الرئيسية / الاسرة / تنفيذ 59 نشاطًا خلال اليوم الوطني للقضاء على ختان الإناث

تنفيذ 59 نشاطًا خلال اليوم الوطني للقضاء على ختان الإناث

تنفيذ 59 نشاطًا خلال اليوم الوطني للقضاء على ختان الإناث

14 ألف مستفيد من أنشطة اليوم الوطني للقضاء على ختان الإناث

أعلنت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة كل من المجلس القومي للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة، عن تنفيذ 59 نشاطًا خلال اليوم الوطني للقضاء علي ختان الإناث، مشيرة إلى أنه قد وصل عدد المستفيدين من هذه الأنشطة إلى 14 ألف مستفيد من الرجال والإناث على حد سواء.
وأكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث، دشنت مجموعة من الأنشطة والفعاليات الخاصة بمناهضة تلك الجريمة تحمل عنوان "احميها من الختان"، وذلك لإحياء الزخم وكسب التأييد لرفض ختان الإناث مؤكدة أن هذه الفعاليات ممتدة طوال شهر يونيو من خلال فروع المجلس القومى للمرأة بجميع المحافظات بالتعاون مع لجنة حماية الطفل بالمحافظات وشركاء التنمية.
أقرأ أيضاً..التعاون الإسلامي: منظمة تنمية المرأة أُنشئت بمبادرة من جمهورية مصر العربية

كما أشارت "مرسي"، إلى أنه كان هناك استجابات ومشاركات قوية خلال اليوم الوطني للقضاء علي ختان الإناث من السادة المحافظين والسادة النواب، والقيادات الطبيعية من العمد والمشايخ، ومديريات الوزارات المختلفة، وقد تضمن اليوم تنظيم قوافل توعوية متنقلة وندوات ولقاءات مباشرة ومسابقات ثقافية وأنشطة فنية متنوعة ورسم وألعاب للأطفال وعروض فيلمية وتوزيع هدايا عينية وتقديم الاستشارات اللازمة.
وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، أن خط نجدة الطفل 16000 قد استقبل العديد من البلاغات والاستشارات حول ختان الإناث وذلك من الفتيات الأطفال أنفسهن حيث نوهت عن اتصال طفلة تستنجد بنا تبلغ من العمر 13 عاما قد سمعت لحديث بين والدتها وخالتها بشأن نيتهم لإجراء عملية الختان لها، وعلى الفور قد زادت منذ بدء الحملة حيث اقتربت من نصف البلاغات اليومية الواردة لخط نجدة الطفل (16000) خلال اليوم الأول ونصف اليوم الثاني حيث ورد عدد "107" بلاغ للاستشارة عن ختان الإناث وبلغت نسبة أكثر من 90% من البلاغات للاستشارة بشان ختان الإناث والباقي للإبلاغ عن أطباء يقومون بتلك الجريمة، وأكثر من 60 % من تلك البلاغات لرجال منهم أولياء أمور لفتيات أطفال وكانوا ينوون إجراء عملية الختان لبناتهم وتراجعوا بعد أخذ المشورة.

المصدر اهل مصر