الرئيسية / منوعات / اكتشاف آثار فلكية يعود تاريخها إلى 5000 عام وسط الصين

اكتشاف آثار فلكية يعود تاريخها إلى 5000 عام وسط الصين

أعلن علماء آثار صينيون أن الآثار الفلكية التي اكتشفت في مقاطعة خنان بوسط الصين وتتعلق بالتضحية الشتوية هي أقدم دليل على "مراقبة النجوم وتحديد الوقت"، حيث يعود تاريخها إلى نحو 5 آلاف عام.
وذكر أكثر من 30 من علماء مجال الفلك والمؤرخين وعلماء الآثار من المرصد الفلكي الوطني للأكاديمية الصينية للعلوم ومعهد تاريخ العلوم الطبيعية والأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية ومتحف القصر الوطني –في بيان اليوم- أن الأنقاض المكتشفة الأسبوع الماضي في أطلال "تشينجتاي" بمدينة تشنجتشو عاصمة مقاطعة خنان تضم 9 أجسام تمثل "نجوم الدب الأكبر التسعة" وبقايا ذبائح، ما يتسق مع سجلات "التضحية الشتوية للانقلاب الشتوي" في الوثائق الصينية القديمة.
وأضاف العلماء أن هذه الاكتشافات التي يعود تاريخها لنحو 5 آلاف عام تتميز بأهمية كبيرة لدراسة علم الفلك الصيني المبكر وأصل الحضارة الصينية.
وأوضحوا أن هذه الآثار تشير إلى أن أسلاف "تشينغتاي" لديهم بعض المعرفة الفلكية، وأن عبادة الأجسام السماوية ربما قد تكون احتفالا كبيرا للتضحية بمراقبة الأيام الشمسية المحددة والصلاة من أجل حصاد وافر.

المصدر صدى البلد