الرئيسية / عاجل / جرائم شرف تهز مصر .. يقتل اخته عشان شافته في وضع مخل مع مرات اخوه .. ويدبح صديقه ليتزوج مراته

جرائم شرف تهز مصر .. يقتل اخته عشان شافته في وضع مخل مع مرات اخوه .. ويدبح صديقه ليتزوج مراته

جرائم شرف تهز مصر .. يقتل اخته عشان شافته في وضع مخل مع مرات اخوه .. ويدبح صديقه ليتزوج مراته

موضوع
وراء كل جريمة قصة وأسباب منها الاجتماعية أو الأخلاقية خلال الفترة الماضية شهدت الساحة العديد من الجرائم العائلية لكن بطرق مختلفة لتضليل العدالة وعدم التوصل إلى مرتكبها، فمنهم من قتلت ابنها وألقت به فى البحر للتخلص من مشاكلها مع طليقها، وأخرى اتفقت مع عشيقها للتخلص من زوجها ليخلوا لهما الجو بعد زهقت من العيشة الحرام؟ وأخرى يتم اغتصابها من قبل مجموعة من الشباب بعد استدراجها وآخر يخون شقيقه مع زوجته ويقتل أخته بعد أن شاهدته فى وضع مخل ويدعى سقوطها من أعلى سطح المنزل كل تلك الجرائم تم كشفها عن طريق الكاميرات والتحريات نستعرض فى التقرير التالى أغرب الجرائم وأبشعها خلال الأيام الماضية.
كنت فاكرة السمك هياكله اعترافات صادمة لقاتلة طفلها بشرم الشيخ
ضاق الحال بالزوجة العشرينية بعد أن انفصلت عن زوجها وتهديده المستمر لها بأخذ ابنهما وكتابته باسم زوجته الثانية، ولشدة حبها لطفلها قررت أن تكتب فصل النهاية بيدها. استيقظت فى الصباح الباكر وجلست فى بلكونة شقتها تسترجع ذكرياتها مع زوجها وطفلها قبل أن تعكر صفوهما الأيام، وعينها مملوءة بالدموع، وقررت بعد صراع داخلى أن تنهى حياة ابنها، اصطحبته فى تاكسى وتوجهت به إلى أحد الشواطئ بمدينة شرم الشيخ، وقامت بتقبيله، وفى لحظة أغمضت عينيها وألقت به فى المياه على الشاطئ، لم ترحم استغاثته وصراخه وأخذت تنظر إليه فى حسرة وتركته يغرق فى مياه البحر. أدلت الأم قاتلة طفلها بشرم الشيخ بإغراقه فى أحد شواطئ المدينة باعترافات تفصيلية، حيث قالت المتهمة إنها تزوجت من أحد الأشخاص منذ فترة وأنجبت منه طفلها المجنى عليه، وبعد مرور فترة بدأت المشاكل تعرف طريقها إليهما حتى وصلت الحياة بينهما إلى طريق مسدود وانفصلا وتزوج بعدها طليقها من أخرى، وبدأ فى تهديدها بأخذ الطفل منها للعيش معه وزوجته الثانية فرفضت، إلا أنها شعرت بالخوف على ابنها، ما دفعها لارتكاب الواقعة.
وأضافت الأم فى اعترافاتها أنها قامت باصطحاب طفلها القتيل إلى شاطئ الفنار وقامت بخنقه والإلقاء به فى البحر وتخيلت أنها تخلصت منه للأبد وأن تأكله الأسماك فى البحر وقامت بإغراقه وشاهدت بكاءه وصراخه داخل المياه ومحاولة خروجه من المياه حتى غرق وتركته بعدها وتوجهت إلى منزلها حتى فوجئت بقوات الشرطة تلقى القبض عليها. وكان أحد المراكب السياحية العابرة شاهد الجثة وقام بالتقاطه، وفور ظهور صورة جثة الطفل على مواقع التواصل الاجتماعى اكتشف المقربون منها أنه طفلها وتحدثوا معها عبر مواقع التواصل الاجتماعى ولكن لم ترد عليهم. البداية كانت ببلاغ للمقدم محمد سامى، رئيس مباحث شرم الشيخ، يفيد بالعثور على جثة طفل لا يتجاوز 3 سنوات أمام شاطئ الفنار بشرم الشيخ، وتم إخطار اللواء أحمد أبو عقيل، مدير أمن جنوب سيناء، وتم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء مدحت السقا، مدير إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض العثور على جثة الطفل. قاد اللواء مدحت السقا، فريق البحث، وطالب بتفريغ جميع كاميرات المراقبة الموجودة على طول الطريق المؤدي إلى شارع الفنار لتحديد مرتكب الواقعة وهوية الطفل. وكشفت الكاميرات مفاجأة وهي أن الأم وتدعى "دينا. ع"، مواليد 1993، من محافظة البحيرة، وراء ارتكاب الواقعة وتعمل في أحد الأندية الصحية.
