الرئيسية / فن / 6 حفلات بمهرجان الموسيقى العربية الـ27 في 4 محافظات

6 حفلات بمهرجان الموسيقى العربية الـ27 في 4 محافظات

6 حفلات بمهرجان الموسيقى العربية الـ27 في 4 محافظات عَملت مسارح دار الأوبرا بكامل طاقتها في الليلة التاسعة من مهرجان الموسيقى العربية الـ27، وأقيمت 6 حفلات بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وطنطا مساء الجمعة 9 نوفمبر.
فبدأت الفعاليات في السابعة مساءً بالساحة الخارجية لدار الأوبرا في القاهرة، فاستقبل أطفال وشباب مركز تنمية المواهب الذي يشرف عليه الدكتور عبدالوهاب السيد، رواد الأوبرا والمهرجان بالأغاني الوطنية والطربية بعدها انتقلت الفعاليات إلى بهو المسرح الكبير وعزف التخت العربي مجموعة من أروع اعمال الموسيقى العربية.
أحيا النجم اللبناني وائل جسار، الذي يشارك في المهرجان للمرة الأولى، حفلا بالمسرح الكبير استقبله الجمهور بالترحاب الشديد وبعاصفة من التصفيق وباقات من الورود، وصاحبته الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو عادل عايش، واستهل الحفل بأغنية وطنية أهداها للجمهور المصري بعنوان "بحبك يا مصر" التي تفاعل معها الجمهور ورددوها معه ثم تغنى بمجموعة من أشهر أعماله العاطفية بجانب أغاني الموسيقى العربية هي "غريبة الناس، نخبي ليه، خلينا ذكرى، مهما يقولو"، كما قدم أغنية "بحلم بيك" للمطرب عبد الحليم حافظ، "بتوحشيني"، "مشيت خلاص"، "جرح الماضي"، "نهايه واحدة" واختتم الحفل بأغنية "غريبة الناس" مرة أخرى بناء على طلب الجماهير، وحضر الحفل الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، والدكتور مجدي صابر ورئيس الأوبرا.
وقدم نجوم الأوبرا باقة من أروع أغاني التراث فغنت المطربة رحاب مطاوع "يا ساعة بالوقت أجري، غني لي شوي شوي، عمري ما دقت الحب، وأما براوة".
أما المطرب أحمد عفت غنى للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، "خايف مرة أحب" و"بعد أيه" كما غنى لمحمد فوزى "الشوق" و"طير بينا يا قلبي".
وعلي مسرح معهد الموسيقي العربية قدم عازف الكمان الدكتور حسن شرارة حفل بمصاحبة فرقتة سداسي شرارة عزفوا خلاله مجموعة من اشهر الأعمال العالمية بجانب باقة مختارة من أشهر أعمال الراحل عطية شرارة.
وعلى مسرح الجمهورية قدم كورال أطفال الأوبرا للموسيقى العربية حفل بقيادة المايسترو أحمد عامر تضمن باقه من الأغاني التراثية.
أما النجم إيمان البحر درويش أحيا حفل على مسرح سيد دويش بدار أوبرا الإسكندرية بمصاحبة الفرقة القومية العربية للموسيقى بقيادة المايسترو حازم القصبجي تغنى خلاله بمجموعة من أجمل أغانى الموسيقى العربية وألحان خالد الذكر الشيخ سيد درويش هي "أنا طير في السما، هابى بيرث داي، هز الهلال يا سيد، أذن يا بلال، قول يا قلم، عم سيد، ايدى واحدة، نفسي، عرفتيني، محسوبكوا اندلس، فى قلب الليل، الصهبجية، اوعك تصدقى، نويت أصلي، فى البحر سمكة، ضميني واختتم الحفل بأحدث أعماله الأغنية الوطنية يا مصر حتعدى الرياح".
وسبقه فاصل لنجوم الأوبرا مى حسن، أميرة سعيد، أحمد سعيد وغادة آدم، وشدوا خلاله بـ"نصرة قوية، لأ مش أنا اللى أبكي، غالي علينا، أوعدك والحب اللى كان".
وعلى مسرح أوبرا دمنهور قدمت فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء حفل من فاصلين بقيادة المايسترو عبدالحميد عبدالغفار الأول لنجوم الأوبرا أيمن مصطفى، أمير الرفاعي، ندى غالب، ومى الجبيلي شدوا خلاله بـ "اسمعوني، زي العسل، الناس المغرمين، عدوية، حاول تفتكرني، اروح لمين وسيد الحبايب".
واحيا الفاصل الثاني المطرب الكبير محمد الحلو بباقة من أشهر أعمال التراث بجانب مجموعة متنوعة من أعماله التي تغنى بها على مدار مشواره الفني هي ليالي الحلمية، أهيم شوقًا، عراف، ياحبيبي، الوسية، ايوة والله، زيزينيا، الليالي والف ليله وليلة.
وعلى مسرح المركز الثقافي بطنطا قدمت فرقة سواريه للفنان ياسر سليمان وبقيادة المايسترو مازن دراز حفلا تضمن مجموعة من أجمل أغاني الزمن الجميل.

المصدر الفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *