الرئيسية / أخبار مصر الان / البحوث الإسلامية يوضح ما يفعله المصلون حال بطلت صلاة الإمام

البحوث الإسلامية يوضح ما يفعله المصلون حال بطلت صلاة الإمام

صدى البلد تلقى مجمع البحوث الإسلامية سؤالا يقول صاحبه: "بطلت صلاة الإمام وتركنا ليتوضأ فاضطرب الناس فمنهم من صلى منفردا ومنهم من خرج من صلاته فأي الأمرين أصح في ذلك؟".
وردت لجنة الفتوى على المتسائل قائلة: المفتى به هو جواز الاستخلاف في الصلاة فمن بطلت صلاته وكان إماما يجوز له أن يستخلف غيره, أو يختار الناس إمامًا, أو يصلي الناس فرادى.
واستدل المجيزون بأن عمر لما طعن – وهو في الصلاة – أخذ بيد عبد الرحمن بن عوف فقدمه ، فأتم بالمأمومين الصلاة ، وكان ذلك بمحضر من الصحابة وغيرهم، ولم ينكر، فكان إجماعا.
قال ابن قدامه رحمه الله: إذَا سَبَقَ الإِمَامَ الْحَدَثُ فَلَهُ أَنْ يَسْتَخْلِفَ مَنْ يُتِمُّ بِهِمْ الصَّلاةَ ، رُوِيَ ذَلِكَ عَنْ عُمَرَ وَعَلِيٍّ , وَعَلْقَمَةَ، وَعَطَاءٍ، وَالْحَسَنِ، وَالنَّخَعِيِّ، وَالثَّوْرِيِّ، وَالأَوْزَاعِيِّ، وَالشَّافِعِيِّ، وَأَصْحَابِ الرَّأْيِ.

المصدر صدى البلد