الرئيسية / أقتصاد / “التموين” تتعاقد مع شركة عالمية للترويج لمهرجان السياحة والتسوق

“التموين” تتعاقد مع شركة عالمية للترويج لمهرجان السياحة والتسوق

التموين تتعاقد مع شركة عالمية للترويج لمهرجان السياحة والتسوق
كشفت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عن أنه تم التنسيق مع شركة عالمية بهدف الترويج لمهرجان السياحة والتسوق، على أن تجري إقامته في نوفمبر المقبل في الأسكندرية.
وفي نفس السياق، اقترح عماد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة إتحاد الغرف التجارية، إحياء مهرجان السياحة والتسوق مرة آخرى، لما له من فوائد كبيرة، مبرراً ذلك بأن السوق لدينا يتميز بالجاذبية، وتوجد به إتاحة لكل المنتجات والبضائع.
وعقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا لمتابعة توافر السلع المختلفة للمواطنين، وكذا مستويات الأسعار في السوق المصرية؛ وذلك بحضور الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس عمرو نصّار، وزير التجارة والصناعة، وأحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، والدكتور عماد عبد الوهاب، عضو مجلس إدارة إتحاد الغرف التجارية.
وفي مستهل الاجتماع، أكّد رئيس مجلس الوزراء أنه يوجد تعاون وتنسيق مهمان مع اتحاد الغرف التجارية، خاصة فيما يتعلق بتوافر السلع الغذائية للمواطنين، لافتاّ إلى أن زيادة المعروض سيسهم في تحقيق التوازن المطلوب في مستويات الأسعار.
وشدّد الدكتور مصطفى مدبولي على أن انخفاض سعر الدولار في الفترة الأخيرة يجب أن يكون له مردود على أسعار السلع والمنتجات، خاصة أن تحريك أسعار المنتجات البترولية في الفترة الأخيرة لن يؤثر بصورة كبيرة على الأسعار أيضاً في ظل توافر السلع الأساسية بمخزون كبير، وزيادة المعروض عن الطلب.
من جانبه، أشار أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، إلى أنه تم عقد اجتماع مشترك مع وزير التموين بحضور كبار المنتجين، وممثلي قطاع النقل البري لمناقشة إمكانية تحمل أكبر قدر ممكن من زيادة التكلفة وذلك خلال الربع الأول من السنة المالية، كما تم الاجتماع مع كل المستوردين والمنتجين، وتم الاتفاق على عدم وجود أي زيادة في الأسعار خلال الفترة الحالية .
ونوّه الوكيل إلى وجود انخفاض في القوة الشرائية بعد شهر رمضان بعد تخزين السلع التي تم توفيرها بخصومات كبيرة في مبادرة "أهلا رمضان"، مشيراً إلى أن ذلك تواكب مع وجود وفرة كبيرة في الخضر مما أدى لخفض أسعارها، فضلاً عن استقرار أسعار العملات الأجنبية وقرب توافر السلع المستوردة او المصنعة محلياً بمكون أجنبي مستورد بتلك الأسعار.
وأشار إلى أنه من المهم توافر السلع كماً ونوعاً وجغرافيا، وهو ما يخلق المنافسة وبالتالي تستقر الأسعار، مضيفاً :إذا قارنا أسعار المستهلك في 2018 بعام 2019 نجد أن الأسعار قد ثبت معظمها، بل انخفض بعضها رغم زيادة أسعار النقل والمحروقات والكهرباء أكثر من مرة خلال تلك الفترة.

المصدر الفجر