الرئيسية / أخبار مصر الان / تدعم المثليين وتستهدف لاعبي كرة القدم.. من هي الفتاة المكسيكية آخر ضحايا عمرو وردة؟

تدعم المثليين وتستهدف لاعبي كرة القدم.. من هي الفتاة المكسيكية آخر ضحايا عمرو وردة؟

تدعم المثليين وتستهدف لاعبي كرة القدم.. من هي الفتاة المكسيكية آخر ضحايا عمرو وردة؟

استمرارًا لسلسلة اتهامات التحرش ضد لاعب المنتخب عمرو وردة قررت فتاة مكسيكية كشف أمره بقصة الفتاة المكسيكية وعمرو وردة والتي كانت الضربة القاضية للاعب، فقد تسببت في استبعاده من المنتخب بشكل رسمي.

جذبت قصة الفتاة المكسيكية وعمرو وردة آلاف المتابعين، فاستطاعت” جيوفانا فال” عبر حسابها بموقع تويتر، فبمجرد نشرها صورومحدثات جنسية بينها وبين عمرو وردة، بالإضافة عن الفيديو الإباحي الذي تسبب في تصعيد القرارات الحاسمة ضده من قبل المنتخب.

استغلت الفتاة المكسيكية واقعة عمرو وردة في جذب المزيد من “لفلورز”، حيث نشرت عشرات من التغريدات الساخرة ضده مرة وأخرى تغريدات تكشف حبها لمصر والمصريين.

يبدو أن الفتاة تدعم الميول الجنسية المختلفة، ونشرت مؤخرًا تغريدة وجهت خلالها تساؤل حول مدى قبول المثليين في الشارع، غير أنها تؤكد على وجود علاقات كثيرة مع لاعبي كرة القدم حول العالم.

تحاول المكسيكية المثيرة للجدل، كسب الشعب المصري، حيث كتبت تغريدة مضمونها أنها تحب الشعب المصري، ووجهت الشكر للمتابعين الذي دعموها في الواقعة الأخيرة، كما أنها تعيد تغريد “كوميكس” مصرية تداولها المتابعون مؤخراً للسخرية من عمرو وردة.

وكانت آخر تلك الوقائع، عندما نشرت فتاة مكسيكية عبر حسابها الرسمي على تويتر فيديو فاضح لعمرو وردة، بجانب نشر محادثات (واتس آب) بين الطرفين تدور حول واقعة جنسية بين الطرفين (الفتاة المكسيكية وعمرو وردة).

وزعم الحساب المنسوب للفتاة المكسيكية نص المحادثات بين الفتاة التي تدعي أنها صديقة لعمرو وردة، وأنه تم بينهما علاقة جنسية منذ فترة، ولم يتأكد “القاهرة 24” من صحة الحساب الرسمي للفتاة ومن صحة الواقعة، الأمر الذي جعل المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم المشرف العام على المنتخب الوطني، أن يقرر استبعاد اللاعب عمرو وردة من معسكر الفريق بعد التشاور مع الجهاز الفني والإداري للفريق ، وذلك في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز التي عليها الفريق.

نقلا عن القاهرة 24


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014