الرئيسية / صحة / نظام تغذية للأمعاء القصيرة

نظام تغذية للأمعاء القصيرة

الفاضل أحمد؛متلازمة الأمعاء القصيرة (SBS) هي حالة من حالات سوء الامتصاص حيث تتم إزالة أكثر من 50% من الأمعاء جراحياً، ويؤدي ذلك إلى عدة أعراض مثل الإسهال، الجفاف، الانتفاخ، وتقلصات البطن وفقدان الوزن.
الفاضل أحمد؛
متلازمة الأمعاء القصيرة (SBS) هي حالة من حالات سوء الامتصاص حيث تتم إزالة أكثر من 50% من الأمعاء جراحياً، ويؤدي ذلك إلى عدة أعراض مثل الإسهال، الجفاف، الانتفاخ، وتقلصات البطن وفقدان الوزن.
فى كثير من الأحيان يقوم الجزء المتبقي بالتكيف تدريجياً.. فيقوم بالعمل مضاعفاً، ولكن ذلك قد يستغرق وقتاً، وفي هذه الأثناء لا يمتص الجسم المواد المغذية والسوائل والفيتامينات والمعادن بالقدر الكافي فيحدث مشاكل سوء التغذية وفقدان الوزن.
ولكي نخفف الأضرار الناتجة عن قصر الأمعاء لا بد من وجود رعاية دقيقة بواسطة مختص التغذية، وذلك لتقليل الأعراض، وتوفير السعرات الحرارية، والمواد الغذائية الكافية لتلبية احتياجات الفرد.
اقــرأ أيضاً النظام الغذائي الخاص بمرضى قصر الأمعاء
* بعد العملية مباشرة
فى الأيام الأولى أنصح بالتغذية الأنبوبية حيث سيوفر هذا النوع من التغذية كل المواد الغذائية اللازمة، وفي حالة مهضومة جزئياً مما سيقلل كثيراً من الأعراض، ويقاوم فقدان الوزن.
* بعد العملية بأيام
عندما تعود الأمعاء للحركة، يقدم الغذاء السائل مثل الحساء الرائق، وعصائر الفواكه المصفاة، والحليب ثم الأطعمة اللينة، كالموز والخضروات المطبوخة، والبطاطس المهروسة ثم النصف صلبة، ثم الغذاء الاعتيادي بالتدريج.
* إرشادات طويلة الأمد لتقليل الأعراض
1- قسم الوجبات
يفضل تقسيم الطعام اليومي إلى وجبات صغيرة ومتعددة من 6 إلى 8 وجبات يوميًا.
2- السوائل
لا تشرب السوائل مع الوجبات؛ فإن ذلك قد يزيد من حدوث الإسهال، ويشعر الشخص بفقدان الشهية والإمتلاء، ولكن تناول السوائل بين الوجبات على أن تكون بكميات كافية لتجنب حدوث الجفاف، وقد يحتاج المريض فى بعض الأحيان إلى محلول معالجة الجفاف كوقاية وعلاج.
3. غذاء عالي البروتين قليل السكريات
بينما يقلل البروتين من سرعة مرور الطعام في الأمعاء تاركاً فرصة للامتصاص، وتقوم السكريات البسيطة مثل العصائر والصودا والحلويات والسكر بتسريع مرور الطعام محدثة الإسهال.

اقــرأ أيضاً أين يوجد اللحم الصحي والخفيف؟
4. تناول اللحوم والدواجن والأسماك والبيض واللبن والجبن
وبدلاً من السكريات البسيطة فإن تناول الكربوهيدرات التالية مثل الخبز الأبيض والأرز والمكرونة والبطاطس بدون قشر.
5. الدهون بحسب الحالة
فى حالة وجود إسهال دهني يفضل الطعام قليل الدسم، أما إذا لم يحدث إسهال دهني (أي إنه لا يوجد سوء امتصاص الدهون بشكل كبير) فقد يزيد المتخصص نسبة الدهون، خاصة زيت الزيتون والزبد، وفي حالة الطعام قليل الدسم لا بد من تناول فيتامينات A – D – E – K عن طريق المكملات.
6. طعام منخفض الأكسالات
يفضل تجنب الأطعمة والمشروبات مرتفعة الأكسالات مثل الفراولة، السبانخ، البامية، الشوكولاته، البنجر، الشاي، القهوة، المكسرات، البطاطا الحلوة، ونخالة القمح.
7. الاهتمام بالأطعمة التي تقاوم الإسهال
مثل الموز، الأرز، التفاح، دقيق الشوفان، الزبادي المعد منزلياً.
8. الفيتامينات
اهتم بتناول فيتامين ب 12، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد في هيئة مكملات.
9. في حالة فقدان الوزن
استعن بالمكملات الغذائية المنتشرة بالصيدليات، وخاصة التي تحتوى على الدهون متوسطة السلسلة، واخلطها بالماء أو اللبن، أو ضعها على الأطعمة السائلة واللينة.

اقــرأ أيضاً للنباتيين.. مصادر للحديد بديلة عن اللحوم
10. التعامل مع السكري
يكون التعامل مع السكري بحسب النوع؛ ففى حالة السكري من النوع الثاني سيساعد تقسيم الوجبات مع الحد من السكريات البسيطة، مع تناول الأدوية بانتظام على بقاء سكر الدم في المستوى الطبيعي.
فى حالة السكري من النوع الأول لا بد أن تستعين بأخصائي تغذية ليقوم أولاً بوضع الوجبات؛ بحيث تغطي كل الاحتياجات ثم حساب نقاط الإنسولين تبعاً لذلك.. مع تمنياتي ودعائي بالصحة والعافية.

المصدر صحتك