الرئيسية / أخبار الرياضة / كأس الأمم الإفريقية.. نسور قرطاج تحلق في سماء “كان 2019”

كأس الأمم الإفريقية.. نسور قرطاج تحلق في سماء “كان 2019”

لم يكن أكثر المتفائلين من جمهور منتخب تونس يتوقع وصول نسور قرطاج إلى المربع الذهبي من بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر وتستمر منافساتها حتى يوم 19 يوليو الجاري.وتأهل منتخب تونس إلى نصف النهائي بعد الفوز الكبير على نظيره مدغشقر بثلاثية مقابل هدف، وهي أكبر نتيجة في مباريات ربع نهائي النسخة 32 من البطولة القارية."نسور قرطاج" استفاقوا بقوة وأكدوا للجميع أنهم عازمون على المنافسة رغم البداية المتواضعة جدا والتي وضعت الفريق تحت خطر الخروج مبكرا بعد أن فشل في تحقيق أي فوز في دور المجموعات، ولكن تمكن منتخب تونس بقيادة مدربه آلان جيريس من الإطاحة بمنتخب غانا في ربع النهائي، قبل أن يستكملوا المشوار بالفوز على مدغشقر والوصول لنصف النهائي.وارتفعت الروح المعنوية داخل معسكر "النسور" في ظل الأداء الجيد خلال المواجهتين الأخيريتين وعودة الثقة للاعبين والجهاز الفني مع كل مباراة، بعد البداية الضعيفة، حيث أصبح منتخب تونس على بعد 180 دقيقة من التتويج باللقب الثاني في تاريخه، بعد أن حقق لقبًا وحيدا عام 2004 بالنسخة التي استضافتها تونس.وفي المشاركة الـ19 لنسور قرطاج بالبطولة الإفريقية تعتبر هذه المرة السابعة التي يتأهل فيها منتخب تونس إلى المربع الذهبي بـ"الكان" ولكنه لم يحقق إلا لقبا وحيدا، وخسر النهائي مرتين عامي 1965 على أرضه وبين جماهير بثلاثية مقابل هدفين أمام غانا، وفي عام 1996 في جنوب أفريقيا وخسر بهدفين أمام الأولاد، قبل أن يحقق اللقب على أرضه عام 2004.وضرب منتخب تونس موعدًا مع نظيره السنغال غدا الأحد، في نصف النهائي، في مواجهة قوية، حيث سبق للمنتخبين المواجهة من قبل في بطولة أفريقيا 5 مرات فاز كل منتخب مرة وحسم التعادل نتيجة 3 مباريات، ولكن لم يسبق أن تقابل نسور قرطاج مع أسود التيرانجا في نصف النهائي.أول مواجهة بين الطرفين كانت في نسخة 1965 التي أقيمت بتونس وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي في دور المجموعات، أما المواجهة الثانية فكانت في 2002 التي استضافتها مالي، وتكررت نفس نتيجة التعادل السلبي بدور المجموعات أيضًا.ثالث المواجهات جاءت في ربع نهائي بطولة أفريقيا في تونس عام 2004، وفاز نسور قرطاج بهدف اللاعب جوهر مناري.وفي عام 2008 بالنسخة التي أقيمت في غانا التقى نسور قرطاج مع اسود التيرانجا في دور المجموعات وانتهى اللقاء بالتعادل 2-2 سجل لمنتخب تونس عصام جمعة ومجدي تراوري، بينما أحرز هدفي السنغال مصطفى بايال سول وديومانسي كمارا، وخرج أسود التيرانجا من الدور الأول بينما تأهل نسور قرطاج لربع النهائي ولكن خسروا أمام الكاميرون 3-2.أما آخر مواجهة بين تونس والسنغال في كأس أمم إفريقيا فكانت في دور المجموعات عام 2017 بالجابون، وفاز أسود التيرانجا بهدفين نظيفين سجلهما ساديو ماني من "ضربة جزاء" وكارا مبودجي.من ناحية أخرى بدأت الجماهير التونسية تتوافد على مصر لمساندة نسور قرطاج في مباراة نصف النهائي، حيث أعلنت السلطات التونسية توفير 4 رحلات جوية إضافية، لنقل المشجعين الراغبين في مساندة منتخبهم الوطني.وجاء هذا القرار بطلب من رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، وتفاعلت سفارة مصر في تونس مع القرار، وقررت تقديم كافة التسهيلات لمنح الجماهير التونسية، تأشيرة الدخول للأراضي المصرية.

المصدر البوابة نيوز