الرئيسية / منوعات / دروس في الحب تقدمها الشحرورة في حوار نادر .. تعرف عليها

دروس في الحب تقدمها الشحرورة في حوار نادر .. تعرف عليها

الشحرورة صباح الشحرورة صباح رغم كثرة زيجاتها وسرعة انتهائها بالطلاق، إلا أن المطربة اللبنانية جانيت جرجس فغالي، التي اشتهرت باسم صباح، كانت تؤمن بأهمية الحب في حياة كل فتاة، وأنه ليس إلا خطوة أولى لتتويج علاقة أي شاب بفتاة يحبها بالزواج.
تحدثت صباح عن اللقاء الأول بين الحبيبين، فقالت بأن الشاطئ الوحيد لزورق الحب هو الزواج، ووصفت الحب بأنه "شئ لازم كمقدمة لعلاقة أبدية"، ومع هذا تقع الفتيات في بعض الأخطاؤ منها ما يصيب الزورق باختلال.
– اللقاء الأول:
حكت الشحرورة، التي يحل اليوم 10 نوفمبر الذكرى 91 لميلادها، موقف عن صديقتها التي وقعت في الحب وقالت في حوار قديم لها نُشر في مجلة الموعد: "أعرف صديقة التقت بفارس أحلاها في حدى الحفلات العامة، ووجد فيها هو الآخر فتاة أحلامه، ووقعا في حب بعضهما من النظرة الأولى، وخرجا معا أكثر من مرة بمفردهم، وغلبهم الحب، وسافرا معا إلى الاسكندرية وبعدما عادا إلى القاهرة رفض أن تنتهي قصتهما بالزواج".
كانت هذه النهاية منطقية بالنسبة إلى صباح، وكانت قد حددت لاصدقائها بعض الأخطاء ليتجنبوا الوقوع فيها مع من يحبون، وقالت : "احذري أن تقبلي دعوة رجل إلى اللقاء بمفردكم بعيدا عن الناس، واطلعي أسرتك على كل خطواتك واعلميه بذلك حتى يشعر بالمسئولية أمام أسرتك، وإذا حاول التجاوز معك..فامتنعي بلطف ورقة وسذاجة، أفهميه أن الرجل الوحيد الذي يستطيع تقبيلك هو زوجك، واجعليه يتحدث دائما عن المستقبل أي الزواج".
– اللقاء الثاني:
استكملت صباح حديثها عن الحب وانتقلت إلى الخطوة الثانية في قصة الحب وهي الزواج، وحكت موقف عن صديقة أخرى: "لي صديقة ثانية كانت تحب شابا وسيما وبعد أن التقت به في اللقاءالأولى أصبحت لا تقوى أن تعيش بدونه لحظة واحدة، وظلافي علاقتهم العاطفية لمدة عاما كاملا، فلما رغبت في أن يتوج هذا الحب بالزواج رفض، واكتشفت أنها كانت تعيش في قصة حب وهمية وأن الشاب خدعها".
تفاديا لأن تخدع أي فتاة في شاب، قدمت صباح مجموعة نصائح أخرى للفتيات، فعندما تتوطد العلاقة بين من تحبه الفتاة يجب أن تسأل نفسها دائما: لماذا أحب هذا الشاب؟، وإذا تحدث معها عن المستقبل تشجعه، وتجعل الغد وزواجهما هو محور الحديث.
كانت النصيحة الأخيرة لصباح هي عدم التصريح بالحب للشاب قبل طلبه الزواج منها فقالت :"عندما يتحدث معك عن الزواج ويبدي رغبته في طلب يدك، أعلني له حبك بصراحة، وإذا لم يتحدث عن الزواج فاحذري من النطق بهذه الكلمة واختصري الطريق معه وابتعدي عنه لأنه يلهو، وتذكري دائما أن الحب طريق إلى الزواج".

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *