الرئيسية / أخبار مصر الان / الولاية التعليمية للأب تثير أزمة بين الأسرة..نواب: من المنطقى أن تكون للحاضن..ولابد من احترام نص القانون والدستور..ويؤكدون:لابد أن تكون الأم مسئولة عن الطفل حتى تستطيع التفرغ له

الولاية التعليمية للأب تثير أزمة بين الأسرة..نواب: من المنطقى أن تكون للحاضن..ولابد من احترام نص القانون والدستور..ويؤكدون:لابد أن تكون الأم مسئولة عن الطفل حتى تستطيع التفرغ له

صور تعبيرية صور تعبيرية الولاية التعليمية للأب.. برلمانية: قرار وزارة التعليم يخالف القانونبرلماني: لابد من الالتزام بنص القانون في الولاية التعليمية للحاضننائبة: الولاية التعليمية لـ الأب ظلم بين.. وبعضهم لا يدفعون مصاريف نفقة أبنائهم
أثار قرار وزارة التربية والتعليم بأن تكون الولاية التعليمية للأب والذي تم توزيعه على مديريات التربية والتعليم بين الأسرة المصرية، خاصة وأن القانون ينص على أن تكون الولاية التعليمية للحاضن وليس الأب، الأمر يشكل مخالفة لنص القانون ، الأمر الذى أغضب عددا من النواب وأكدوا أننا لابد أن نلتزم بالقانون إذا كان يتفق مع نصوص الدستور بشأن الولاية التعليمية للحاضن، وإذا كان هناك خطأ فى أمر غير قانوني، فلابد من تداركه سريعا، كما أشاروا إلى أن الولاية التعليمية لابد أن تكون للحاضن، خاصة وأن الأم فى بعض الأحيان هى التى تنفق، وفى بعض الحالات فإن الأب لا ينفق على أبنائه.
فى البداية تقدمت النائبة منال ماهر عضو مجلس النواب بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب موجها لوزارة التربية والتعليم بخصوص قرار وزارة التربية والتعليم بان تكون الولاية التعليمية للأب والذي تم توزيعه على مديريات التربية والتعليم.
وأكدت النائبه منال ماهر فى طلب الإحاطة المقدم، أن قرار وزارة التربية والتعليم بان تكون الولاية التعليمية للأب ، يخالف قانون الطفل الذي ينص على ان الولاية التعليمية للحاضن.
وتنص المادة 54 من قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008 على أنه: "تكون الولاية التعليمية على الطفل للحاضن وعند الخلاف على ما يحقق مصلحة الطفل الفضلى يرفع أيا من ذوى الشأن، الأمر إلى رئيس محكمة الأسرة بصفته قاضيًا للأمور المستعجلة الوقتية ليصدر قراره بأمر على عريضة دون المساس بحق الحاضن فى الولاية التعليمية".
وقال النائب محمد الغول، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إننا لابد أن نلتزم بالقانون اذا كان يتفق مع نصوص الدستور بشأن الولاية التعليمية للحاضن، وإذا كان هناك خطأ فى أمر غير قانوني، فلابد من تداركه سريعا.
وأشار الغول فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أنه من المنطقى أن تكون الولاية التعليمية للحاضن، خاصة أن الحاضن لابد أن يسكن مع الطفل ويتابع كل الأمور التعليمية الخاصة بالطفل ، خاصة وأن الأب قد يكون فى بعض الأحيان غير متفرغ لتربية الطفل.
وأكد عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان أنه حتى لو كانت الحضانة التعليمية للحاضن ممثلة فى الأم، فلابد أن تكون هناك متابعة مشتركة من جانب الأب والأم فى المشاركة التعليمية للطفل.
وقالت النائبة رشا إسماعيل، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان: إن هناك شكاوى كثيرة وصلت إلى عدد كبير من النائبات بشأن الولاية التعليمية للأب وليس للحاضن.
وأشارت إسماعيل فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن الولاية التعليمية لابد أن تكون للحاضن، خاصة وأن الأم فى بعض الأحيان هى التى تنفق ، وفى بعض الحالات فإن الأب لا ينفق على أبنائه.
وأكدت عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان أن الولاية التعليمية للحاضن ممثلة فى الأم يجعلها تأخذ قرارها فى أبناءها إلى أى مدرسة ، مما يسهل عليها، مشيرة إلى أن هناك قطاع كبير من الأمهات مطلقات، وهناك بعض من الآباء لا يدفعوا مصاريف النفقة ، مما يجعل الأب هو المتحكم فى ولايه أبنائه ، مما يعتبر ظلم بين.
وأوضحت أن هناك فى بعض الحالات قد نجد أن الأب والأم ميسورى الحال ، إلا أنهم يحدثون مشاكل بالنسبة للولاية التعليمية للطفل نكاية فى بعضهم البعض ليس أكثر.

المصدر صدى البلد