الرئيسية / صحة / مخاطر ارتداء ربطات الشعر في المعصم

مخاطر ارتداء ربطات الشعر في المعصم

مخاطر ارتداء ربطات الشعر في المعصم

مصراوي-

حذرت سيدة كندية أخيراً، من مخاطر ارتداء ربطات الشعر في المعصم، لأن ذلك من المحتمل أن يؤدي لحدوث تلف في الأعصاب، وفقًا لـ"البيان".

ليزا ماكلينان، أم لأربعة أطفال، من مقاطعة بريتيش كولومبيا، تم تشخيصها أخيراً بـ "متلازمة النفق الرسغي" بعد ارتدائها ربطة الشعر في معصمها على مدى السنوات الثلاثين الماضية، بشكل يومي تقريباً. الآن هي تعاني من تلف دائم في الأعصاب نتيجة لذلك، وتحذر الآخرين، لا سيما النساء، من تلك العادة التي قد تبدو غير مضرة.

لم تعرف ماكلينان البالغة من العمر 47 عاماً أن تلك الممارسة الشائعة يمكنها أن تضر بعصب المعصم للأبد، وتسبب آلاماً مبرحة وتنميلاً.

قالت لصحيفة " ذا ميرور" البريطانية: "كانت مجرد عادة، كانت الربطة دائما في معصمي عندما لا تكون على شعري".

الآن هي واعية أنه ينبغي عليها عدم القيام بذلك، لكنها عندما تنهمك في تنظيف المنزل تجد ربطة مطاطة فتضعها في معصمها، ثم تفكر: "يا إلهي ما الذي فعلته!".

قالت إنها تستخدم مخلب الشعر، وقد اكتفت من وضع ربطة مطاطية في معصمها.

في البداية كانت حالتها نتاج إصابتها بالتهاب المفاصل، إلى أن اشارت إليها صاحبة متجر في حيها أن آلامها قد يكون سببها تلف عصبي في المعصم نتيجة ارتدائها ربطات مطاطية.

أوضحت أنها شعرت بألم شديد معظم الأيام، وأصبحت حالياً تعاني من مشكلات في الدورة الدموية وخدر والتهابات وتلف في عصب يدها، مضيفة: "اختفى الألم حالياً لأن هناك الكثير من الضرر الذي لحق بالأعصاب في معصمي بحيث لم أعد أشعر به. أصبحت بدينة، لكنني لم أكن كذلك في شبابي، كنت نحيفة وكانت الربطة في معصمي مرنة وفضفاضة أكثر".

المصدر مصراوى