الرئيسية / المرأة / باستخدام تكنولوجيا الفيزر.. اكتشفى التوقيت المناسب لتصحيح عمليات شفط الدهون

باستخدام تكنولوجيا الفيزر.. اكتشفى التوقيت المناسب لتصحيح عمليات شفط الدهون

سمنة سمنة قال الدكتور أحمد السبكى استشارى جراحات السمنة والسكر والتجميل ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وعضو الفيدرالية الدولية لجراحة السمنة، إن الكثير ممن قاموا بعمليات شفط الدهون التقليدية قديمًا أصبح لديهم الآن مشكلة وهى عدم الرضا التام عن شكلهم، لأن هناك أجزاءً من الجسم تظهر بشكل غير متساوى يشبه الحفر أو هناك مناطق بدأت تزيد في الوزن مرة أخرى، مما نتج عنه عدم الحصول على الجسم المثالى الذى يحلمون به.
وأشار السبكى إلى أن الحل المثالى لهذه الحالة هو إعادة الجراحة مرة أخرى باستخدام تكنولوجيا الفيزر التى أتاحت من خلالها فك الأماكن التى حدث بها تليف نتيجة الشفط القديم، كما ساعدت تلك التكنولوجيا على إعادة رسم الخصر وباقي اجزاء الجسم بشكل انسيابي بدون مطبات او ظهور أجزاء زائدة واجزاء ناقصة، مع تكسير جميع التليف القديم وبالتالي يظهر الجسم بشكل متساوي، مع تحسين الكولاجين في الجلد، وازالة اي تكتلات دهنية.
وأضاف السبكى أن مميزات الفيزر أيضا أنه يعمل على شد الجلد، وهذا يختلف تماما عن الشفط التقليدي، الذي كان ينتج عنه ترهل الجلد، حيث يعمل الفيزر على شد الجلد بنسبة كبيرة ، ويعمل على نحت الجسم، فيظهر الجسم المثالي بدون مضاعفات ويمارس المريض حياته الطبيعية خلال أيام قليلة هذا بعكس شفط الدهون الذي كان يحتاج وقتا طويلا من الراحة.
وأوضح السبكى أن مميزات الفيزر متعددة في حالات إعادة عمليات جراحة السمنة، لعل أهمها ان ما يقوم به الفيزر من تكسير لخلايا دهنية هو تكسير بشكل دائم، لأن الخلايا الدهنية لا يتم تكوينها من جديد، حتى لو المريض لم يسير على النظام الغذائي الصحي فهو لا يزيد في الوزن مرة أخرى.

المصدر صدى البلد