الرئيسية / عاجل / قصة فتاه عاشت مع جثة والدتها المتوفيه 3 سنوات

قصة فتاه عاشت مع جثة والدتها المتوفيه 3 سنوات

قصة فتاه عاشت مع جثة والدتها المتوفيه 3 سنوات

قبضت شرطة ولاية تكساس، على امرأة كانت تعيش هي وابنتها مع جثة والدتها المتعفنة لمدة ثلاث سنوات.
والسيدة تدعى ديليسا كرايتون، وتبلغ من العمر 47 عامًا، وقبض عليها، بعد أن تم اكتشاف "البقايا العظمية" المتحللة التي يعتقد أنها تنتمي إلى والدتها "جاكلين لويز كرايتون"، يوم الأحد الماضي، في منزلها في مدينة سيغان، شرق سان أنطونيو، وفقًا لـ"ديلي ميل".
ويعتقد المحققون أن المرأة المتوفية، التي كانت تبلغ من العمر 71 عامًا، وقت وفاتها تعرضت لسقوط لا يهدد حياتها في غرفة نومها عام 2016، وبأن ابنتها ديليسا فشلت في مساعدتها لتتوفي والدتها بعد بضعة أيام.
وقالت الشرطة، إن ديليسا وابنتها التي لم تكمل الخامسة عشرة من عمرها في ذلك الوقت، كانتا تعيشان في المنزل المكون من غرفتي نوم لمدة ثلاث سنوات مع الجثة، وتم توجيه الاتهام إلى ديليسا بإصابة طفل دون سن 15 عامًا عن طريق الإهمال والتسبب في إصابة طفل بعجز عقلي خطير.
christian-dogma.com
ومن الممكن أن تؤدي هذه الاتهامات إلى السجن ما بين عامين و 20 عامًا إلى جانب غرامة قدرها 10 آلاف دولار، وستتلقى الطفلة مساعدة من قسم شرطة سيغن، ومركز الدفاع عن الأطفال في مقاطعة غوادالوب وخدمات حماية الطفل، ولا تزال التحقيقات جارية.

هذا الخبر منقول من : الوطن

احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014