الرئيسية / المرأة / الإناث في الإمارات أكثر عرضة للسمنة المفرطة من الرجال

الإناث في الإمارات أكثر عرضة للسمنة المفرطة من الرجال

صدى البلد قال الدكتور عصام عبد الجليل رئيس أقسام الجراحة بالهيئة العامة للمستشفيات التعليمية، أن السمنة تحمل في طياتها مضاعفات خطيرة، فنجد أن دولة الإمارات يعاني فيها الذكور من السمنة المفرطة بنسبة 35%، وبين الإناث تصل إلى 40%.
وأشار عصام عبد الجليل إلى ان واحد من كل 5 أطفال مراهقين في الإمارات يعانون من السمنة المزمنة، حيث انه من الصعب إجراء العمليات الجراحية لعلاج المسنة في الفئات العمرية الصغيرة، وهو ما يتسبب في عائق كبير لهم.
وأضاف لموقع "صدى البلد" الإخباري، أن مرض السمنة أصبح من أكثر الأمراض شيوعا بين الأطفال، ولكن لا يمكن إلقاء اللوم عليهم بمفردهم، حيث ان هناك العديد من العوامل التي تسبب في زيادة وزن الأطفال في هذه العمرية، لأنهم يفتقرون إلى التوجيه.
ونصح بنشر التوعية تجاه مخاطر السمنة، داخل الأسرة، وفي جميع وسائل الإعلام، حتى نتجنب بشكل كبير الإصابة بالأمراض التي تترتب على حدوث السمنة المفرطة، التى تعتبر المدخل الرئيسي لأكثر الأمراض المزمنة.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *