الرئيسية / أخبار الرياضة / بلماضي.. حكاية مدرب وطني أعاد بريق الجزائر

بلماضي.. حكاية مدرب وطني أعاد بريق الجزائر

جمال بلماضي، المدير جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر سطر جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، تاريخا في بطولة كأس الأمم الأفريقية، بعد أن قاد منتخب بلاده للتأهل لنهائي العرس الأفريقي، للمرة الأولى منذ 29 عامًا، ليؤكد صاحب الـ43 عامًا، أن المدرب الوطني الحل للكرة الجزائرية لصناعة المجد. بلماضي يأمل في قيادة الخضر، لحصد لقب الأميرة السمراء، للمرة الثانية في تاريخ بلد المليون شهيد، ليعادل رقم مواطنه عبد الحميد كرمالي، الذي قاد منتخب محاربي الصحراء، في عام 1990 على حساب نيجيريا. ترتبط إنجازات الكرة الجزائرية في بطولة أمم أفريقيا، بالمدرب الوطني، حيث انتظر منتخب الخضر، التأهل لنهائي العرس الأفريقي 29 عامًا، على الرغم من مرور العديد من الأجيال الجزائرية المميزة. بلماضي أعاد اكتشاف العديد من لاعبي الخضر في البطولة الحالية لـ"كان"، كما منح الفرصة لمجموعة من اللاعبين الشباب الراغبين في تسطير مجد شخصي بتاريخ بلادهم، ورغم وجود عدد من النجوم الذي شاركوا في النسخة الماضية بالجابون، لكن ظهرت الجزائر مختلفة تماما من حيث الروح العالية والإصرار والجماعية.ولعب بلماضي دورًا كبيرًا في عودة الجزائر للطريق الصحيح، بعد سلسلة النتائج السلبية، التي تعرض لها الفريق خلال السنوات الماضية، ومن أبرز إيجابيات المدرب الشاب، هي عدم اعتماده على أسماء النجوم ومنحه الفرصة للشباب. واستعان بلماضي بخدمات كل من بغداد بونجاح مهاجم السد القطري، يوسف بلايلي لاعب الترجي التونسي، رايس مبولحي حارس الاتفاق السعودي، وجمال بلعمري مدافع الشباب السعودي، ليؤكد أن هؤلاء اللاعبين على قدر المسئولية، من أجل إنجاز المهمة.وقدم جمال هدية للكرة العالمية، بعد استعانه بخدمات آدم أوناس، ومنحه فرصة المشاركة في البطولة، رغم قلة مشاركته مع نابولي، ليؤكد صاحب الـ43 عامًا، أن المدرب الوطني، هو الأنسب للكرة الجزائرية خاصة وأنه على دراية كاملة بكل الأمور التي تخص بلاده.بلماضي بدأ مشواره التدريبي في عام 2010 مع لخويا القطري، ثم انتقل لتدريب رديف المنتخب القطري، ومنه إلى المنتخب القطري الأول، وفي عام 2015 تولى الإدارة الفنية لفريق الدحيل القطري، واستمر مع الفريق لمدة ثلاث مواسم، وفي أغسطس 2018 تولى الإدارة الفنية للمنتخب الجزائري. وحقق المدير الفني الحالي لمنتخب الجزائر، 9 ألقاب خلال مسيرته الفنية، هي 4 ألقاب للدوري القطري، ولقبين لكأس أمير قطر، ولقب لكأس قطر، ولقب ببطولة اتحاد غرب آسيا، ولقب لكأس الخليج العربي، ويرغب أن يكون لقبه العاشر الأميرة السمراء.

المصدر البوابة نيوز