الرئيسية / عاجل / حكايات الأثرياء مع الثانوية العامة

حكايات الأثرياء مع الثانوية العامة

حكايات الأثرياء مع الثانوية العامة

حكايات الأثرياء مع الثانوية العامة
«الثانوية العامة مش مقياس الثانوية العامة مش نهاية المطاف هما اللي دخلوا كليات قمة عملوا إيه هتجيب مجموع حلو هترتاح إنك تكون دكتور أحسن من إنك تكون صنايعي» أقاويل كثيرة تتزايد بكثرة خلال فترة الإعلان عن نتيجة الثانوية العامة، ولكن الواقع خير دليل، فإذا نظرت لمن حولك وتجارب رجال الأعمال مع الثانوية العامة، ستجد أن تلك المرحلة قد تكون مهمة ولكنها ليست نهاية العالم.
ساويرس
رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس كان له قصة تفوق في الثانوية العامة، وحكى قبل ذلك قصة تحديه مدرسه بالثانوية العامة، قائلًا: «كنت دائمًا ما أحصل على درجات متوسطة، ولم أكن من المتفوقين إلا أن هناك واقعة حدثت لى مع مدرس ألمانى يدرس مادة الفلسفة غيرت مسار حياتى»، مضيفا: «كنت أحب هذا المدرس الذي كان يراني نابغا من خلال المناقشات بحصة الفلسفة، وفى يوم قال لى إنه يرى أن ربنا منحنى طاقة يجب أن أستغلها للتفوق بدلا من هدرها وكنت مغرورًا فرديت عليه أنني لو أردت التفوق سأستطيع، ولكنني لا أريد ورد على بأنني لن أستطيع ذلك، وراهننى على مبلغ 100 جنيه إذا أصبحت الأول على المدرسة».
وأضاف ساويرس: 100 جنيه كان مبلغًا ضخمًا ليغرينى، بالإضافة إلى أنني رغبت في تحدي مدرسى، وإثبات أننى أستطيع التفوق على المدرسة، ولذا تغيرت حياتى من طالب يلعب البلى مع أصدقائه إلى التركيز الشديد في الدراسة، وكنت أذاكر من الساعة السابعة صباحًا حتى الساعة 12 مساء، وحتى أيام الأجازات كنت أذاكر، واستعنت بكتب خارجية وحليت امتحانات السنوات السابقة، وعمرى في حياتى لم أبذل هذا المجهود في الدراسة».
وتابع: «نتيجة هذا المجهود، أصبحت الأول على المدرسة، ومن الـ 100 الأوائل على الجمهورية، وحصلت على مجموع 96.5% وهو مجموع لم يسبق لأحد الحصول عليه، لأنه وقتها لم يكن أحد يستطيع الحصول على مجموع مرتفع مثلما يحدث حاليًا نتيجة الامتحانات السهلة، والتحقت بكلية الهندسة».
اقرأتأكيدا لانفراد "فيتو" التعليم: 40 طالبا أوائل الثانوية العامة
أبو هشيمة
أما رجل الأعمال أبو هشيمة فروى حلمه قائلا: «كنت شاطر وبحفظ كويس، وكان نفسى أدخل سياسة واقتصاد، وجالى قرحة في المعدة قبل امتحان الثانوية العامة بشهر ولم ألحق بها، لأنني حصلت على مجموع 90% ودخلت تجارة قناة السويس، فالإمكانيات التي امتلكها لم أتوقع أنها توصلني لهذا، لكن كان لدى إصرار ونجاح، ودائما كنت أرى حلمي أمام عيني طوال الوقت».
محمد خميس
أما رجل الأعمال الدكتور محمد خميس شعبان رئيس جمعية مستثمرى السادس من أكتوبر والأمين العام لاتحاد المستثمرين، فكانت له قصة طريفة حول طريقة وأسباب التحاقه بكلية الهندسة.
يقول «خميس»: «حصلت على مجموع 72%، وكنت أرغب في الالتحاق بكلية التجارة، إلا أن صديق والدى استخسر مجموعي، وقدم رغباتي في مكتب التنسيق بكلية الهندسة وعندما علمت بقبولى بكلية الهندسة غضبت بشدة، وتوجهت إلى مكتب التنسيق لاعتقادى بأنهم اخطأوا في إلحاقي بها، وبعد ذلك علمت بخديعة صديق والدى».
وأضاف: «توجهت إلى والدي لأبلغه بما حدث من صديقه وكان رده أننى أخاف من الالتحاق بكلية الهندسة حتى لا أرسب، فرديت على والدى أنني سألتحق بكلية الهندسة جامعة عين شمس، وسأتفوق بها حتى أصبح دكتورا بها، وبالفعل حدث وأصبحت أستاذًا بكلية هندسة جامعة الأزهر بسبب عدم وجود تعيين بجامعة عين شمس وقتها».
تابعنتيجة الثانوية العامة 2019 | وزير التعليم يهنئ الأوائل
أحمد الوكيل
وفى المقابل هناك رجال أعمال لم يتفوقوا في الثانوية العامة، ونجحوا في حياتهم العملية، ومنهم أحمد الوكيل أو كما يلقب «شهبندر التجار»، باعتباره رئيسًا للاتحاد العام للغرف التجارية والغرفة التجارية للإسكندرية ونائبًا أول لرئيس اتحاد الغرف الأفريقية ونائبًا أول لرئيس اتحاد الغرف العربية.
ويحكى «الوكيل»، قصته مع الثانوية العامة ونصائحه للطلاب، قائلًا: «لم أكن متفوقًا خلال مرحلة الثانوية العامة، وحصلت على مجموع أعلى بقليل من درجة النجاح، حيث حصلت على مجموع 48.5% وكانت درجة النجاح وقتها من 46%»، مضيفًا: «فضلت الالتحاق بكلية التجارة لأننى كنت أحبها وتخرجت من شعبة المحاسبة بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، وسلكت طريقى المهنى حتى وصلت لما أنا فيه حاليًا».
سمير عارف
سمير عارف رئيس جمعية مستثمرى العاشر من رمضان ضمن قائمة الذين خيبت الثانوية العامة ظنونهم، حيث استطاع تحقيق حلمه رغم عدم حصوله على مجموع في الثانوية العامة، فقد حصل على على 68% درجة أثناء التحاقه بالثانوية العامة، كان الأهم وقتها هو البحث عن كلية للحصول على شهادة تناسب، قائلًا «مرحلة الثانوية العامة في حياة الطلاب ليست نهاية مطاف الحياة».

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014