الرئيسية / أخبار الكنيسة / المجمع المقدس يعترف بدير ماريوحنا الحبيب بالإسماعيلية

المجمع المقدس يعترف بدير ماريوحنا الحبيب بالإسماعيلية

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، أمس الخميس، الجلسة الختامية للمجمع المقدس، بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.
وشارك في الجلسة الختامية 113 عضوًا من أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية من أصل 128 عضوا من أعضاء المجمع، بينما تغيب 15 من أعضاء المجمع لظروف المرض وبعض الظروف الاستثنائية.
وأصدر المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عدة قرارات مهمة خلال جلسته الختامية برئاسة البابا تواضروس الثاني، منها اعترافًا رسميًا بدير السيدة العذراء مريم وماريوحنا الحبيب، الشهير بدير الحبيب، بطريق الإسماعيلية الصحراوي، وإخضاعه لإشراف الأنبا مقار أسقف الشرقية، والقمص أبوللو الأنطوني.

المصدر الدستور