واعترفت القاتلة في التحقيقات أمام المباحث، بأن هناك خلافات بينها وبين زوجها السابق والد الطفل، وأنه قام بتهديدها بأخذ الطفل ليعيش مع زوجته الثانية ويقوم بتحرير شهادة ميلاد له، ما دفعها لارتكاب الواقعة. حرر محضر بالواقعة، وأحيلت إلى نيابة شرم الشيخ للتحقيق معها، ووجهت النيابة العامة تهمة القتل العمد إلى القاتلة، وقررت حبس الأم المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيق وندب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل لتفاصيل اكثر اضغط هنا
خان أخاه مع مراته وقتل أخته تفاصيل صادمة لحادث المنيا
لم تكن الفتاة الصغيرة تدرى أن صعودها إلى أعلى سطح منزلها سيكتب لها نهاية مأساوية بعد مشاهدة شقيقها فى وضع مخل مع زوجة أخيها بمحافظة المنيا. تفاصيل صادمة تحملها التحقيقات والتحريات، المجنى عليها طالبة لم تتخط عامها الثالث عشر، قادها حظها إلى الصعود إلى أعلى سطح عقارها، لكنها فوجئت بشقيقها وزوجة شقيقها فى وضع مخل، صرخت وحاولت فضح أمرهما إلا أنهما هدداها بالإيذاء، جلس العشيقان فى حيرة من أمرهما خوفا من الفضيحة فى حالة معرفة الأهل بالواقعة.
وبعد ساعات قرر العشيقان المتهمان دفن سرهما إلى الأبد واتفقا على قتل الصغيرة وإلقاء جثتها من أعلى المنزل حتى لا يفتضح أمرهما، خاصة أنهما يعيشان فى إحدى القرى.
قال المتهم فى التحقيقات إنه أقام علاقة غير شرعية مع زوجة شقيقه التى تقطن فى نفس المنزل مستغلا عدم تواجد شقيقه منذ فترة، ومنذ عدة أيام أثناء ممارسة الرذيلة أعلى سطح المنزل داخل إحدى الغرف، فوجئ بشقيقته التى هددتهما بفضح أمرهما، وبعد عدة ساعات اتصلت به زوجة شقيقه وطلبت منه إنهاء تلك الأزمة واتفقا على قتل شقيقته، وقامت المتهمة باستدراجها إلى منزل تحت الإنشاء خاص بالأسرة، وقام شقيقها بخنقها حتى لفظت أنفاسها وألقيا بها من أعلى سطح العقار فى محاولة منهما لإخفاء الجريمة وأن تكون الوفاة نتيجة سقوطها من أعلى السطح.
وكان مركز شرطة سمالوط غرب المنيا تلقى بلاغا بوفاة طالبة مُقيمة عزبة جاد الله دائرة المركز "ادعاء سقوطها من علو"، وما قرره والدها أنها أثناء لهوها أعلى سطح منزلهما بالطابق الثانى اختل توازنها وسقطت على الأرض وتوفيت.
وشكل اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، فريق بحث برئاسة القطاع وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي في المنيا، بعد أن تبين وجود آثار خنق بالرقبة وشبهة جنائية وراء الحادث، وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة شقيق الطالبة عامل يبلغ من العمر 22 عاما، وزوجة شقيقه ربة منزل، 19 عاما، لوجود علاقة غير شرعية بينهما ومشاهدة المجنى عليها لهما أثناء ممارستهما الرذيلة أعلى سطح منزلهما.
وطلب شقيقها وزوجة شقيقها من الطفلة عدم إخبار أحد بمشاهدتهما في هذا الوضع، وهدداها بالإيذاء، وخشية افتضاح أمرهما عقدا العزم على التخلص منها، حيث قامت المتهمة الثانية باستدراجها للطابق الثاني للمنزل تحت الإنشاء مستغلة عدم تواجد أحد بالمنزل، وقام المتهم الأول بكتم أنفاسها وخنقها حتى فارقت الحياة، وادعيا سقوطها من أعلى سطح المنزل، وألقي القبض على المتهمين واعترفا بارتكاب الجريمة. لتفاصيل اكثر اضغط هنا
فوجئت بحفل جنس جماعي إيمان تتهم علي باستدراجها واغتصابها مع أصدقائه اتهمت فتاة يتيمة شابا بالمنصورة باستدراجها والتعدى عليها جنسيا، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهم. تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى المنصورة العام الجديد "الدولي سابقا" بوصول "إيمان. ر"، ٢١ عاما، مقيمة بإحدى قرى مركز شربين، مصابة بجرح قطعي خارجي بادعاء اغتصابها من أحد الشباب بعد استدراجها.
