الرئيسية / الاسرة / كيف تتصرف الزوجة عند اكتشاف خيانة زوجها؟

كيف تتصرف الزوجة عند اكتشاف خيانة زوجها؟

كيف تتصرف الزوجة عند اكتشاف خيانة زوجها؟

الخيانة الزوجية من أبشع الأشياء التي يمكن أن تمر بها المرأة أثناء فترة زواجها ، فتشعر أن زوجها لا يكتفي بها في حياته، وأنه يقلل من كرامتها و أنوثتها ويهمل عش الزوجية ، فلا يفكر لدقيقة واحدة فى خسارته نتيجة لأفعاله.
والمرأة عند اكتشافها لخيانة زوجها لا تشعر بشئ في ذلك الوقت إلا بوجع قلبها فقط ، وأنها تريد أن ترد كرامتها، وتنتقم لأنوثتها، فتبدأ بالتصرف بعواطفها، وتنسى أن الله – سبحانه و تعالى – خلق قلب الرجل قادرا على الجمع بين حب أكثر من امرأة في آن واحد، فمن الضروري عند الارتباط بأي رجل يجب أن تضع في عين الاعتبار احتمال المرور بهذه المرحلة و كيفية التعامل معها .
ولذلك تقدم لك " أهل مصر " بعض النصائح حول كيفية التعامل مع هذه المرحلة :

– أولا عليك أن تعرف جيدا بعض الأخطاء التي يقع بها أغلب الأزواج حتى تقللي من احتمال حدوث هذه الخيانة ، وأهمها : أن الرجل في أغلب الأحيان يتعامل مع شريكة حياته على أنها أم لأولاده ويجب أن تتصرف طوال الوقت على أنها أم ليس إلا ، فتكون زوجته هي ( أم أولاده و عشيقته هي حبيبته التي يستمتع بوقته معها وبوجودها في حياته)، فيجب من بداية علاقتكما أن تعملي على أن تكوني في زاوية الحبيبة وليست الأم أو الزوجة، فاجعليه يشعر أنك عشيقته ولستي زوجته.
– الرجل عزيزتي يعشق الدلع ولا يحب أن يشعر بالمسئولية فعليك أن تجعليه يشعر برجولته و وتداعبيه وأن تملئي عليه حياته بالمرح والفكاهة فحاولي بقدر الإمكان ألا تجعليه يشعر بعبء الحياة بسبب وجودك في حياته وأنه إذا كنتي غير متواجدة فى حياته كانت لا تقع عليه حجم هذه المسؤلي .
– تجنبي الملل في العلاقة ذلك يكون بالتجديد المستمر في شكلك وأناقتك فالرجل يعشق المرأة التي تهتم بنفسها وليست التي تهمل نفسها من أجل الاهتمام به ، وأيضا السفر وتجربة الأشياء الجديدة فاجعليه يشعر أن حياته مليئة بالإثارة فلا يكون بحاجة إلى عيش هذه اللحظات مع امرأة أخرى.
– من الضروري خلق جو من الدفء والمودة والرحمة في البيت، كل ذلك يجعله وهو في الخارج يحسب الساعات للرجوع إلى المنزل (مدفأه و مأمنه الوحيد) وليس العكس .
أما إذا وقع فعل الخيانة بالفعل:
– عليك أولا ألا تأخذي رد فعل سريع في وقت غضبك ولا تواجهيه أبدا ، وحاولي البعد عنه وعن المنزل حتى تهدأي قليلا وتتمكني من التفكير السليم.
– بعد ذلك يجب أن تحددي حقيقة مشاعرك تجاهه ، وما إذا كان حبك له مازال موجودا وهل هناك أسباب معينة جعلته يفعل ذلك يمكنك معالجتها ، أم أنك لا يمكنك العيش معه أبدا وأصبحت الحياة بينكما مستحيلة ؟!
– إذا قررت أنك ستخوضين معركة للحفاظ على زوجك من تلك التي تحاول سرقته منك و أنك لن تستسلمي أبدا و تتركيه لها ، فالأفضل ألا تخبريه بمعرفتك للأمر لأنك إذا فعلت ذلك ستصبح علاقتكما غير مستقرة و لن تعود كما كانت، ولكن اعملي على أن تجذبيه لك مرة أخرى و سيكون رد فعله هو تلقائيا أنه سيتركها من أجلك ، لأن الرجل يكون بيته و زوجته وأولاده هم أهم شئ بالنسبة له، ومشاعره تجاه أي امرأة أخرى تكون مؤقتة و مزيفة .
– أما إذا وجدت نفسك غير قادرة أبدا على التعايش مع الوضع و أن الأمر أصبح شبه مستحيل انتبه وقتها لمصيرك بعد الطلاق و مصير أولادك ، فستكونين بحاجة إلى بيت للإقامة به ووظيفة تجعلك قادرة على الإنفاق على نفسك وأولادك ، وأيضا يجب أن يكون دليل خيانته في يديك لتتمكني من مواجهته به حتى لا يستطيع الإنكار ، فضعي العواطف جانبا و اعملي على توفير مصدر دخل لنفسك ووقتها ستكونين قادرة على الإنفصال و بدء حياة جديدة.

المصدر اهل مصر