الرئيسية / أخبار الرياضة / كأس الأمم الأفريقية.. أجيري ينهي خطة “ضربة البداية”

كأس الأمم الأفريقية.. أجيري ينهي خطة “ضربة البداية”

المكسيكى خافيير أجيري، المكسيكى خافيير أجيري، المدير الفنى لمنتخب مصر بأجواء رائعة وحماس منقطع النظير، يختتم اليوم الخميس، المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، بقيادة المكسيكى خافير أجيري، المدير الفني، الاستعدادات النهائية والمران الختامي، تمهيدا لضربة البداية أمام منتخب زيمبابوي، فى العاشرة من مساء غد الجمعة، فى افتتاح بطولة الأمم الأفريقية فى نسختها الـ 32، والتى تقام فى مصر وتستمر حتى 21 من شهر يوليو المقبل.واستفاد الجهاز الإدارى للمنتخب، من أخطاء الماضى وتحديدا فترة مونديال روسيا 2018، وفرض إيهاب لهيطة مدير الفراعنة، نظاما صارما، وأبعد معسكر المنتخب عن الجميع وأصبح فى عزلة تامة وبعيدا حتى عن أعضاء اتحاد الكرة، لتوفير أقصى درجات التركيز، على أمل حصد اللقب الغائب عن خزائن الجبلاية منذ عام 2010.ومن المنتظر أن يشهد مران اليوم، مراجعة نهائية ودروسا خصوصية للاعبين قبل خوض غمار منافسات البطولة، على أن يقتصر المران على التدريبات التكتيكية، وعقد جلسات منفردة مع المدافعين، للتأكيد على ضرورة التركيز بعدما ظهرت أخطاؤهم فى المباريات الودية، فى ظل ثقة الجهاز فى الخط الأمامي، متسلحا بقدرات محمد صلاح نجم الفراعنة ونادى ليفربول الإنجليزي، وزملائه عبدالله السعيد، ومحمود تريزيجيه، وأمامهم مروان محسن الأقرب لقيادة هجوم الفراعنة فى المونديال برفقة بديله أحمد علي، والذى سيشارك بالتبادل مع مهاجم الأهلى وفق متطلبات كل مباراة.ويعتمد أجيرى بشكل كبير، وفقا لتدريبات المنتخب خلال الأيام الماضية، على القادمين من الخلف واستغلال الأطراف وسرعات صلاح وتريزيجيه.ويعول الجهاز الفنى للمنتخب، على عاملى الأرض والجمهور، خاصة أن الفريق سيخوض مبارياته على ستاد القاهرة بثوبة الجديد وحضور جماهيرى كامل العدد بعد نفاد تذاكر جميع مباريات المنتخب.وحذر أجيرى اللاعبين، من الاستهانة بالخصم، خاصة أن ضربة البداية فى منتهى الأهمية، وضرورة تحقيق فوز وأداء قوى ليكون تحذير شديد اللهجة لجميع المنافسين، خاصة أن البطولة من المنتظر أن تكون فى منتهى القوة، فى ظل وجود أكثر من منتخب قوى ومرشح بقوة لحصد اللقب، مع مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولي.وخاض المنتخب مرانة مساء أمس، حيث أجرى أجيرى خلاله تقسيمة، تم فيها توزيع اللاعبين على فريقين يلعبان بنفس الطريقة الخططية ثم يحصل اللاعبون على راحة قصيرة ويتم استئناف التقسيمة لكن أحد الفريقين يقوم بتنفيذ خطة مختلفة وجمل فنية ويتم توجيه تعليمات بتنفيذها خلال المحاضرات فى الغرف المغلقة بعيدًا عن جواسيس المنتخب الزيمبابوي. كما شدد أجيرى خلال اجتماعه بمعاونيه على ضرورة عدم إظهار الخطة التى سيلعب بها الفراعنة للاعبين خلال التدريبات الأخيرة قبل المباراة، خاصة أنه يتم تدريب الجميع عليها دون أن يشعروا بجانب طرق لعب متغيرة حتى يتم إخبارهم يوم المباراة بها، حفاظًا على السرية، خاصة أنها تحتوى على طرق هروب أسلحتنا الهجومية المعروفة، مثل محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى والذى سيتم فرض رقابة لصيقة عليه لإفساد تحركاته، لذلك سيكون تواجده فى الملعب بشكل غير متوقع من جانب المنافس بجانب طرق التعامل الدفاعية الجديدة.فى إطار مختلف، أعلنت وزارة الداخلية حالة التأهب فى جميع ربوع البلاد لتنفيذ محاور خطة واسعة النطاق، لتوفير مناخ آمن تزامنًا مع تنظيم البطولة، وعقد الوزير اللواء محمود توفيق، اجتماعًا مع عدد من مساعديه والقيادات الأمنية المعنية، أمس، لمراجعة خطة تأمين البطولة، والتى تنفذها قوات ذات جاهزية عالية، بدءًا من وصول المنتخبات، بجانب حماية المشجعين والمنشآت العامة، مؤكدا أنها تحظى باهتمام بالغ من الرئيس، الذى وجه الأجهزة باتخاذ الإجراءات التى تعكس صورة مصر الحضارية.

المصدر البوابة نيوز