الرئيسية / سيارات / فولكس فاجن تكشف السبب الرئيسي وراء توسيع التعاون مع فورد

فولكس فاجن تكشف السبب الرئيسي وراء توسيع التعاون مع فورد

نيويورك – (د ب أ):

أعلنت شركتا فولكس فاجن الألمانية وفورد الأمريكية لصناعة السيارات، أنهما ستستثمران سويا في شركة أمريكية طورت منصة لمركبة كهربائية ذاتية القيادة بهدف دمج ذلك النظام في سياراتهما.

وتخطط الشركتان لتقاسم استثمار في شركة "أرجو أيه أي" ومقرها في بيتسبيرج بولاية بنسلفانيا وقيمتها أكثر من 7 مليارات دولار. ومن شأن هذه الخطوة أن توفر على كل شركة مئات الملايين من الدولارات في شكل تكاليف البحث والتطوير في السيارات الكهربائية ذاتية التحكم.

وقال المدير التنفيذي لفورد جيم هاكيت في مؤتمر صحفي في نيويورك إن العلاقة الجديدة تنشئ واحدة من أكبر الشراكات في مجال كهربة وتكنولوجيا القيادة الذاتية.

وأوضح هاكيت أن رئيس مجلس إدارة فولكسفاجن هربرت ديس اقترح التعاون بعد فترة وجيزة من توليه القيادة في فورد في مايو من العام الماضي، واعترف هاكيت بأنهما يتقاسمان "تواضعًا" بشأن التحدي المتمثل في تطوير سيارات ذاتية القيادة ويعتقدان أنه يمكنهما "التعلم سويا وإحراز تقدم."

وقالت الشركتان في بيان صحفي أن فورد وفولكس فاجن ستكون لهما حصة متساوية في شركة "أرجو أيه آي" بحيث تشكل الحصتان مجتمعتين الأغلبية.

ووفقا للشركتين، ستبقى "أرجو أيه آي" تركز على تقديم نظام القيادة الذاتية لاستخدامه من رحلات مشاركة الركوب وخدمات توصيل البضائع في المناطق الحضرية الكثيفة.

وقال ديس إنه من الصعب تحديد كم ستوفره الشركتان، لكن عندما تقوم الشركتان بتقاسم التكنولوجيا، فيمكن حينئذ أن توفر ما بين 5 إلى 10 مليارات دولار، وسيكون الأمر أقل تكلفة بالنسبة للشركتين.

وتتعاون الشركتان بالفعل في صناعة الحافلات وسيارات بيك أب، في وقت سابق من هذا العام، من أجل توفير نفقات التطوير.

المصدر مصراوى