وانتقل ضباط المباحث لمكان البلاغ، وبسؤال المجني عليها أكدت أنها خرجت من دار الأيتام بالمنصورة منذ حوالي ٥ ‪ أشهر بعد أن عرض شاب الزواج عليها وإلحاح المسئولين عن الدار بضرورة موافقتها، ولكن زواجها لم يستمر سوى ٣ أيام فقط وقام بتطليقها وظلت عذراء، وحاولت الرجوع إلى الدار مرة أخرى إلا أن المسئولين عن الدار رفضوا بحجة أنها مطلق.
وأضافت أنها وجدت نفسها في الشارع بدون مأوى، لتتعرف على شخص يدعى "علي" الذي حاول إقناعها لتذهب معه للإقامة في شقه خالته بمنطقة المجزر بالمنصورة لتجده وأصدقاءه في الشقة في انتظارها ليتناوبوا على اغتصابها.
ولأهمية الواقعة، تم تشكيل فريق بحث لسرعة ضبط المتهم الهارب والتى اتهمته الفتاة باغتصابها، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة قررت إحالتها للطب الشرعي لبيان تعرضها للاغتصاب من عدمه. لتفاصيل اكثر اضغط هنا
مارس الجنس مع زوجة صديقه محمد قتل سمير وقطع رأسه بالصحراوى
جريمة قتل وخيانة بشعة دارت فصولها على الطريق الصحراوى بمحافظة قنا بطلها سائق توك توك وربة منزل قتلا الزوج وفصلا رأسه عن جسده حتى يخلو لهما الجو بعد ارتباطهما بعلاقة غير شرعية.
تفاصيل الجريمة بدأت عندما عثرت قوات الأمن على جثة شخص رقبته مفصولة، وتبين أنه يدعى سمير من مركز البلينا محافظة سوهاج بالمنطقة الصحراوية، وبفحص علاقات المجنى عليه تبين أنه شوهد مع صديقه محمد يستقل التوك توك الخاص به.
تم تشكيل فريق بحث وتم التوصل إلى مرتكب الجريمة، الذى اعترف فى التحقيقات أنه قتل صديق عمره وذبحه بالطريق الصحراوى بعد ارتباطه بعلاقة غير شرعية مع زوجته.
وقال المتهم إنه خان صديقه مع زوجته أكثر من مرة وكان يستغل علاقة الصداقة بينهما ويمارس الجنس مع زوجة صديقه فى غيابه حتى وقت قريب قرر العشيقان الاتفاق على قتل الزوج حتى يخلو لهما الجو.
وأضاف أن عشيقته طلبت منه قتل زوجها والتخلص منه وأنه لم يرفض طلبها، وفى ثانى أيام العيد اتصل بالقتيل وطلب منه التوجه معه إلى الطريق الصحراوى، وأثناء سيرهما بالتوك توك الخاص توقف وطلب منه النزول وقال له: "انزل شوف العجلة بتاعة التوك توك مالها"، وعقب نزول القتيل انهال المتهم بحديدة على رأسه وأخرج سكينا كانت بحوزته وفصل رأسه عن جسده وتركه وسط المنطقة الصحراوية حتى يبعد عنه الشبهة.
وأوضح المتهم فى اعترافاته أن القتيل صديق عمره ولكن زوجته أغرته حتى وقع فى الحرام واأصبح يمارس معها الجنس بصفة مستمرة فى غياب زوجها، ونظرا لأنه كان يتردد على القتيل لم يشك أحد فى علاقتهما وأنهما اتفقا على الزواج بعد ارتكاب الجريمة، وأنه قرر ارتكاب الجريمة فى تلك المنطقة لأنها بعيدة عن محافظة سوهاج.
وكانت قوات الأمن بقنا عثرت على جثة شاب مفصول الرأس بالطريق الصحراوى بمحيط مركز شرطة أبو تشت، وتلقى اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، إخطارًا من العميد محمود حسن، مدير المباحث الجنائية، بالعثور على جثة تبين فيما بعد أنها لشخص يدعى "سمير. ع"، نجار مسلح، مقيم بمحافظة سوهاج، وبها آثار ذبح من الرقبة وملقاة على الطريق الصحراوي أمام قرية السليمات بأبو تشت.
وتبين من التحريات الأولية أن وراء ارتكاب الجريمة صديق المجنى عليه ويدعى "محمد. م"، سائق توك توك، مقيم بمركز البلينا بمحافظة سوهاج، لوجود علاقة عاطفية محرمة مع زوجة المجني عليه، واتفقا على التخلص من الزوج لممارسة أعمالهما المحرمة، وجرى تنفيذ الجريمة بالمنطقة الصحراوية بين قنا وسوهاج.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014