الرئيسية / عاجل / الأنبا دانيال يوجــه رسالة لـ معارضى قرارات البابا تواضروس

الأنبا دانيال يوجــه رسالة لـ معارضى قرارات البابا تواضروس

الأنبا دانيال يوجــه رسالة لـ معارضى قرارات البابا تواضروس
رد الأنبا دانيال سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية على البيان الذى أصدره مطران المنوفية وأساقفة الشباب ومغاغة وفرجينيا بأمريكا، مؤكدًا أن هؤلاء لديهم عقد نفسية ويسعون لانقسام الكنيسة.
وأجاب الأنبا دانيال خلال لقاء له أذيع أمس على قناةctv القبطية قائلا: "البيان الذى انتشر موقع من مطران المنوفية والثلاثة أساقفة صحيح للآسف ولكن هناك آلية لعرض الأوراق فى المجمع المقدس للكنيسة، يقدم الأسقف ورقة يعرضها على البابا البطريرك وسكرتير المجمع واللجنة المختصة، ولا يحق لشخص أن يعلن محتوى هذه الورقة والأسوأ من ذلك أن ينشر هذه الورقة على السوشيال ميديا قبل عرضها بيوم وهذا يعنى توريط المجمع المقدس فى كلام لم يناقش ولم نتباحث فيه ويثير الرأى العام".
واستكمل سكرتير المجمع المقدس: "ولا أعلم من الذى نشرها ولا اتهم أحد وهذا الأسلوب خاطئ وورائها بغض المغرضين الذين يحاولون انقسام الكنيسة وهو ضد الروحانية وعبادة الله وتعاليم الكتاب المقدس التى تعارض هذا الانقسام فالمجمع المقدس لا يعارض عرض هذه الورقة على لجانه ولكن بشكل منظم".
وفسر الأنبا دانيال نشر بيانات من قبل بعض الأساقفة تعارض كل ما يقوله أو يفعله قداسة البابا تواضروس وقال: "هناك بعض الناس لديهم عقد نفسية أو مدفوعين من جهات تريد الانقسام فى الكنيسة يأخذون بعض الكلمات ويقتطعون من حديث معين ويعلقون عليها ويضخمونها لذلك ستجدهم يقتطعون جملا ويجمعونها معا والشعب القبطى بدأ يلاحظ هذه الأمور ولا يقتنعون بها وهم مجموعة صغيرة تقوم بهذا العمل نعرفهم بالاسم وصوتهم عالى وأطلب من الآباء الكهنة والخدام والشعب أن يعوا لهذا الانقسام".
وتساءل سكرتير المجمع المقدس أيهما أهم؟ الحفاظ على إيمان الكنيسة أم ترويج شائعات تؤدى لانقسام الكنيسة، كيف ستخدم الكنيسة فى حال وجود انقسام فهذه حالة تؤذى الجميع ، وللآسف هناك أغراض شخصية دفينة وراء هذه التصرفات، ومن كتبوا هذه المذكرة لا يزيدون عن 2% أو 3% من آباء المجمع ورفضها المجمع المقدس.
كان الأنبا بنيامين مطران المنوفية والأنبا موسى اسقف الشباب والأنبا أغاثون أسقف مغاغة والعدوة والأنبا مايكل اسقف عام فرجينيا بأمريكا قد وقعوا معا على بيان قدموه للمجمع المقدس للكنيسة القبطية يطالبه بالتصدي لما وصفوه بالعقائد الخاطئة و الخروج عن الإيمان الأرثوذكسى القويم متخيرين قضايا أثارت الجدل الفترة الماضية وحسمها المجمع المقدس فى اجتماعات سابقة.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014