الرئيسية / أخبار مصر الان / مفاجـــأة كبرى عن أعضاء الخلية الإخوانية بالكويت

مفاجـــأة كبرى عن أعضاء الخلية الإخوانية بالكويت

مفاجـــأة كبرى عن أعضاء الخلية الإخوانية بالكويت

مفاجـــأة كبرى عن أعضاء الخلية الإخوانية بالكويت

أثارت قضية القبض على خلية إرهابية تابعة للإخوان المسلمين، بالكويت بناء على مذكرة من الإنتربول المصري، اهتماما دوليا بالغا. القضية كشفت عن هروب المتهمين من أحكام قضائية تصل إلى 15 سنة سجناً في جرائم إرهاب داخل مصر. وفي تقرير أعدته صحيفة القبس الكويتية، قالت: إن رجال جهاز أمن الدولة بالكويت حققوا مع عناصر الخلية البالغ عددهم 8 أشخاص، تبين أن خمسة منهم دخلوا البلاد عام 2013، والثلاثة الآخرين دخلوا في 2017 بعد خروجهم من مصر بطريقة غير شرعية، وبأسماء وهمية عقب صدور أحكام قضائية ضدهم في مصر. وفجرت المصادر مفاجأة من العيار الثقيل بالكشف عن أن بعض عناصر الخلية يعملون في جمعيات خيرية وإقاماتهم عليها، وجار استدعاء هذه الجهات لمعرفة مدى علمهم بانتماء المتهمين من عدمه، مشيرة أنهم اعترفوا أن لهم صلة بمنفذي عملية اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات، بحسب القبس الكويتية. وأكدت الصحيفة أن مجلس الوزراء سيستعرض في اجتماعه المقبل، تقريرا مفصلا من وزارة الداخلية حول تفاصيل الخلية التي ألقي القبض عليها بناء على طلب الانتربول المصري. ولفتت "القبس" على لسان مصادر إلى أن الحكومة تتحرك حالياً على أكثر من محور فيما يتعلق بالملف الأمني حيث تقدم كل الدعم للجهات الأمنية في البلاد لضبط الأوضاع وحماية الكويت من أي خلايا نائمة أو عناصر مشبوهة، فضلا عن استباق الجرائم قبل وقوعها، وضبط كل من له صلة بالمشبوهين أو المتهمين. وتابعت أن المصادر ذكرت أن الحكومة شددت على أن كل التيارات تحت الرصد ولا تهاون مع أي تحركات تضر بأمن البلاد. ونشرت الداخلية الكويتية في بيان أول من أمس صور وأسماء المتهمين المضبوطين. وقالت «الداخلية» في بيانها إن تلك الخلية قامت بالهرب والتواري عن السلطات الأمنية المصرية، متخذين الكويت مقراً لهم، حيث رصدت الجهات المختصة في وزارة الداخلية مؤشرات قادت إلى الكشف عن الخلية. وأضافت أنه من خلال التحريات تمكنت الجهات المختصة، من تحديد مواقع أفراد الخلية وباشرت عملية أمنية استباقية، جرى بموجبها ضبطهم في أماكن متفرقة، وبعد إجراء التحقيقات الأولية معهم أقروا بقيامهم بعمليات إرهابية وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية. وأوضحت أن التحقيقات لا تزال جارية للكشف عمن ساعدهم في التواري وساهم بالتستر عليهم والتوصل لكل من تعاون معهم. وحذَّرت وزارة الداخلية بأنها لن تتهاون مع كل من يثبت تعاونه أو ارتباطه مع هذه الخلية أو مع أي خلايا أو تنظيمات إرهابية تحاول الإخلال بالأمن، وأنها ستضرب بيدٍِ من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الكويت. وبحسب الصورة التي نشرها التلفزيون الكويتي، فإن أعضاء الخلية الإرهابية هم: عبد الرحمن محمد عبد الرحمن أحمد، أبو بكر عاطف السيد الفيومي، عبد الرحمن إبراهيم عبد المنعم أحمد، مؤمن أبو الوفا متولي حسن، حسام محمد إبراهيم محمد العدل، وليد سليمان محمد عبد الحليم، ناجح عوض بهلول منصور، وفالح حسن محمد محمود.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014