الرئيسية / اخبار مصر / وقفة احتجاجية أمام صالة “كريستيز” ببريطانيا لوقف بيع رأس “آمون”

وقفة احتجاجية أمام صالة “كريستيز” ببريطانيا لوقف بيع رأس “آمون”

وقفة احتجاجية أمام صالة كريستيز ببريطانيا لوقف بيع رأس آمون قالت هبة عزيز رئيسة الرابطة البريطانية لإنقاذ الآثار، إن الرابطة بصدد تنظيم وقفة احتجاجية كبرى أمام صالة كريستيز للمزادات يوم 4 يوليو المقبل لوقف بيع تمثال أثري عبارة عن رأس الملك توت عنخ آمون و31 قطعة أثرية مصرية أخرى.
وصرحت عزيز لبوابة الفجر الإلكترونية، أن الوقفة تأتي تدعيمًا لجهود وزارة الآثار المصرية، حيث لاحظت الرابطة الجهد الرسمي المبذول والذي يحتاج لتدعيم من المهتمين بالتراث العالمي.
وأشارت عزيز إلى أن الرابطة تتابع بمزيد من العناية مجهودات وزارة الآثار الممثلة في إدارة الآثار المستردة والتي استطاعت استرداد مئات القطع خلال العامين الماضيين.
وأضافت أن ما شجع الرابطة على التحرك هو رد الفعل السريع من الدولة المصرية بكل جهاتها المعنية، وهو الأمر الذي يستدعي تقديم كل الدعم على أرض الواقع.
يذكر أن صالة كريستيز للمزادات كانت قد عرضت في وقت سابق 32 قطعة أثرية مصرية للبيع بالمزاد العلني بلندن يوم ٤ يوليو 2019، من بينها رأس تمثال للملك توت عنخ آمون، وقد تحركت كل من وزارتي الآثار والخارجية عبر السفارة المصرية في لندن فور رصد الإعلان عن بيع الرأس الأثري، حيث قامت الآثار بمخاطبة صالة المزادات ومنظمة اليونيسكو لوقف إجراءات البيع، وطلب الحصول على المستندات الخاصة بملكية القطع الأثرية، فضلاً عن المطالبة بأحقية مصر فيها في ظل القوانين المصرية الحالية والسابقة.
ومن جهتها، قامت السفارة المصرية في لندن بمخاطبة وزارة الخارجية البريطانية وصالة المزادات لوقف عملية البيع والتحفظ علي رأس التمثال وطلب إعادته إلى مصر، فضلاً عن مطالبة الجانب البريطاني بوقف بيع باقي القطع المصرية المزمع بيعها بصالة كريستيز يومي ٣-٤ يوليو 2019، والتأكيد على أهمية الحصول على كافة مستندات الملكية الخاصة بها.

المصدر الفجر