الرئيسية / أخبار مصر الان / استدعاء نقيب معلمي بني سويف لسماع أقواله في أزمة أبراج المعلمين

استدعاء نقيب معلمي بني سويف لسماع أقواله في أزمة أبراج المعلمين

صدى البلد تقدم أكثر من 80 معلما ومعلمة من أعضاء نقابة المعلمين بمحافظة بنى سويف أمس لتحرير محاضر بتهمة النصب والاحتيال ضد نقيب المعلمين بالمحافظة مصطفى الديب ورئيس إحدى شركات المقاولات على خلفية تأخر النقابة فى بناء وتسليم الوحدات السكنية الخاصة بهم بأبراج المعلمين التى تم الإعلان عنها منذ ما يقرب من 4 سنوات لصالح المعلمين رغم دفع المبالغ المالية من مقدمات وأقساط التى تم تحديدها من قبل النقابة كشروط لحجز الوحدة، والتى تمثلت فى دفع مبلغ 50 ألف جنيه كمقدم حجز للوحدة السكنية، على أن يتم دفع بقية الأقساط على 3 سنوات بسعر 1200 للمتر.
قال م ع ك، معلم من الحاجزين، إنه منذ أن أعلنت النقابة والشركة المسئولة عن تنفيذ مشروع أبراج المعلمين أمام البيت الكنسى بحلمى الملط منذ 4 سنوات وتسليمنا الوحدات عقب عامين من البدء فى عمليات الإنشاء، إلا أن النقابة والشركة المسئولة لم تقم طيلة هذه الفترة إلا ببناء الأساسات فقط حتى الآن ولم نجد سوى المسكنات رغم إنتظامنا بتسديد الأقساط والمقدم المطلوب.
وتوجه المعلمون والمعلمات إلى قسم الشرطة وحرروا محضرا ضد النقيب الذي توجه إلى قسم الشرطة، بينما هرب مسئول الشركة من أمر الإستدعاء وحرر محضر أحوال للطرفين ممثلا عن المعلمين 3 أشخاص فقط والنقيب مصطفى الديب، وتم رفع المحضر وتحويل الطرفين الى النيابة لسماع أقوالهم.
من جانبه أكد المستشار أحمد عبد الجواد أمين رئيس مجلس الأمناء، أنه فور تفاقم الأزمة بين المعلمين ونقابة المعلمين عقد جلسة ودية للطرفين لعرض الحلول الآجلة والعاجلة لفض الإشتباك بين الطرفين خاصة فى ظل موافقة نقيب المعلمين على أى حل يتم طرحه لنزع فتيل الأزمة لصالح المعلمين خاصة وأن الجميع يعلم أن ترخيص أبراج المعلمين كانت موقوفة بأمر المحافظ السابق وتم رفع دعوى بالقضاء وحكمت لصالح النقابة بإستكمال عمليات الإنشاء وهو السبب الأول فى تأخر عمليات البناء، وهو ما أحدث فروقا فى الأسعار بسبب غلاء مواد البناء أثناء فترة التوقف وهو ما جعل الشركة تتوقف عن إستكمال أعمال البناء .
وأضاف عبد الجواد أن النقابة بحثت التنازل عن بعض الشقق التى كانت مخصصة للنقابة للشركة المكلفة بأعمال البناء، ولم يتم الإتفاق وتوصل النقيب الى شركة بديلة لإستكمال أعمال البناء قبل أن يقوم المعلمين بإبلاغ الشرطة أمس وإتهام النقيب بالنصب.
وأشار رئيس مجلس الآباء والأمناء والمعلمين إلى أنه إستمع أيضا لطلبات المعلمين وتم الإتفاق بأن يتم عمل إتحاد ملاك للمساهمين وكل برج يكون له إتحاد ملاك من 5 معلمين والمعلمين أنفسهم من يقومون بالتعاقد مع الشركة الجديدة وسيكونون على علم بكافة المصاريف والتكاليف بأنفسهم ولم يعترض النقيب على أى شىء أثناء الجلسة، وتم اقتراح بديل آخر وهو بيع الأرض فى مزاد علنى لصالح الحاجزين من المعلمين.
وأضاف: "وافقت جميع الأطراف أيضا على هذا الاقتراح، وعقب انتهاء الجلسة تم الاتفاق على كتابة هذه الأمور فى عقود واتفاقات رسمية يقوم بصياغتها محامى المعلمين، وبدلا من صياغة الاتفاق تم تحرير محاضر ضد النقيب، وهو ما جعلنى أنسحب من تكملة الحلول مع الطرفين".
وتعكف نيابة بنى سويف الآن على التحقيق فى الشكاوى والاستماع للطرفين .

المصدر صدى البلد