الرئيسية / صحة / تشوه كياري.. العلاج حسب درجة التشوه

تشوه كياري.. العلاج حسب درجة التشوه

الأخت داليا؛تحية طيبة وبعد..نقدر قلقك على وضع الجنين، إذ إن اكتشاف مشكلة طبية ما يكون مقلقاً ويضع الأهل أمام تحديات كثيرة، لكن وبشكل عام فإن أشيع أنماط تشوه كياري هو النمط الأول والأخف عادة في الأعراض.
الأخت داليا؛
تحية طيبة وبعد..
نقدر قلقك على وضع الجنين، إذ إن اكتشاف مشكلة طبية ما يكون مقلقاً ويضع الأهل أمام تحديات كثيرة، لكن وبشكل عام فإن أشيع أنماط تشوه كياري هو النمط الأول والأخف عادة في الأعراض حيث يمكن أن يعيش حامل المرض بدون أية أعراض أو بأعراض قابلة للتدبير.
اقــرأ أيضاً مراحل وأعراض تشوه شياري
وفي البداية فإن تشوه كياري هو انزياح في القسم السفلي من الدماغ وانحشاره بدرجات مختلفة ضمن التجويف النخاعي في مستوى أسفل من الموقع الطبيعي، وهذا يؤدي إلى ضغط متفاوت الشدة على المادة العصبية وإلى عدم تصريف السائل الدماغي الشوكي بشكل طبيعي ومنتظم وأيضاً بدرجات مختلفة.
اقــرأ أيضاً أسباب ومضاعفات وعوامل خطورة لتشوه شياري
لذلك ومن حيث المبدأ تتفاوت الأعراض باختلاف درجات ما سبق ذكره وهنا نستطيع استعراض بعضها والتي يمكن أن تتظاهر عند تقدم العمر في النمط الأول: كوجود صداع يزداد مع العطاس أو السعال، ضعف في العضلات، مشاكل في التوازن، مشاكل في الرؤية والسمع، الغثيان والقيء، مشاكل في النوم ومشاكل نفسية كالاكتئاب. والعلاج يكون بالجراحة على الجمجمة لتخفيف الأعراض.
اقــرأ أيضاً طرق تشخيص وعلاج تشوه شياري
أما في النمط الثاني تكون الأعراض أكثر وضوحا عند الولادة ويزداد حجم الرأس لتراكم السوائل بشكل أكبر من النمط الأول وتظهر الأعراض العصبية والضعف العصبي والعضلي وصعوبات البلع والتنفس باكراً ويكون التدخل الجراحي الباكر ضرورياً، لكن هذا النمط نادر وكذلك هناك نمطان آخران نادران جداً. لذا ننصح بفحص الطفل الدقيق بعد الولادة وإجراء التصوير اللازم وقتئذ لمعرفة شدة الإصابة ومراقبة الأعراض التي نتمنى أن تكون خفيفة جداً ولا تحتاج إلى علاجات باكرة وحرجة.

المصدر صحتك