأجيل.
عاطفيًا: انشغال الحبيب هذا اليوم لا يعني أنه لا يحبك، وعليك أن تقدر ظروفه ومشاعره.
صحيًا: لا تقدم على الخطوات الناقصة صحيًا، بل ادرسها جيدًا حتى لو اضطررت إلى الاستعانة بأصحاب الاختصاص.
الحوت
مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن عمل من دون تحمل أي مسؤولية، ولكنك تبرع في كل ما تقدم عليه.
عاطفيًا: تجنب الخلافات المستجدة والكلمات الحادّة، وإذا كنت عازبًا فهذا اليوم رائع لتلبية الدعوات، فلا تكن متحفّظاً.
صحيًا: تدرك جيداً أن إهمال وضعك الصحي تترتب عليه نتائج سلبية، فتحاول تغيير نمطك الغذائي.

المصدر الدستور