الرئيسية / أخبار مصر الان / ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج لـ 20.4٪ خلال سبتمبر.. 1.8 مليار دولار بزيادة 298 مليون دولار عن نفس الفترة 2018.. الجاليات: مستمرون في دعم الوطن.. وتعافي الاقتصاد يشجعنا على الاستثمار

ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج لـ 20.4٪ خلال سبتمبر.. 1.8 مليار دولار بزيادة 298 مليون دولار عن نفس الفترة 2018.. الجاليات: مستمرون في دعم الوطن.. وتعافي الاقتصاد يشجعنا على الاستثمار

صدى البلد

  • العبيدي: السياسة النقدية الصحيحة وراء زيادة تحويلات المصريين بالخارج
  • المصريون بأمريكا: زيادة تحويلاتنا يرجع لاستقرار الوضع في مصر
  • خبير ائتماني: تحويلات المصريين بالخارج أكثر ثباتا بين العملات الأجنبية

لازال المصريون بالخارج يواصلون ضرب الأمثلة في الوقوف بجانب وطنهم، ضاربين أمثلة حية في الصمود لأطول نفس حتى بلوغ مصر قمة السماء حيث كشف البنك المركزي المصري أمس عن ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج بمعدل 20.4٪ خلال شهر سبتمبر.
وذكر البنك المركزي المصري، أن إجمالي تحويلات المصريين العاملين بالخارج، سجلت زيادة بلغت 298 مليون دولار خلال شهر سبتمبر 2018، لتحقق 1.8 مليار دولار بالمقارنة بـ 1.5 مليار دولار خلال سبتمبر 2017.
وارتفعت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الربع الأول من العام المالي 20182019، بمعدل 1.5٪ لتسجل نحو 5.9 مليار دولار، مقابل 5.8 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من السنة المالية السابقة.
في هذا السياق قال الكاتب المصري المقيم بالنمسا بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن المصريين بالخارج يجب أن يكونوا قاطرة كل تطور في مصر، والرقم الأهم في معادلة الاقتصاد المصري، فهم مصدر العملة الأجنبية الأول.
وأضاف بهجت العبيدي أن الزيادة المطَّردة في نسبة تحويلات المصريين بالخارج من العملة الأجنبية جاء نتيجة للسياسة الحكيمة التي يتبعها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي كان على رأسها تحرير سعر الصرف الذي اشتهر بتعويم الجنيه، وهو ما جعل العملة الأجنبية تباع بقيمتها الحقيقية في البنوك المختلفة، وهو ما قضى تماما على السوق الموازي للعملة، وأغلق الباب على المتلاعبين بالاقتصاد المصري في "السوق السوداء".
وتوقع بهجت العبيدي زيادة تحويلات المصريين بالخارج في الفترات القريبة القادمة، وذلك لتعافي الاقتصاد المصري الذي يشجع بدوره المصريين بالخارج على الاستثمار في سوق العمل المصري الذي يسير حثيثا نحو الاستقرار.
وأكد بهجت العبيدي أن تحويلات المصريين بالخارج ستظل دائما إحدى أهم العناصر المساهمة في الاقتصاد الوطني، ومن ثم المساهمة بقوة في نهضة مصر الحديثة التي يعمل عليها بكل قوة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
قال المهندس طارق سليمان رئيس النادي المصري بأمريكا، عضو الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن زيادة تحويلات المصريين بالخارج ستظل في اطراد مستمر، وذلك نتيجة لانتهاء الأزمات الاقتصادية في الدول الغربية التي يوجد بها عدد كبير من أبناء الجالية المصرية في الخارج.
وأضاف "سليمان"، أن حالة الاستقرار التي تشهدها مصر في ظل الحكم الرشيد للرئيس عبد الفتاح السيسي لها دور كبير في زيادة تحويلات المصريين بالخارج، وأن الصورة التي يتم عكسها في الإعلام الغربي عن المشروعات القومية التي تقوم بها مصر تزيد تلك الثقة من مصريي الخارج في اقتصاد بلادهم، وهو ما يدفعهم للمشاركة في هذا الاقتصاد بفعالية من خلال تحويلاتهم إلى الوطن.
وقال الخبير الائتماني مجدي العشري المقيم بالنمسا، إن عوائد تحويلات المصريين بالخارج هي الرقم الأكثر ثباتا في مصادر العملات الأجنبية في مصر.
وأضاف "العشري"، أن المصدرين الهامين الآخرين: "قناة السويس والسياحة قد تعرضا نتيجة لعوامل مختلفة إلى هزات عنيفة في الأعوام السبعة السابقة، وهو ما عكس أهمية بالغة للدور الذي يقوم به المصريون بالخارج في دعم الاقتصاد الوطني من خلال تلك التحويلات التي يخوضون من خلالها فيتامينات الحياة في شرايين الاقتصاد المصري".
ونوه الخبير الائتماني، إلى أن تحرير سعر صرف العملات الأجنبية، إضافة إلى سير مصر خطوات في التوجه نحو الاقتصاد الحر في عديد الاتجاهات، وهو ما كانت نتيجته ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصري تلك الثقة التي امتدت إلى قطاع كبير من أبناء مصر بالخارج، مطالبا رجال الأعمال المصريين بالاستثمار في السوق المصري الواعد، وهو ما يعود عليهم بالفائدة ويزيد من تحويلات المصريين بالخارج.

المصدر صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *