الرئيسية / فن / توليفة غنائية بقيادة المستشار تركي آل الشيخ تجلب الفرح لجمهور الباحة

توليفة غنائية بقيادة المستشار تركي آل الشيخ تجلب الفرح لجمهور الباحة

توليفة غنائية بقيادة المستشار تركي آل الشيخ تجلب الفرح لجمهور الباحة فوق قمم جبال الجنوب الشاهقة، بين غيمة سحاب ونسمة عليلة باردة، ومن مدرج مسرح القرية التراثية بمنطقة "مراوة " بمدينة الباحة، تعانقه أصوات نجوم الغناء مع هدير الجمهور السعودي الذواق على مدى ليلتين، صدح فيها فنان العرب محمد عبده والنجمة أنغام في الليلة الأولى واختتمها أخطبوط العود النجم عبادي الجوهر مع أصالة الغناء العربي النجمة أصالة نصري، عاش السعوديون أحلى الأوقات الفريدة التي لا تنتسى طربا.
فقد أقامت روتانا منجم الأغنية العربية حفلا بهيجا استمتع كل من حضر وشاهدها تليفزيونيا عبر شاشاتها وقنواتها الذهبية، وذلك ضمن حفلات صيف الباحة بدعم الهيئة العامة للترفيه.
قدمت النجمة أنغام كوكبة من أعمالها الغنائية العذبة بداية بأغنية "لا تهجى " ثم صافحت الحضور بكلمات ترحيبية قالت فيها :"فخورة بأن أكون أول فنانة تغني في الباحة وواصلت قولها : من أول ما وصلت الباحة أقابل ناس مبتسمين فرحين وانني فخورة بوجودي بينهم".
ثم أكملت وصلتها برائعة : "راح تذكرني ، ياريتك ، فاهمني ، بين البينين ، اهي جات ، وين تروح ، خللي بكره لبكره ، بعتلي نظرة ، حالة خاصة جدا ، متيم ، يوجعونك ، حلفتكم بالله ، بقول نسياك ، بخاف افرح ، مجبش سيرتي ، محد فاضي ، اكتبلك تعهد ، حته ناقصة ، سيدي وصالك واختتمت برائعة : هيبة ملك ".
في الوصلة الثانية المنتظرة دخل فنان العرب محمد المسرح وسط ترحيب مهيب من الجمهور الكبير الحاضر الذي وقف عن بكرة أبيه مرحبا بالقامة الفنية الذي بادلهم بأغنية خاصة عن "الباحة " ألهب فيها الكفوف وحلق طربا ثم أغنية كل مانسنس ، وعلى البال ، برائعة " المعازيم " ثم أردفها باغنية "رماد المصابيح " ، ولم يتوقف الشجن مواصلا بأغنية " يامن يراعيني " ، يا غافية ، ليلحقها بأغنية الأجيال الشهيرة "ليلة خميس " ، ثم أغنية اختلفنا مينيحب الثاني أكثر وأخيرا بالعمل الوطني الأشهر " فوق هام السحب " ، ليودع الحضور بحفاوة لا تقل عن البدايات صخبا وفرحا وطربا نثر فيها عبير الحب إستمتاعا بأسلوب الكبار .
وفي الليلة الثانية من حفلات صيف الباحة ، كان الجمهور على موعد جديد مع الفن والطرب مع النسمات الباردة في فاتنة الجنوب مدينة الباحة النجمان أصالة نصري والفنان الكبير عبادي جوهر .
فقد قدما أروع الأغاني ، حيث افتتحت أصالة وصلتها بأغنية "عبيه " ، ثم أردفتها بأغنية "يا خي أسال " وبتفاعل مبكر من الجمهور الغفير الذي حضر للإستماع فقط في إشارة الى حالة الفرح والأنس . لتتبادل أصالة هذه الحالة بحماس أكثر خاصة مع أغنية "عقوبة ، رحل ، كان يهمني ، العمر كله ، بنت أكابر ، سواها قلبي ، ياحبيبة ، ذاك الغبي ." لتغادر بعدها بحفاوة وتحية إعجابا على ما قدمت .
وفي الوصلة الثانية ، إستهل الفنان عبادي الجوهر بأغنيته الشهيرة "الجرح أرحم " ثم وقف قليلا مرحبا بالجمهور بكلمات راقية ترحيبية نالت استحسان الجمهور، الذي هتف باسمه كثيرا.ويعود مواصلا الشجن بأغنياته المعروفة "ياشوق ، عيونك آخر آمالي ، كلمة ولو جبر خاطر، دقائق ، أحب فيك الوقت ، أكذب عليك ، العطر ، ما على الدنيا عتب ، نقطة ضعف ، وعد الحر، ما يكفيك ، قالوا ترى ، لا تركتيني ". وكان لا بد للعود حضور عندها وفي لحظة صمت داعب عبادي الأوتار بمهارته الفائقة بين هذه الأغنيات ، سلب محبة وإعجاب الجمهور الذي حياه بعاصفة تصفيق مدوية .
وفي ختام الحفل، صرّح أ.سالم الهندي:" نحمد الله أننا كنّا على قدر الثقة التي أولانا إياها معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، التي تؤكد على الريادة السعودية لسوق الحفلات الغنائية والسياسة الناجحة لإنجاح هذه الحفلات، كما نشكر كل المطربين الذين يشاركون معنا في حفلات روتانا، وكذلك الفرق الموسيقية، وأهل الإعلام والسوشيال ميديا اللذين هم دوماً عوناً وسنداً لنا، نأمل من خلالها المحافظة على النجاح الذي عهدتموه من "روتانا" وطاقمها ، كي نظل عند حسن ظن الجمهور السعودي الراقي المحب للموسيقى والترفيه".
وهكذا روتانا العملاقة تؤكد إحترافيتها بدقة تنظيمها المتقن بقيادة رئيسها الأستاذ سالم الهندي بحيث غادر الجميع المسرح الجميل منطرباً ليكتب فصل جديد لن تنساه هذه المنطقة الخلابة بالنقلة الحضارية التي جمعت بين اللحن العذب والأصوات الشجية بتنظيم متقن أشاد به كل من حضر.

المصدر الفجر