الرئيسية / أخبار الرياضة / نسور قرطاج تخطط لخطف بطاقة نهائي الكان من بوابة أسود التيرانجا

نسور قرطاج تخطط لخطف بطاقة نهائي الكان من بوابة أسود التيرانجا

منتخب تونس منتخب تونس عشاق الساحرة المستديرة فى الكرة الأرضية على موعد اليوم «الأحد» مع مواجهة من العيار الثقيل، يستضيفها استاد الدفاع الجوى عند السادسة مساء بين منتخبى تونس والسنغال فى موقعة كروية ممتعة وحماسية لخطف بطاقة التأهل إلى نهائى النسخة 32 من بطولة أمم أفريقيا التى تستضيفها مصر.تأهل منتخب «نسور قرطاج» بعد الفوز الكبير على مدغشقر بثلاثية دون رد، محققا أول انتصار فى كان 2019، بعد 3 تعادلات فى دور المجموعات وتعادل فى دور الـ16 أمام غانا قبل الفوز بركلات الترجيح.وقدم «نسور قرطاج» أفضل أداء له فى كأس أمم أفريقيا فى مباراة مدغشقر، بعدما كان الفريق قاب قوسين أو أدنى من الخروج مبكرا، وانهالت سهام النقد على الجهاز الفنى بقيادة الفرنسى آلان جيريس واللاعبين.من جانبها، قررت الحكومة التونسية تخصيص 3 طائرات لنقل الجماهير الراغبة فى حضور المباراة المرتقبة، ويرغب التونسيون فى حصد اللقب الغائب بعد أن استفاق المنتخب مؤخرا أمام مدغشقر.وأكد ماهر الكنزارى، المدرب المساعد لمنتخب تونس، رغبة الجميع فى الحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثانية فى التاريخ، مشددا على أن الحماس يسيطر على كل أفراد المنتخب.وشدد على أن إسعاد الشعب التونسى هو هدف «نسور قرطاج» من المباريات المتبقية فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، مشيرا إلى أن كل المواجهات فى البطولة صعبة لكن بالروح العالية التى تسيطر على اللاعبين، وظهرت آثارها واضحة اعتبارا من مواجهة المنتخب الغانى، ليستطيع لاعبو «نسور قرطاج» استكمال مشوار البطولة للنهاية.وكشف «الكنزاري» عن أن كل عناصر المنتخب التونسى جاهزون لمواجهة منتخب السنغال، ولا توجد أى غيابات بين اللاعبين، وسط حالة من السعادة والتركيز الكبير على لاعبى «نسور قرطاج».ويتسلح «نسور قرطاج» بالقوة الضاربة، خاصة فى خطى الوسط والهجوم، بقيادة المايسترو فرجانى ساسى ووهبى الخزرى، ومن أمامهما الثلاثى أنيس البدرى وطه ياسين الخنيسى ويوسف المساكني، بينما تبقى حراسة المرمى النقطة الأضعف فى صفوف منتخب تونس فى ظل اهتزاز مستوى المعز حسن.أما «أسود التيرانجا»، فتأهل للمربع الذهبى بعد الفوز على بنين بهدف للا شىء محققا انتصاره الرابع، بعدما فاز فى مواجهتين بدور المجموعات وتعرض للهزيمة أمام الجزائر قبل تخطى عقبة أوغندا بهدف فى دور الـ16. عادت السنغال للواجهة إفريقيًا بعد خيبات أمل طوال 13 عاما فى البطولة القارية، إذ حجز «أسود التيرانجا» مقعدا فى المربع الذهبى لأول مرة منذ نسخة 2006، والتى أقيمت أيضا فى مصر. وتبحث السنغال عن إسعاد جماهيرها بالنجمة الأولى فى كأس أفريقيا، وهى التى تابعت مسيرة الفريق بأربعة انتصارات فى النسخة الحالية للبطولة. وسبق أن شاهد الجمهور السنغالى فريقه يصل مرة وحيدة من قبل إلى النهائى دون أن يرفع اللقب بعد الهزيمة فى 2002 أمام الكاميرون.وكان المنتخب السنغالى قد أدهش العالم فى مونديال 2002 بالوصول إلى ربع النهائي، ولاعب تلك التشكيلة أليو سيسيه، وهو مدرب الفريق الحالى الساعى لإبقاء الفرحة متواصلة لدى الشعب السنغالى.ويضم منتخب «أسود التيرانجا» بين صفوف النجم ساديو مانى المحترف بصفوف ليفربول، والذى ينافس على جائزتى أفضل لاعب أفريقى وأفضل لاعب فى العالم هذا الموسم، كما أنه يتقاسم صدارة هدافى البطولة برصيد 3 أهداف مع الثلاثى آدم وناس «الجزائر»، وأديون إيجاول «نيجيريا»، وأباكمبو «الكونغو الديمقراطية».وقال «ماني» فى تصريح سابق، إنه لن يفرط فى لقب الكان 2019، وأنه لو استطاع مبادلته بدورى أبطال أوروبا الذى فاز به مع ليفربول لفعل.ويمتلك منتخب السنغال خط دفاع حديديا، وهو الرباعي: لامين جاساما، ويوسف سابالى، وكاليدو كوليبالى، وشيخو كوياتي، وهجوم قوى بقيادة ساديو مانى، ومباى نيانج، ومباى دياني. أما عن تاريخ لقاءات المنتخبين سابقا فى كأس أفريقيا، فقد تواجه المنتخبان التونسى والسنغالى 5 مرات سابقة، اتسمت بالتكافؤ؛ حيث حقق «نسور قرطاج» الفوز مرتين، و«أسود التيرانجا» مرة، وحسم التعادل نتيجة 3 مواجهات بين الطرفين.* المواجهات المباشرةلعب: 11 مباراةفوز تونس: 3فوز السنغال: 4التعادل: 4 سجل تونس: 5سجل السنغال: 9 * القيمة التسويقيةتونس: 71.25 مليون يوروالسنغال: 385.3 مليون يورو* مشاركات فى كأس أفريقياتونس: 19 مرةاللقب: 1السنغال: 15 مرةاللقب: 0.

المصدر البوابة نيوز