الرئيسية / الأبراج اليوم / حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الجمعة 14 يونيو 2019

حظك اليوم.. جميع الأبراج الفلكية الجمعة 14 يونيو 2019

قدمت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك جاكلين عقيقى حظك اليوم الجمعة، لجميع الأبراج الفلكية على النحو التالي:
الحمل
مهنيًا: لا تركّز على عمل واحد، بل انتبه إلى جميع أعمالك وتابع أدق التفاصيل المتعلقة بمشروع تتولى تنفيذه لمصلحة شركة عالمية.
عاطفيًا: تذكّر أنك صاحب التأثيرات الجيّدة ولا بدّ من أن تساهم شخصيًّا في تعزيز الروابط علمًا أن جهودك ستعطي نتيجة أفضل.
صحيًا: خفف من التنقلات غير المجدية تحت الشمس الحارقة واحم نفسك من الإصابة بضربة شمس.
الثور
مهنيًا: تتحوّل أخطاء بعض الزملاء إلى رصيد إضافي لمصلحتك المهنية، لكن يستحسن ألاّ تستغل الموقف فتخسر بعض الأصدقاء.
عاطفيًا: يحاول الشريك فتح قلبه لك لمعرفة الأسباب التي تدفعك إلى معاملته على غير المعتاد، لكن النتيجة سلبية من قبلك.
صحيًا: قد تسبب لنفسك المآسي اذا لم تضبط أعصابك وجموحك والابتعاد عن الأجواء الاستفزازية.
الجوزاء
مهنيًا: المثابرة من أبرز المميّزات التي تتفرد بها بين الزملاء، فحاول أن تحافظ على هذه الميزة من أجل مستقبل واعد.
عاطفيًا: الاعتماد على الأحلام الوردية لا يكفي، الشريك بحاجة إلى أمور ملموسة وواقعية ليبادلك الشعور نفسه.
صحيًا: نم باكرًا وقم باكرًا، وخصّص الوقت المناسب للتمارين الرياضية الصباحية.
السرطان
مهنيًا: يوم جيد وداعم تحت تأثير القمر من العقرب الصديق الذي يقدم لك الاحتمالات الايجابية قد تذهب بسفر فجائي أو تقوم بتنقلات كثيرة وتطل على فرص مهنية مهمة.
عاطفيًا: تمارس سحرًا كبيرًا على من حولك، وينير لك الحظ الدرب في المجال العاطفي، ويبتسم لك القدر وتحظى بالشخص الذي كنت تحلم به.
صحيًا: حاول أن تخفف بعض الشيء من المواجهات غير المجدية والعشوائية.
الأسد
مهنيًا: تميل اليوم إلى توسيع رقعة نشاطاتك المهنية، المشاريع العقارية كثيرة والنشاط موجود والاستعداد على أتم ما يرام.
عاطفيًا: راقب جيدًا ما يدور حولك فقد تكتشف حقائق لها علاقة بالشريك حيّرتك طويلًا وكادت تؤدي إلى المحظور.
صحيًا: إذا شعرت بأن حرارتك مرتفعة باستمرار، فلا تتردد في زيارة الطبيب لمعرفة السبب.
العذراء
مهنيًا: يحمل هذا اليوم وعدًا صادقًا وجوابًا على رسالة يتضمن الموافقة على ما طرحته من أفكار بغية دفع عجلة العمل إلى الأمام.
عاطفيًا: تقدم على قرار خطير يعيد الثقة إلى العلاقة، لكنك سرعان ما تكتشف أن المغرضين هم وراء محاولة زعزعة العلاقة بالشريك.
صحيًا: مارس الرياضة بلا تأخير، لأن ما تباشره يتطور جيدًا ويفيدك على المدى المنظور.
الميزان
مهنيًا: تتمتع بنسبة ذكاء عالية، وهذه الميزة تمهّد لك الطريق لتحقيق النجاح في اتجاهاتك المتنوعة ولا سيما في العمل.
عاطفيًا: تتاح لك فرصة جيدة لإيجاد قواسم مشتركة مع الشريك، أو للقيام بخطوة إيجابية تجاهه، ويكون الحظ إلى جانبك.
صحيًا: إنتبه إلى وضعك الصحي الحرج وأقلع عن التدخين إذا أردت البقاء بصحة سليمة.
العقرب
مهنيًا: تطل على يوم جيد جدا يتناغم معك القمر من برجك ويعلن عن ظروف استثنائية تطرأ في حياتك وقد تقلب الظروف المقاييس وتحمل إليك الأحداث السعيدة واللقاءات المشوقة.
عاطفيًا: تصغي بإمعان شديد إلى تذمّر الشريك وتطلب تفسيرًا، فيكون الأمر صعبًا، ليس من السهل بت موضوع يبدو لك شائكًا جدًا.
صحيًا: لا تجعل العمل يستحوذ على كامل اهتماماتك، وانتبه لصحتك جيدًا وقدم لها كل ما يلزم.
القوس
مهنيًا: تكون الأمور في العمل هادئة وتسير وفق المخطط المرسوم، وتكون قادرًا على التعامل مع المستجدات وإيجاد الحلول للمشكلات العالقة.
عاطفيًا: تجد نفسك أمام التزامات جديدة ووعود قطعتها، ناهيك بمسؤوليات جديدة تلقى على عاتقك فتشعر بتعب كبير.
صحيًا: تنفعل جرّاء وضعك وتفقد السيطرة على أعصابك، فلا تضيّع نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.
الجدي
مهنيًا: وجود القمر في العقرب يعطيك نوعية طاقة ممتازة نشيطة مريحة ومربحة سرعة بديهتك تساعدك على تخطي الامتحانات الصعبة.
عاطفيًا: استمع إلى رأي الحبيب فقد يكون صائبًا في بعض الأمور، وخذ به إذا كان يتعلق بأمر يخصّك.
صحيًا: حاول اتباع برنامج غذائي متوازن ليساعد في الحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة.
الدلو
مهنيًا: يعاكسك الظرف ويولّد بعض الاحتكاكات المهنية على الأرجح، فلا تتهور في قراراتك وفكر منطقيًا.
عاطفيًا: تجد اليوم الكثير من الحلول لمشاكل عالقة كنت تعانيها مع الشريك منذ مدة.
صحيًا: اتبع الارشادات الطبية بدقة، ولا تعرض نفسك كثيرًا لأشعة الشمس.
الحوت
مهنيًا: حافظ على أسرار العمل وعلى خططك التي تتبعها في إعداد مشاريعك، يوم حافل بالمفاجآت الايجابية والمكاسب المالية والمعنوية فكن مستعدًا لكل جديد.
عاطفيًا: واجه الحبيب بما تعرف ولا تكن متكتمًا، وعليك أن تفكر في مصلحته قبل أن تتخذ أي قرار يخص علاقتكما.
صحيًا: تستفيد من عطلتك السنوية للقيام برحلة للسير في أحضان الطبيعة وتسلق الجبال.

المصدر الدستور