الرئيسية / أخبار الكنيسة / كلارا كرم: رسائل الله تجلت في مسرحية “الحب المحرر”

كلارا كرم: رسائل الله تجلت في مسرحية “الحب المحرر”

تفتح الستارة وهي نائمة.. تحلم بكابوس وفجأة تستيقظ وهي تصرخ وتنادي عليه "مايكل مايكل" يدخل إليها محبوبها ويقول "أنا هنا يا حبيبتي..أنا معكي".. هكذا بدأ العرض المسرحي "الحب المحرر" المأخوذ عن رواية الأديبة "فرنسين ريفرز"، والذي لاقي نجاحا لافتا للنظر بمسرح الهوسابير – ثلاثي أضواء المسرح في منطقة رمسيس.
ونجح فريق "العرض الأفضل" في جذب قطاع كبير من الشباب الذي توافد علي مسرح الهوسابير لحضوره المسرحية، علما بان عدد كبير منهم قد قرأ الرواية الأصلية لصاحبتها ريفرز، ولكنهم أرادوا ان يشاهدوها في حالة درامية.
"كلارا كرم" بطلة العرض والتي جسدت دور "أنجل"، أكدت أنها قبل تجسيدها الدور واختيارها لهذا العمل قد قرأت الرواية، قالت:" كنت بحبها جدا وحينما قرر المخرج مايكل مجدي تحويلها إلى عرض مسرحي انبسطت جدا وبالفعل بدأنا في البروفات وتجربة الأدوار وقرر مايكل بتجسيدي دور انجل، فبدأت أقرأ الرواية من تاني واركز أكثر في أبعاد الشخصية وردود فعلها في مختلف المواقف ومشاعرها في كل وضع".
وأضافت: "شخصية مثل انجل، فحياتها مليانة بالصراعات والقوة والتحدي وشخصية فعلًا مميزة وتثير فضول اي ممثل انه يتعمق فيها ويقرأ عنها أكثر".
وأكدت أن رسائل الله تجلت في مسرحية الحب المحرر، وأعتقد ان الرسالة كانت واضحة في أن الحب الحقيقي لا يعرف التخلي، بل التمسك بالمحبوب رغم كل العيوب، بل يمكن للحب أن يغير إلى الأفضل، وقالت:"بطل المسرحية مايكل هوشع كان عنده الف سبب يخليه يتخلي عن انجل لكنه لم يختار الطريق السهل لأن الحب الحقيقي هو الحب الغير مشروط".
"الحب المحرر" تأليف موسيقي وألحان مصطفى منصور، استعراضات أحمد عادل أرشميدس، مساعد مخرج بيتر مجدي، تدريب ممثلين ساندرا ماضي وجورج أشرف، رئيس الفريق بيتر وليم، ديكور خالد عادل، رؤية ودراماتورج سفيان الخضري، إخراج مايكل مجدي.

المصدر الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *