الرئيسية / أقتصاد / “مصر الخير” تناقش الشراكة بين الحكومات والعطاء الاجتماعي بجامعة الدول العربية

“مصر الخير” تناقش الشراكة بين الحكومات والعطاء الاجتماعي بجامعة الدول العربية

مصر الخير تناقش الشراكة بين الحكومات والعطاء الاجتماعي بجامعة الدول العربية شاركت مؤسسة مصر الخير فى ورشة عمل "نماذج وآليات الشراكة بين الحكومات وقطاع العطاء الإجتماعي" ، المُنظمة من قبل إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي بجامعة الدول العربية في فترة 11-12 يونيو بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. خلال الورشة، تم تداول الدروس المُستفادة حول شراكات الحكومات العربية وقطاع العطاء الاجتماعي ونقاط إتصال التنمية المُستدامة بحضور ممثلين من الدول العربية. كما تهدف الورشة الى توصيات حول المبادئ المشتركة وآليات التعاون التي ستساعد فى تدعيم وبناء شراكات فعالة في إطار خطة التنمية المستدامة.
استعرضت الورشة العوامل المساعدة لتحقيق الشراكة بين الحكومات وقطاع العطاء الإجتماعي مثل وجود بيئة محفزة لعمل قطاع العطاء الاجتماعي، وأهمية التنسيق وتركيز الاستثمارات، وتحسين سبل إتاحة وتداول المعلومات، وبناء الثقة بين القطاعيين مما قد ساعد في ترسيخ فهم الحضور لدورالعطاء الإجتماعي فى التنمية المستدامة و الفرص التي يمكن إستغلالها لإقامة شاركات قوية وفعالة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأيضا العوائق التي تحول دون قيامها.
والذى أكد على ذلك أن التجارب الدولية أظهرت أن بناء الثقة تكون من خلال الحوار وتفهم دور الأخر وتبادل المعلومات والبيانات، وذلك يؤدى إلى دعم اتخاذ القرار وتحقيق مناخ مؤسسي وإطار تشريعي محفز لقطاع العطاء االإجتماعي.
وقد تختلف أوجه التعاون المشترك من بناء القدرات الحكومية أو تمويل مشاريع تجريبية. وقد تتباين مستوياته من نطاق مشاريع محلية أو قومية أو برامج متعددة السنوات أو مشاريع ذات أجل قصير. وفى ضوء التجارب الماضية والحالية، توجد بعض الدروس المستفادة حول التعاون المشترك بين الحكومات وقطاع العطاء الاجتماعي فى الدول العربية التى يجب تناولها للتعرف بعمق على المبادئ والآليات والأساليب التي تعظم من فرص التعاون المشترك.
وقالت بريهان ابو العلا، مدير إدارة العلاقات الدولية بمؤسسة مصر الخير أن الهدف من المؤتمر هو مناقشة آليات الشراكة بين الحكومات وقطاع العطاء الإجتماعي الذي بدوره يتضمن منظمات المجتمع المدني والشركات المهتمة بالمسئولية المجتمعية، حيث تم عرض أفضل الممارسات للمؤسسة والتي تم من خلالها تقديم برامج تنموية مميزة، استطعنا من خلالها تقديم 55 مليون خدمة منذ تم التأسيس في عام 2007 وحتى عام 2018، كما تم عرض نماذج الشراكات الفعالة لمؤسسة مصر الخير مع الجهات الحكومية والشركات متعددة الجنسيات والجهات الدولية والإقليمية في دول مجلس التعاون الخليجي، والتي تعكس نموذج متميز وناجح للعطاء الاجتماعي يحتذى به في المنطقة،
هذا وقد كان أحد الأهداف السياسية لمجموعات العمل الممثلة لمختلف الدول العربية هو التوافق على مبادئ العمل الأساسية للشراكة ووضع التوصيات التي من شأنها تقليل الفجوات التشريعية والسياسية لدعم العمل التنموي وتحفيز قطاع العطاء الاجتماعي للقيام بدوره تجاه المجتمعات العربية، وذلك من خلال بناء وتعزيز الشراكات الفعالة بين الدول العربية بعضها البعض
والجدير بالذكر أن هدف الورشة الوصول لبعض الأهداف والتوصيات منها نماذج التعاون المشترك بين القطاع الحكومي وقطاع العطاء الإجتماعي في الدول العربيةبالقطاعات المختلفة و الدروس المستفادة لمحددات نجاح هذه الشراكات و آليات وأساليب التعاون المشترك.

المصدر الفجر