الرئيسية / أخبار مصر الان / يعمل فى غير بلده ويرسل زكاة ماله لأقاربه.. فما حكم ذلك؟

يعمل فى غير بلده ويرسل زكاة ماله لأقاربه.. فما حكم ذلك؟

زكاة المال زكاة المال قال الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن المال لا تجب فيه الزكاة إلا إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول وهناك شرط آخر قال به بعض الفقهاء وهو ما اعتمدته دار الإفتاء المصرية وهو أن المال المدخر للحاجات الأصلية لا زكاة فيه كالمسكن والمأكل والمشرب والملبس.
وأضاف "وسام"، خلال إجابته عبر موقع اليوتيوب سؤالاً مضمونه « أنا مصري ومقيم فى السعودية فأين أخرج زكاة مالى؟»، أن زكاة المال تكون حيث المال، فإذا كان المال موجود فى مصر فنخرج زكاة المال فى مصر، وزكاة الفطر حيث تكون وقت وجوبها فإذا كنت فى السعودية فتخرج زكاة الفطر فى المكان الذى أنت فيه.
وأشار إلى أن هناك حالة أنه إذا كان لك قرابة محتاجون فى بلدك فهم الأولى فى هذه الحالة، كما نص على ذلك الفقهاء أن تنقلها إلى ذوي القربة وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم (( الصدقة على ذوى القربة لها ثوبان)) ثواب الصدقة وثواب الصلة، وورد فى هذا المعنى أحاديث كثيرة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه يبدأ الإنسان بالأقرب فالأقرب وأنه لا يخرج صدقته خارج قرابته مادام فى قرابته من يحتاجون.
وتابع: أن من كان يعيش فى بلد غير بلده وأراد ان يخرج زكاة ماله فلا حرج أن يخرج زكاة ماله فى البلد التى يعيش فيها ولكن إن علم ان أقاربه محتاجون فى بلده فعليه ان يرسل لهم زكاة ماله.

المصدر صدى البلد