الرئيسية / حوادث / إحالة مسئول بـ”نظافة القاهرة” لتلقيه رشوة 1.5 مليون جنيه لـ”لجنايات”

إحالة مسئول بـ”نظافة القاهرة” لتلقيه رشوة 1.5 مليون جنيه لـ”لجنايات”

إحالة مسئول بـنظافة القاهرة لتلقيه رشوة 1.5 مليون جنيه لـلجنايات أحال المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، مسئولا بإدارة المقالب بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة، للجنايات، لتلقيه رشوة 1.5 مليون جنيه.
جاء بتحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أنه في غضون شهر فبراير عام ۲۰۱۹ – بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول – محافظة القاهرة بصفته موظفًا عموميًا ـ بإدارة المقالب بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة ـ طلب وأخذ لنفسه رشوة لأداء عمل زعم أنه من أعمال وظيفته بأن طلب من محمود محمد جمال الدين عبدالصمد محمد المبلغ مليون وخمسمائة ألف جنيه.
وأخذ المتهم منهم مبلغ 250 ألف جنيه مقابل إنهائه إجراءات استصدار خطابات استرداد مبلغ التأمين المودع سلفا لدى حي النزهة من شركةبلومون للتطوير العقاري ضمانا لنقل كامل ناتج حفر أرض محددة إلى المقالب العمومية التابعة للهيئة
وشهد عضو الرقابة الإدارية بأن تحرياته قد أكدت صحة البلاغ المُقدّم وشهد به سابقه وأضاف بأن المتهم يعمل موظفًا بإدارة المقالب بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة، وأنه قد زعم للشاهد الأول باختصاص لا يملكه إذ يختص وظيفيًا باستلام القمامة الخاصة بالمنازل والشوارع ولا اختصاص له في إنهاء خطابات استرداد مبلغ التأمين الكنتور.
كما أضاف انه قد استصدر لما سلف إذن من النيابة العامة تصوير وتأجيل لقاءات المتهم ومحادثاته الهاتفية فأسفر التنفيذ عن تسجيل محادثات هاتفية أكدت ما توصلت إليه تحرياته.
وقرر المتهم محمود على حسين إسماعيل بالتحقيقات أنه يعمل مدير مناولة منشية ناصر بإدارة المقالب بالهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة منذ شهر مايو عام ۲۰۱۷ وأن اختصاصه الوظيفي يقتصر على الإشراف على استلام وتفريغ قمامة الشوارع – فقط – بمحل عمله تمهيدًا لنقلها تباعًا للمقالب العمومية.
وأضاف بأخذه مبلغ عمولة مقداره مائتين وخمسين ألف جنيه من الشاهد الأول بادعاء أنه مقابل إحضار مقاولا له لحفر أرض تم تفويض الأخير في إنهاء التراخيص الخاصة بها
كما ثبت من استماع ومشاهدة النيابة العامة للتسجيلات المأذون بها – والتي أقر الشاهد الأول بصحتها بالتحقيقات وأقر المتهم بصحة بعضها – ما يُفيد طلب المتهم من الشاهد الأول مبلغ مليون وخمسمائة ألف جنيه ـ على سبيل الرشوة ـ أخذ منهم مائتين وخمسين ألف جنيه مقابل إنهاء الإجراءات اللازمة لاسترداد مبلغ مائتي ألف جنيه المودعة سلفا كتأمين من الشركة محل عمل الشاهد الأول لدى حي النزهة تلبية متطلبات معتمدة تمكنه من استرداد المبلغ المذكور وقوله له باختصاصه الوظيفي في ذلك.

المصدر الفجر